panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الأمير هشام: حراك الريف ليس انفصاليا وهو نتاج تهميش تاريخي وفشل برامج حكومية في التنمية

استضافت جامعة هارفارد الأمريكية، يوم الأربعاء، سمو الأمير مولاي رشيد، حيث تفضل بإلقاء سموه  محاضرة بعنوان (ماذا يعني أن تكون عربيًا في زمن ثورات الربيع العربي)، واضفاً خلالها بأنّ النزاع القديم والجديد، و المشكل بالقديم، يركز على التهميش التاريخي الذي يعاني منه الريف والعنف الممارس من طرف السلطة المركزية ضد المنطقة تاريخيا ما خلق غبنا تاريخياً، بسبب ما شهدته منطقة الرف شمال المغرب مؤخرا من احتجاجات منذ مقتل محسن فكري بائع السمك أكتوبر 2016، وبحضور عدد من طلاب  ومنسوبي الجامعة،  معتبراً حراك الريف لم يكن  حراكا انفصاليا بل حركة احتجاجية ضد فشل الدولة المغربية في تنمية منطقة الريف  وضد الغبن التاريخي من جراء التهميش الذي تعاني منه.

و أضاف سمو الأمير  “نسب ذلك إلى أن الجيل الحالي من الشباب هو نتاج التنمية الفاشلة ونتاج التعهدات التي قطعتها الدولة على نفسها في الربيع العربي وبقيت محدودة. ويعترف باستثمار الدولة المغربية ميزانيات مهمة وعن حسن نية في الريف لتجاوز التهميش لكن لم تعط ثمارا لساكنة المنطقة لأنها لم تكن استثمارات معقلنة خاضعة لمخطط تنموي واضح تشرف عليه مؤسسات ذات كفاءة”. 

وينفي الأمير طابع الانفصال عن الحراك الشعبي في الريف، قائلا «الحراك ليس انفصاليا وليس مظهرا من مظاهر المزاج الريفي، إنه نتاج المواجهة بين مواطنين مهمشين ضد نظام سياسي يعتبرونه غير عادل. والمشكل بالنسبة للدولة المغربية هو أن هذا الملف مختلف عن المشاكل السابقة، ليس مشكلا إديولوجيا ولا قوميا إثنيا ولا اشتراكيا أو إسلاميا لا يتبنى الطروحات السياسية والإثنية، وينفلت من التصنيف الذي وضعته الدولة للاحتجاجات حتى الآن».

ويبرز أن احتجاجات الريف استفادت من التراث والزخم النضالي لحركة 20 فبراير في الربيع العربي، كما تستفيد من دعم قوي من دياسبورا المغربية وخاصة الريفية في أوروبا، مشيرا إلى أن سياسة الدولة المغربية دائما بتشجيع الهجرة من الريف متنفسا لتخفيف الضغط السياسي والاجتماعي، لكن هذا لا ينفع دائما بسبب التغييرات الاجتماعية والسياسية وطنيا ودوليا.

اضف رد