أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الأمطار والسيول كارثة لليمنيين 92 وفاة و أكثر من 27 ألف أسرة مشرده‎

المغرب الآن – أكرم الحاج – صنعاء

شهدت المحافظات اليمنية خلال الأسابيع الماضيه   هطول أمطار غزيرة مصحوبة بسيول جارفة على نحو متواصلما تسبب بخسائر كبيرة في الممتلكات والأرواح

وفي العاصمة صنعاء أدت الأمطار الغزيرة التي شهدتها وما زالت تشهدها إلى وفاة 13 شخصا على الأقل غرقاً أو جراء انهيار منازل، بينهم نساء وأطفال. 

وتحدثت مصادر محلية  أن الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة الناتجة عنها التي شهدتها العاصمة صنعاء

تسببت بحدوث أضرار مادية كبيرة في المحلات التجارية وتضرر نحو 50 منزلاً وجرف أكثر من 40 سيارة وأضرار في الممتلكات الخاصة والعامة والطرقات.

وأشارت المصادر إلى أن أكثر من 40 سقفاً لمنازل في صنعاء القديمة التاريخية تعرضت للسقوط بفعل استمرار هطول الأمطار الغزيرة منذ أسبوعين وانهيار فندق شعبي في احد احياء صنعاء القديمة

 يذكر أن أكثر من 10 منازل لمواطنين انهارت كليا بسبب الأمطار الغزيرة في عديد من مناطق العاصمة صنعاء، منها 4 منازل في مدينة “صنعاء” القديمة، التي انهار فيها نحو 15 مترا من السور التاريخي الجنوبي للمدينة والمصنف ضمن قائمة التراث العالمي.

محافظة ريمة وسط البلاد، شهدت الأيام الماضية، أمطاراً غزيرة مصحوبة بسيول جارفة تسببت بأضرار كبيرة في ممتلكات المواطنين، وأدت إلى انهيار العديد من منازل المواطنين، وتسببت -بحسب مصادر خاصة  إلى وفاة ما لا يقل عن 27 شخصاً معظمهم نساء وأطفال وانهيار وتضرر ما لا يقل عن 50 منزلاً.

وأشارت المصادر إلى أن الأمطار الغزيرة التي شهدتها مديرية الجبين، عاصمة المحافظة، أدت إلى انهيار منازل مواطنين، وتسببت بوفاة ما لا يقل عن 18 شخصاً، فيما الأمطار الغزيرة التي شهدتها مديرية الجعفرية، أدت إلى انهيار منازل أسفرت عن وفاة 7 نساء وطفل.

إلى ذلك،شهدت محافظة مارب، أمطاراً غزيرة مصحوبة بسيول جارفة، تقول تقارير صادرة عن لجنة الطوارئ بالمحافظة وعن مكتب الصحة العامة والسكان بالمحافظة، إن تدفق سيول الأمطار وفيضان مياه السد، تسبب بوفاة 21 شخصا منهم 17 طفلا.

وبحسب التقارير فإن الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة الناتجة عنها تسببت بتضرر 16 ألفا و885 أسرة، منها 3666 أسرة تضررت تضررا كليا وأصبحت بالعراء، فيما 13219 أسرة تضررت جزئيا، مؤكداً أن المتضررين يحتاجون بشكل عاجل إلى 3666 مأوى و17460 حالة مساعدات إيواء غير غذائية، ومثلها مساعدات في مجال المياه والإصحاح البيئي، فضلا عن 15324 سلة غذائية عاجلة.

وأشارت إلى جرف السيول 6 كم من الإسفلت و8 كم من الطرق المعبدة، وتدمير وغرق أكثر من 43 بئر مياه عامة وخاصة بالمزارعين مع الشبكات الداخلية داخل وحول حوض سد مارب الذي فاض من غزاره الامطار وكثافه السيول حيث يعد فيضان سد مارب للمره الأولي منذ اعاده بنائه في العام 1986

وتسبب الامطار والسيول الجارفه الىإتلاف 3 محولات كهربائية و50 عمود شبكة كهرباء، في مديرية صرواح فقط، إلى جانب تدمير صهاريج شفط الصرف الصحي والأرصفة والأشجار في شوارع مدينة مارب عاصمة المحافظة.

وفي محافظة عمران شمال العاصمة صنعاء هي الأخرى شهدت أمطارا غزيرة مصحوبة بسيول جارفة تسببت بانهيار سد الرونة، بمنطقة حبابة، التابعة لمديرية ثلا.

وطبقا لما أكدت مصادر متطابقة فإن سيول الأمطار التي شهدتها المحافظة  تسبب في اخلاق 30 منزلا من السكان وجرف خمسه منازل  وأكثر من 18 كيلومترا من الأراضي الزراعية.

وشهدت محافظة شبوة، جنوبي شرق البلاد، هي الأخرى أمطارا غزيرة وسيولا جارفة، أسفرت عن وفاة طفلين غرقا في مجمع للسيول في مدينة عتق، عاصمة المحافظة.

وأدت الأمطار الغزيرة التي شهدتها مديرية عسيلان، إلى أضرار كبيرة في ممتلكات ومنازل المواطنين، منها منزل انهار كليا على ساكنيه الذين نجوا بأعجوبة من موت محقق.

إلى ذلك، تحدثت مصادر متطابقة وأخرى محلية في محافظة الضالع، جنوبي البلاد، عن عثور المواطنين في قرية المسلم، التابعة لمديرية الشعيب، على جثث 4 نساء، بعد أن جرفتها السيول -طبقا للمصادر- من وادي بناء.

وتذكر مصادر محلية في محافظة إب، وسط البلاد، أن الأمطار الغزيرة التي شهدتها ونتج عنها سيول جارفة تسببت بأضرار كبيرة في منازل المواطنين، حيث بلغ إجمالي المنازل المتضررة ما يقارب 70 منزلا على الأقل، بعضها تضررت بانهيارات صخرية جراء الأمطار.

وبحسب المصادر فإن ما لا يقل عن 3 منازل تعرضت للانهيار في المحافظة جراء الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة الناتجة عنها والتي تسببت بوفاة 5 مواطنين على الأقل بينهم طفلان.

وشهدت محافظة الحديدة الساحلية  غربي البلاد، مآسي كارثية جراء الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة الناتجة عنها، تسببت بعيدا عن الخسائر البشرية بانهيارات صخرية وانفجار سدين مائيين في مديرية برع.

وامتدت الأمطار الغزيرة التي تشهدها المحافظة منذ أيام لتشمل العديد من المديريات في تهامة، مخلفة -بحسب تقرير صادر عن مكتب حقوق الإنسان بالمحافظة- تضرر أكثر من 10 آلاف منزل كليا وجزئيا.

وتؤكد مصادر متطابقة في محافظة الحديدة، غربي البلاد، تسبب الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة الناتجة عنها في مختلف مديريات المحافظة بوفاة ما لا يقل عن 20 شخصا، وفقدان عشرات آخرين.

وتشير مصادر متطابقة إلى أن الأمطار وسيولها الجارفة تسببت بأضرار كارثية في مخيمات النازحين بمديرية الخوخة الساحلية، مؤكدة أن ما لا يقل عن 400 أسرة نازحة باتت في العراء، وتحتاج لمواد إيواء.

وتقول مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تغريدة على تويتر بأن ‏الأمطار الغزيرة والسيول التي شهدتها محافظتا حجة والحديدة تسببت بأضرارٍ طالت أكثر من 9000 عائلة وبأن فرقها العاملة سارعت لمساعدة آلاف الأشخاص وتوفير المواد الإغاثية لهم مثل المأوى والفرش والبطانيات.

وأدت الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة التي خلفتها إلى تدمير كلي لقرابة 20 منزلًا في قرى متفرقةٍ من مديرية جيشان، بمحافظة أبين، جنوبي البلاد، علاوة على تضرر جزئي لعشرات المنازل، بالإضافة إلى تهدم الكثير من الحصون التاريخية.

وفي محافظة حضرموت شرق  اليمن

شهدت المحافظة  الأيام الماضية أمطارا غزيرة مصحوبة بسيول جارفة تسببت بقطع الطرقات العامة في المحافظة، وكذا إحداث أضرار بالغة في البنية التحتية علاوة على تسببها بأضرار جزئية في منازل المواطنين

وتأتي الأمطار جراء منخفض جوي يتواصل على معظم محافظات اليمن وتسبب بأضرار كارثية بشرية ومادية، حولت حياة عشرات الآلاف من الأسر إلى مأساة، لا سيما الأسر النازحة التي تعيش في مخيمات للنازحين.

اضف رد