أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الاتحاد الافريقي يناقش منح اسرائيل صفة مراقب والجزائر وجنوب إفريقيا يضغطون من أجل إلغاء وضع إسرائيل

طالب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية الاتحاد الإفريقي، بسحب صفة المراقب التي منحها رئيس مفوضية المنظمة لإسرائيل في يوليو/ تموز الماضي، في خطاب ألقاه اليوم السبت خلال قمة الاتحاد الافريقي التي تعقد في المقر الرئيسي للمنظمة في أديس أبابا عاصمة إثيوبيا.

أديسا أبابا- انطلقت اليوم السبت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، أعمال القمة الأفريقية الـ35 لرؤساء دول وحكومات الدول الأفريقية، بجدول أعمال مثقل بالمواضيع، حيث تناقش ملف منح إسرائيل صفة مراقب في الاتحاد، بالإضافة إلى ملفات الانقلابات التي تشهدها القارة منذ عام وجائحة كورونا. 

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد في افتتاح القمة الأفريقية، “نطمح لنهضة أفريقية شاملة وتجاوز ما سببته الجائحة”، مشددا على أن صوت أفريقيا على الساحة الدولية ينبغي أن يكون واضحاً ومسموعاً، حسب موقع العربي الجديد

وتخصص القمة الأفريقية جزءاً من النقاشات السياسية، للبند التاسع في جدول الأعمال المقرر مساء غد الأحد، المتعلق بقرار منح إسرائيل صفة مراقب في الاتحاد.

وفي نفس السياق، دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم السبت، الاتحاد الأفريقي إلى سحب صفة المراقب التي منحها رئيس مفوضية المنظمة موسى فقي لإسرائيل في يوليو/تموز.

وقال اشتية في خطاب ألقاه خلال قمة الاتحاد الافريقي،  “ندعو إلى سحب صفة إسرائيل كمراقب لدى الاتحاد الأفريقي والاعتراض عليه” واصفا منحها لإسرائيل بأنه “مكافأة غير مستحقة” للانتهاكات التي ترتكبها الحكومة الإسرائيلية في حق الفلسطينيين.

ومن جانبه دافع موسى فقي في كلمته الافتتاحية للقمة، عن قراره ودعا إلى “نقاش هادئ”. وأكد أن التزام الاتحاد الأفريقي “نيل الفلسطينيين الاستقلال ثابت وتوطيده سيستمر” مؤكدا أن قراره بمنح إسرائيل وضع مراقب قد يكون “أداة في خدمة السلام”.

وأوضح اشتية مستندًا إلى تقرير لمنظمة العفو الدولية نشر هذا الأسبوع: “لا ينبغي إطلاقَا مكافأة إسرائيل على انتهاكاتها ونظام الفصل العنصري الذي تفرضه على الشعب الفلسطيني”.

وأثار قرار رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد في يوليو/ تموز بشأن إسرائيل، احتجاجات شديدة من قبل الكثير من الدول الأعضاء الـ55 منها جنوب إفريقيا والجزائر التي ذكّرت بأنه يتعارض مع تصريحات المنظمة الداعمة للأراضي الفلسطينية، فيما من المقرر مناقشة الموضوع الأحد بحسب جدول أعمال القمة.

وقبل أيام، بدأت اجتماعات الدورة الـ 40 لأعمال المجلس التنفيذي للاتحاد، التي ناقشت النقطة الخلافية المتعلقة بصفة إسرائيل في الاتحاد الإفريقي، فضلًا عن مناقشة الأزمات الأخرى التي تعاني منها قارة إفريقيا أبرزها جائحة كورونا، وفق مراسل “العربي”.

وقالت مذكرة داخلية أعدت للقمة، إن نيجيريا والجزائر وجنوب إفريقيا والتكتل الإقليمي للجنوب الإفريقي يضغطون من أجل إلغاء وضع إسرائيل.

تم إنشاء الاتحاد قبل 20 عامًا لتعزيز التعاون الدولي وتنسيق سياسات الدول الأعضاء.

ويواجه الاتحاد صعوبة في التصدي لستة انقلابات أو محاولات انقلاب في إفريقيا على مدى الـ 18 شهرًا الماضية، ويحتل الاستيلاء على السلطة مكانا بارزًا في أجندة القمة.

 

 

 

 

بيان رسمي يؤكد وفاة الطفل ريان بعد لحظات من استخراجه..جلالة الملك المفدى يعزي أسرة ريان

اضف رد