panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

البلجيكي أبران ستوكمان يفوز بالمرحلة الثانية من طواف المغرب

محمد القندوسي

حقق الدراج البلجيكي أبران ستوكمان من فريق “تارتيليتو ايزوريكس” المركز الأول في المرحلة الثانية من طواف المغرب للدراجات التي ربطت السبت، ما بين طنجة ومدينة مرتيل على مسافة 140 كلم.

سباقات المرحلة الثانية كانت صعبة ومعقدة للغاية، خصوصا وأن مرحلة طنجة تطوان ، انطلقت وسط أجواء ماطرة ورياح قوية، ورغم كل العوائق وصعوبة التضاريس ووعورة الطريق، كانت الندية هي السمة البارزة بين كل المتبارين و المتسابقين وعددهم 106 دراجا ، الذين ظلوا مجتمعين إلى غاية جماعة عين الحصن ، حيث تمكنت كوكبة مكونة من حوالي 15 متسابق يقودها البلجيكي ستوكمان من الإنسلال عن المجموعة، وكان من بين المتسللين أربعة عناصر من المنتخب الوطني المغربي، وظلت الكوكبة المنسلة تتصدر السباق إلى غاية مدخل مدينة تطوان ، حيث وقع ما لم يكن لا في البال ولا في الحسبان، حيث أن الكوكبة المتصدرة للسباق أخطأت الطريق ، وعوض أن تسير في الطريق المؤدية نحو تطوان ، عرجت نحو اليسار سالكة الطريق المؤدية نحو مدينة شفشاون، وما إن تدارك الدراجون الخطأ حتى أصبحت الكوكبة المطاردة هي من تقود السباق، وبسبب هذا الشكل ، كادت هيأة التحكيم أن تلغي المرحلة، وبعد مفاوضات مارثونية ، تقرر إتمام السباق إلى نقطة نهايته، حيث أفرزت المرحلة المثيرة للجدل، فوز البلجيكي أبران ستوكمان بالمرحلة الثانية، يعدما قطع المسافة المحددة في زمن وقدره، 3س و7د و45ث، فيما اعتبرت لجنة التحكيم باقي الدراجين المشاركين في هذه المرحلة محتلين للمركز الثاني بنفس التوقيت.

وعلى ضوء هذه النتيجة، يكون البريطاني نثيرينكطون بين المتوج بالمرحلة الأولى التي ربطت أمس الجمعة بين مدينتي سوق الأربعاء وطنجة، قد احتفظ بالقميص الأصفر، بالإضافة إلى القميص الأخضر بصفته حصوله على أحسن تنقيط، فيما عاد القميص المنفط لأحسن متسلق للبلجيكي أبران ستوكمان. وفي حديثه لـ “MNG” ، قال السيد محمد بلماحي رئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات، أن طواف هذه السنة يعرف مشاركة وازنة لمنتخبات وفرق من 16 دولة من مختلف القارات، إضافة إلى المنتخبات الوطنية ، إذ يعتبر الأول على المستوى القاري، وأعرب الأستاذ بلماحي عن سعادته بالإستقبال الحار الذي خصصته ساكنة طنجة لقافلة السباق، وذكر في حديثه بأن انطلاق المرحلة الثانية من هذا الطواف تأتي تزامنا مع اليوم العالمي للرياضة، الذي يخلد اليوم في كل المعمور، وبهذه المناسبة قرر طواف المغرب للدراجات أن يرفع شارات بيضاء، تدل على أن الرياضة هي رسالة سامية لنشر السلام والوئام والتعايش بين معتنقي الأديان السماوية ومختلف الأجناس ، ونبذ العنف والتطرف…

 

 

 

 

اضف رد