أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

البرلمان العربي والمجلس الدولي للغة العربية يُطلقان جائزة سنوية للغة العربية

إيماناً بأهمية تشجيع كافة الجهود المبذولة من أجل صون وحماية اللغة العربية والارتقاء بها وتعزيز مكانتها على كافة الصُعد العربية والإقليمية والدولية، أطلق البرلمان العربي والمجلس الدولي للغة العربية جائزة سنوية للغة العربية، تهدف إلى تحفيز الشخصيات والمؤسسات التي تعمل من أجل الحفاظ على عراقة وأصالة رمز الهوية الثقافية العربية، وتعظيم شأن لغة الضاد، التي تعد واحدة من أهم وأعظم لغات العالم، والتي يتحدث بها ما يقرب من نصف مليار شخص.

جاء ذلك في إطار المؤتمر الدولي للقوانين والأنظمة والسياسات والتخطيط اللغوي، الذي تم تنظيمه بالتزامن مع ذكرى الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية، الذي يتم الاحتفال به يوم 18 ديسمبر من كل عام، بمناسبة قرار الأمم المتحدة باعتماد اللغة العربية ضمن لغاتها الرسمية الست.

وتدعم مبرة محمد جميل بن منصور العريض الخيرية بمملكة البحرين هذه الجائزة مادياً بشكل سنوي. وفي هذا السياق، ألقت السيدة جيهان العريض، عضو مجلس أمناء المبرة، كلمة في افتتاح المؤتمر، قالت فيها “لقد حان الوقت لأن تستعيد لغتنا، لغة القرآن العظيم، مكانتها التي تليق بها بين لغات وثقافات العالم أجمع. فلغتنا العربية الفصحى تواجه اليوم أخطاراً وتحديات جمة، تتطلب منَّا، بل تُملي علينا، أن نتكاتف لوضع خطط وآليات طويلة المدى، تسعى في المقام الأول إلى تغيير ما آلت إليه نظرة جزء كبير من جيل اليوم، لا إلى لغتنا وحسب، بل إلى هويتنا وعروبتنا ككل“.

وأكدت السيدة “جيهان” في كلمتها أن مبرة محمد جميل بن منصور العريض الخيرية، انطلاقاً من مسئوليتها الاجتماعية، تسعى لأن تكون جزءاً من منظومات عربية، تأخذ على عاتقها هذا الشرف العظيم في النهوض بواقع اللغة العربية، لتشجيع المهتمين ومَنَّ يبذلون جهوداً مضنية من أجل حماية اللغة العربية والارتقاء بها إلى آفاق أرحب.

ومن المقرر خلال الفترة القادمة، العمل على وضع نظام داخلي للجائزة، وتشكيل مجلس أمناء لها، وبالإضافة إلى قيمتها المعنوية، سيتم تخصيص مبلغ مالي للفائزين بها.

 

 

 

اضف رد