أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الامن يقتحم مقر “العمل الاسلامي” في عمان والحملة على «الإخوان المسلمين» متواصلة

عمان (الأردن)- قامت قوة الأمن الأردنية،اليوم الأحد، باقتحام المقر الرئيسي لحزب جبهة العمل الإسلامي (الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين) في العاصمة عمان، بعد قيامها بإجراء مماثل نفذته الأربعاء الماضي للمقر الرئيسي لجماعة الإخوان المسلمين (الأم)، بدعوى “عدم حصولها على التراخيص اللازمة”.

وأكد الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي محمد الزيودي “أن قوة أمنية قامت بحصار واقتحام مقر الحزب، وإخلاء من فيه، وسحب هويات (البطاقات الشخصية) جميع الموجودين في المقر من ضيوف وموظفين”.

ومضى الزيودي “أعتقد ان هذه السياسات ستجر البلد إلى مزيد من الفوضى، والبلد لا تحتمل مزيداً من التصرفات التي تفتقر للعقل، ونحن حزب وطني، ولسنا وكراً للدعارة والتخريب، وهذا الكلام لا يجوز ويخالف القانون والدستور ويسيء لسمعة البلد”، وفقاً لتعبيره.

وفي تعليقه على الحادثة، أوضح الناطق الإعلامي في مديرية الأمن الأردني المقدم عامر السرطاوي”أن معلومات وصلت للأمن بأن ثمة من حاول العبث بأختام (أقفال) مقر الإخوان الرئيسي الذي تم إغلاقه”، مشيراً “تحركت قوة أمنية للتأكد، ولكنهم دخلوا مقر حزب جبهة العمل الإسلامي عن طريق الخطأ، وعند تأكدهم غادروا المكان”.

وكانت السلطات الأردنية أغلقت الاربعاء الماضي المركز العام لجماعة الإخوان المسلمين في منطقة العبدلي وسط عمان بعد أن اقتحمته وأخلت من فيه، ثم في اليوم التالي أغلقت عدداً من مقرات الجماعة في المدن والمحافظات الأردنية الأخرى، وهي حملة غير مسبوقة تستهدف الجماعة ومقراتهم.

وتتهم الحكومة جماعة الإخوان بأنها غير مرخصة، في الوقت الذي منحت فيه ترخيصاً قبل شهور لجمعية تضم مجموعة من المنشقين عن الإخوان أبرزهم المراقب العام السابق عبد المجيد الذنيبات، فيما تقول الجماعة الأم أنها مرخصة وموجودة في الأردن منذ تأسيس المملكة، كما أنها ممثلة في البرلمان في العديد من الدورات وشاركت في الانتخابات البرلمانية أكثر من مرة ويتعامل معها النظام على أنها منظمة مشروعة.

وشهدت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن، انشقاق بعض منتسبيها تمخض عنها تشكيل جمعية باسم “جمعية الإخوان المسلمين” أسسها مراقب عام الجماعة الأسبق عبد المجيد ذنيبات، الأمر الذي اعتبرته الجماعة انقلاباً على شرعيتها، خاصة بعدما منحت الحكومة الأردنية، ممثلة بوزارة التنمية الاجتماعية، الجمعية الجديدة ترخيصاً في آذار/مارس 2015.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين تأسست في الأردن عام 1945 وكانت في تلك الفترة تعيش مداً جماهيرياً، بسبب مواقفها وجهادها في قضية فلسطين والقضايا التحررية في العالم العربي، وكان التأسيس بمبادرة من عبد اللطيف أبو قورة، الذي اتصل بالمرشد العام حسن البنا حينها، وتعرف على الجماعة وكان عضواً في الهيئة التأسيسية في مصر.

وعمدت الجماعة منذ تأسيسها إلى إقامة الندوات والمحاضرات والاحتفالات الإسلامية والدعوة إلى الخير، كما ساهمت ممثلة بشخص قائدها عبد اللطيف أبو قورة في إنشاء الكلية العلمية الإسلامية في عمان، والمشاركة كذلك في رابطة العالم الإسلامي، والمؤتمر الإسلامي، كما شارك الإخوان في حرب فلسطين عام 1948 بســــرية أبو عبيدة عامر بن الجراح، وكان مقــرها في قرية عين كارم، حيث كان قوامها 120 رجلاً وبقيادة عبد اللطيف أبو قورة.

اضف رد