panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الإدريسي: قرار الولايات المتحدة تاريخي ونجاح للدبلوماسية الملكية‎

قال محمد الإدريسي رئيس فيدرالية الجمعيات المغربية بإسبانيا، إن اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالسيادة الكاملة والتامة المغرب على صحرائه يشكل يوما مفصليا بكل المقاييس، وحدثاً تاريخياً في العلاقة القوية بين المغرب والولايات المتحدة، التي بنيت على مدى أكثر من مائتي سنة من الصداقة، انتصارا للدبلوماسية المغربية بقيادة جلالة الملك محمد السادس وتعاطيها الحكيم مع هذا الملف عبر السنوات.

وأوضح الإدريسي أن هذا القرار التاريخي، يشكل إنهاء فعليا للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، و إحراجا حقيقيا لخصوم الوحدة الترابية للمملكة المغربية، خصوصا أنه يكرس المنظور المغربي للمنطقة، باعتباره صلة الوصل بين القارتين الأوروبية والأميركية من جهة، والقارة الإفريقية من جهة ثانية، وهو ما تعززه القنصليات التي تتزايد يوما بعد يوم في مدن الصحراء المغربية.

وزاد المتحدث ذاته، أن اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية اليوم بمغربية الصحراء، يجد مبرراته في الإستراتيجية الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والتي دشنها بعودة المغرب إلى حضنه الإفريقي، وسنه سياسة افريقية اقتصادية وتنموية تعتمد على مبدأ التضامن، وأيضا تقدمه بحل واقعي وشجاع لتسوية النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية يتمثل في الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية.

وسجل الإدريسي أن قرار الإدارة الأمريكية بفتح قنصلية لأغراض اقتصادية في مدينة الداخلة له دلالة غاية في الأهمية “لأنها ستفتح شهية بقية دول العالم للقيام بنفس الفعل”، مشددا في ذات السياق على أن الخطوة الأمريكية قضت على آمال البوليساريو في ما يسعون إليه من إقامة دويلة في المنطقة وعززت بالمقابل موقف المغرب وسيادته على أراضيه.

اضف رد