أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

البرلمان المغربي يرفض مناقشة وسؤال وزيرة البيئة حول النفايات السامة المستوردة من إيطالية

أثار نقل شحنة من النفايات الإيطالية إلى موانئ مغربية جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد، بعدما أبدت جمعيات الدفاع عن البيئة استياءها من الخطوة، و قالت أن الأمر مازال مبهماً وليس هناك اي تواصل مع الجهات المختصة حول الأمر ومدى صحته. ولن نسمح بدخول نفايات أخرى للبلاد ما سيسبب لا محالة تردي الوضع البيئة بالمغرب.

الرباط – في ظل استمرار الانقسام بين الموقف الرسمي للحكومة المغربية والمعارضة، استغرب أعضاء الفرق البرلمانية (المعارضة) بمجلس النواب المنعقد اليوم الثلاثاء، من إلغاء نقطة إحاطة من جدول الأسلة الشفوية اللموجهة للسيدة وزيرة البيئة حكيمة الحيطي كانت مخصصة لموضوع استيراد المغرب لنفايات من إيطاليا، التي اثارت عضب المغاربة بمواقع التواصل الاجتماعية بدون استثناء.

ومن المفترض أن تعقد السيدة حكيمة الحيطي وزيرة البيئة جلسة مع لجنة البيئة البرلمانية، وكدلك لقاءات مع ممثلين عن منظمات المجتمع المدني والجمعيات البيئية لمناقشة وشرح الاسباب الحقيقية وراء موافقة الحكومة على استيراد كمية هائلة من النفايات الضارة دولياً  والتوصل إلى حلول لكل الملاحظات والاعتراضات التي وضعتها هذه الجمعيات والمنظمات والمعارضة على الخطة من أجل تذليل العقبات أمام تنفيذها وإيجاد مخرج للحكومة، إلا العكس الدي صار كالعادة ( صحة وسلامة  الماوطنين غير مهمة أمام المكاسب من وراء الصفقة).

لم يستوعب بعد البرلماني ،مهدي المزواري، عن حزب الاتحاد الاشتراكي (المعارض) رفض المجلس إدراجها طلب الإحاطة الدي تقدم به بناء على النظام الداخلي للمجلس، طالبا في حضور الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة من إجل تقديم توضيحات حول هذا الموضوع الذي بات الشغل الشاغل للمواطنين عبر مواقع التواصل والصحف الوطنية والدولية.

وأضاف البرلماني مهدي المزواري إن إلغاء حصة “نقطة إحاطة” التي كانت مخصصة لقضية جد هام شغلت  الرأي العام المغربي، هو “إهانة” للبرلمان، قبل أن يتساءل: “ما الجدوى من البرلمان إذا لم نناقش القضايا التي تشغل  الرأي العام.

كما احتج نواب أخرين من حزب “الاتحاد الاشتراكي”، وحزب “الاستقلال”، على قرار عدم ادراج “نقطة إحاطة” الجلسة العمومية المعنقدة اليوم متوعدين بالتصعيد في الجلسات القادم بعد عطلة العيد.

نفى  الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان، أن تكون “نقطة الإحاطة” مبرمجة ضمن الأسئلة الشفوية المخصص اليوم الثلاثاء بالمجلس، واعد الجميع بأن الوزيرة حكيمة الحيطي ستحضر إنشاء الله  إلى مجلس البرلمان وستقدم كل التوضيحات الخاصة بهدا الموضوع ، وفي هدا الصدد اعتبر الوزير أن الحكومة جد حريصة على حماية البيئة والمواطنين وهدا عملها.

من جانبها، قالت وزارة البيئة المغربية إن استيراد 2500 طن من النفايات المطاطية جرى وفق القانون، مضيفة أن الشحنة التي وصلت من إيطاليا لا تدخل ضمن النفايات الخطيرة.

وبحسب الوزارة، فإن النفايات المثيرة للجدل تستخدم بمثابة مكمل أو بديل للطاقة الأحفورية على الصعيد الدولي، وتستفيد منها مصانع الإسمنت بالنظر إلى طاقتها العالية.

وفي هذا الصدد تقدر بعض المصادر أن حجم النفايات المتراكمة بجهة كامبانيا بحوالي 5 ملايين طن منها ما يعود إلى السنوات الأولى من الألفية الحالية، هذا فيما حذرت العديد من التقارير من خطورة النفايات على الإنسان والبيئة ويطلق على الأراضي التي تضم هذه النفايات ب “الأراضي المحروقة” بحيث لم تعد صالحة للزراعة نتيجة السموم التي تركتها هذه النفايات، بينما أشارت بعض التقارير القضائية إلى التحلل الذي أصاب هذه النفايات بعدما بقيت سنوات طويلة معرضة لجميع التأثيرات البيئية،وهو ما يجعل إحراقها في أفران خاصة مضرا بالبيئة هذا إضافة إلى أنها في الغالب عبارة عن مواد لا يمكن إحراقها كقطع غيار السيارات مثلا.

تبعاً لهدا السياق فقد  أكدت  هيئات مدنية بالجديدة المغربية التي عبرت عن احتجاجها عن عملية إنزال حوالي 2500 طن من النفايات بميناء الجرف الأصفر والتي كانت في طريقها إلى إحدى معامل الإسمنت بالدارالبيضاء.

 

 

اضف رد