أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

التحقيق مع الآمين العام لحزب “الأصالة والمعاصرة”بتهمة التحريض والتآمر على الملك محمد السادس

أمرت النيابة العامة مساء اليوم الثلاثاء بفتح تحقيق في موضوع الاتهامات الموجهة لإلياس العماري الأمين العام لحزب الأصالة و المعاصرة (المعارض)، بخصوص تحريضه “حراك الريف” على التأمر على الملك محمد السادس.

كما أصدرت تعليماتها للفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالاستماع إلى ناصر الزفزافي الذي وجه التهمة للعماري، عن طريق هيئة دفاعه في جلسة الثلاثاء بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.

وكان أحمد ارحموش محامي العماري قد أصدر بلاغا بعد بضع ساعات من الجلسة، نفى من خلاله المنسوب لموكله وطالب بفتح تحقيق عاجل.

وجاء في البلاغ :”فوجئنا اليوم بنشر تصريحات خطيرة على لسان محامين يؤازران بعض المتابعين في ملف أحداث الحسيمة أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، استوعب فيها السياسي ما هو مهني”.

وأضاف البلاغ :”بالنظر إلى مضمون التصريح الذي يتضمن اتهامات مفبركة، فإن المنوب عنه السيد إلياس العمري بصفته الشخصية و المؤسساتية يدين التصريحات المذكورة، ويستنكرها جملة وتفصيلا، ويطالب بفتح تحقيق عاجل في الموضوع، لتتضح الخلفيات و الأهداف الكامنة وراء ترويج مثل هذه الأخبار الزائف ، ويحتفظ لنفسه بالحق في المتابعة القضائية “.

وفجر إسحاق شارية من هيئة دفاع  ناصر الزفزافي – أبرز قياديي حراك الريف – في مرافعته أمام المحكمة أمس الثلاثاء مفاجأة من العيار الثقيل حين قال:

“لقد أخبرني موكلي ناصر الزفزافي أثناء تخابري معه بأن إلياس العماري اتصل به مرارًا، وحرضه هو ونشطاء الحراك على التآمر على الملك والبلاد، لكن موكلي رفض الفكرة، مبينا أن مطالب الحراك اجتماعية” .

ثم طالب المحامي بمثول المسؤول السياسي و رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة إلياس العماري أمام القضاء، بتهمة تحريض نشطاء الريف على أفعال خطيرة.

وأضاف المصدر ذاته أن النقيب الجامعي طالب باستدعاء إلياس العماري، بصفته رئيس الجهة التي شهدت الحراك والاعتقالات (طنجة تطوان الحسيمة)، وكذا استدعاء مسؤولي الجيش والدرك بالحسيمة، باعتبار أنهم من أشرف على تفريق المظاهرات. كما طالب الجامعي بإحضار شهود الإثبات الذين سبق لقاضي التحقيق أن استمع إليهم في الملف.

كما طالب المحامي محمد الشاوش باستدعاء الضابط عصام الذي اتهمه العديد من المعتقلين بتعنيفهم ماديا ولفظيا أثناء اعتقالهم بالحسيمة.

ولم يقتصر الأمر على ذلك فحسب، إذ طالب الشاوش باستدعاء ممثل القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية وممثل القيادة العامة للدرك الملكي، من أجل شرح كيفية نقل بعض المتهمين في طائرات عسكرية، على اعتبار أن “تنقل أي طائرة عسكرية على المستوى الجهوي يكون بأمر من القائد الجهوي، وتنقلها وطنيا يكون بقرار من القيادة المركزية”، حسب تعبير المحامي.

وضمّت لائحة الشخصيات التي طالب المحامي نفسه باستدعائهم سفراء بعض الدول المعتمدين بالرباط، وعلى رأسهم السفير الروسي والسفير الهولندي والسفير البلجيكي؛ وذلك على إثر المكالمة الهاتفية التي جمعت الصحافي حميد المهداوي بأحد المغاربة المقيمين في هولندا، حيث كشف هذا الأخير أنه “جرى اقتناء أسلحة ودبابات من روسيا وسيتم إدخالها إلى المغرب”.

وشدد عبد السلام الشاوش على أن استدعاء هؤلاء السفراء من شأنه الكشف عن “كيفية اقتناء هذه الأسلحة، ونوعيتها، وكيف سيتم السماح بإدخالها؟”. كما طالب باستدعاء إدريس جطو، رئيس المجلس الأعلى للحسابات، عن طريق رئاسة النيابة العامة، لشرح مضامين تقريره الأخير حول “الحسيمة منارة المتوسط” والذي كان وراء إعفاء وزراء ومسؤولين.

كما شملت دفوعات المحامي ضرورة استدعاء ممثلي السلطات المحلية، من عموم مناطق الريف، من أجل شرح كيفية تعاملهم مع الحركات الاحتجاجية بالمنطقة والتي دامت لشهور وتسببت في اعتقال عدد من النشطاء. كما طالب الشاوش، في مرافعته أيضا، بضرورة تسليم هيئة الدفاع الملف الكامل لقضية محسن فكري، المشتهر بلقب “سماك الحسيمة”، الذي كانت وفاته في شاحنة نفايات وراء اندلاع الاحتجاجات بالحسيمة.

إلياس العماري، سياسي مغربي ينحدر من منطقة الريف شمال البلاد. انتُخب أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة في يناير/كانون الثاني 2016 قبل أن يستقيل من منصبه بعد عام ونصف، كما انتُخب رئيسا لجهةطنجة تطوان الحسيمة في تشريعيات أكتوبر/تشرين الأول 2015، التي كانت أول انتخابات جهوية تجري بعد تعديلات إدارية منحت الجهات صلاحيات مهمة في إطار توجه المغرب إلى تطبيق الجهوية الموسعة.

 

اضف رد