أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

البوليساريو مستمر في ترويج الأخبار المضللة والأكاذيب لتضليل المجتمع الدولي

ليس غريباً ما تروجه الجبهة الانفصالية من افتراءات باطلة وأكاذيب مضللة فلقد بات المجتمع الدولي يعلم يقيناً أن جبهة البوليساريو منذ نشأتها بأن كل ما تروج له مبني على الفبركات والتلفيقات والاكاذيب ولخدمة أهداف القائمين عليها والممولين لها الذين يظنون انه بمثل هذه الأكاذيب والافتراءات يمكن تضليل الرأي العام وتمرير أجندتهم الخاصة والمشبوهة لاستقطاب تعاطف حركات اليسار في العالم من أجل دعم توجهاتها لما تسميه “استقلال” الصحراء عن سيادة المملكة المغربية الشريفة.

وتسعى جبهة البوليساريو الانفصالية لاستقطاب تعاطف العالم معها مروجة للعديد من المزاعم ضد المغرب منها ادعاؤها باستيلائه على المياه الجوفية بمناطق الصحراء المغربية.

وذكر موقع “هيسبريس” الاخباري، أن الجبهة الانفصالية تحاول الضرب في جميع الاتجاهات من أجل كسب تعاطف أطراف دولية في نزاع الصحراء المغربية.

وأفاد أن الجبهة توجهت هذه المرة صوب حركات اليسار في العالم من أجل دعمها في مطلبها بالانفصال عن السيادة المغربية وبسط نفوذها على الصحراء المغربية تحت مسمى “الاستقلال”.

واشار إلى أن علي سالم سيد الزين مثل البوليساريو في الإكوادور، قال في تصريح لوكالة سبوتنيك الروسية إن مطلب الانفصاليين الصحراويين يبقى لفت الانتباه ودعوة جميع حركات اليسار المتواجدة في الملتقى الثالث اللاتيني الأميركي التقدمي أو في أي مكان من العالم، حتى تتضامن مع البوليساريو وتدعمها من أجل ممارسة تقرير المصير والاستقلال.

واعتبر الموقع، أن هذه التصريحات مغازلة للتيار اليساري في العالم ومحاولة لاستقطاب تعاطفه مع الانفصاليين في ملف النزاع على الصحراء المغربية.

من جهة ثانية بدأت الحركة الانفصالية في الترويج لمزاعم استيلاء المغرب على المياه الجوفية في المناطق الصحراوية.

ولم تقدم الجبهة الانفصالية أي دليل على مزاعمها لكن إبراهيم المخطار بومخروطة أحد أعضائها الذي يحمل صفة وزير المياه والبيئة ادعى أن المغرب سعى لبناء الجدار الرملي ليس على أساس دراسة عسكرية فقط، بل على دراسة بالأقمار الصناعية لتواجد المياه بالأراضي الصحراوية.

ودأب الانفصاليون على ترويج مزاعم لتضليل المجتمع الدولي، حيث سبق أن ادعت الجبهة قيام المغرب بأعمال عسكرية في منطقة الكركارات على الحدود مع موريتانيا.

وكانت الحكومة المغربية قد ردّت على مزاعم أممية وادعاءات الجبهة الانفصالية بأن عملية التطهير على حدود الصحراء المغربية مع موريتانيا تأتي ضمن جهود المملكة لمواجهة المخاطر على الأمن على أمن المملكة وانتشار عمليات التهريب والاتجار في المخدرات والنشاطات غير المشروعة وأن هذه العملية تتم بالتنسيق مع بعثة المينورسو.

وكان المغرب قد فكك شبكات اجرامية مختصة في تجارة المخدرات إلى أن أعضاؤها على صلة بجبهة البوليساريو وأن من بينهم المدعو ماجيدي إيدا ابراهيم حميم وهو ابن مسؤول سابق في البوليساريو يدعى إيدا ابراهيم حميم والي سابق في ما يسمى بمخيم السمارة بتندوف ويشغل اليوم وزيرا للتنمية في ما يسمى بالجمهورية الصحراوية التي تدعمها الجزائر.

وسبق أن أعلنت موريتانيا من جهتها عن تفكيك شبكات اجرامية أعضاؤها من مخيم تندوف ولهم ارتباطات بجبهة البوليساريو الانفصالية، ما يعني تمدد تلك الشبكات في المنطقة الحدودية للصحراء المغربية مع موريتانيا.

واللافت أن النشاطات الاجرامية لعناصر من تندوف لا تتوقف على تجارة المخدرات، حيث سبق أن افادت تقارير بوجود أنشطة ارهابية أيضا في المخيم الذي تشرف عليه الجزائر وميليشيات البوليساريو.

ولم تحرز أربع جولات من المحادثات بين المغرب وجبهة البوليساريو الانفصالية التي تدعمها الجزائر والتي تقوم بحملة من أجل اجراء استفتاء حول الحكم الذاتي، أي تقدم منذ 2007.

الا أن مجلس الامن الدولي قال في قرار تم تبنيه في ابريل/نيسان إن على الأطراف الاعداد لإجراء جولة خامسة من المحادثات.

ولم يتم الإعلان عن أية مواعيد لرحلة روس التي تلي أشهرا من العلاقات المتوترة بين الأمم المتحدة والمغرب على اثر تصريحات مسيئة للمملكة المغربية أطلقها الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون في زيارة سابقة للمنطقة في 2015 إلى المنطقة.

واستعاد المغرب سيادته على معظم مناطق الصحراء المغربية في نوفمبر/تشرين الثاني 1975 بعد انتهاء الاستعمار الاسباني، ما أدى الى اندلاع نزاع مسلح مع الجبهة الانفصالية التي اختارت نهج العنف على التهدئة والحوار.

وتقترح الرباط منح حكم ذاتي للصحراء المغربية تحت سيادتها، الا ان الجبهة الانفصالية المدعومة من الجزائر تطالب باستفتاء على تقرير المصير.

اضف رد