أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الأيام الفضيلة

بقلم د أسامة ال تركي

تعيش الأمة الإسلامية في هذا الشهر المبارك مناسبة فضيلة وعزيزة على قلوب المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها بمناسبة مولد الحبيب المصطفي(صلي الله علية وسلم ) حيث مولد الحبيب شاع نور الإيمان في بقاع العالم واهداء للعالم طريق الحق وطريق الصواب ،

ومن واجب كل مسلم ان يسعد ويفرح ويشكر الله على تلك النعمة التي وهبها للأمة الإسلامية لتكون نبراس لأمة محمد حتي يوم الدين

ولكن للأسف ذهب أناس كثيرون باختلاق البدع في هذه المناسبة الفضيلة وجعلوها مثل مناسبة مولد المسيح علية السلام وهذا ينافي القيم الإسلامية وسلوك لم يأمر به الحبيب ولا صحابة رسول الله ، وما أريد أن اطرحه بأن هناك بدع كثيرة زرعت منذ زمن بعيد في الأمة الإسلامية من خلال أعداء الدين وادخلوا علينا أشياء لم يأمر بها الله ولا الحبيب المصطفي من إقامة الحضرة والرقص حتى يدخل الشخص في حاله هستيريا ويقعون على الارض ويشعلون الشموع والتبارك والذبح شعارات وبدع غريبة وخلافه ، وهذا كله غير جائز اطلاقا وحتي نعلم بأن إلاحتفالات لم تظهر غير في القرن الثالث من الهجرة على يد الدولة الفاطمية الشيعية وتحاول تلك الطائفة إدخال على الإسلام البدع وطعن الإسلام من الداخل ،نحن في هذه الأيام يجب ان نكثر من الصلاة والسلام على أشرف الخلق ونقدم الصدقات ونقرأ السيرة النبوية ونتعلم منها الكثير والكثير حتي تكون منهاج لحياتنا وأسلوب تعلمنا ونفتح قلوبنا ونسامح الناس قدر المستطاع وتكون البسمة والمحبه شعارنا ،ندعو الله ان يحفظ الأمة الإسلامية ويرزقها بالقيادة الرشيدة بالبطانه الصالحة التي تهديهم إلى الرشد والصلاح وتكون مخافة الله هو دستورهم وشعارهم .

 

 

 

 

هذا ما قاله «نقابة التعليم والمنطمة الوطنية » عن وزير التربية الوطنية والرياضة الجديد وما ينتظره من ملفات..هل يُصلح “بنموسى” ما أفسده الأخرون؟

 

 

 

اضف رد