أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

التحقيق مع 19 شخصا على خلفية أحداث الخميس بالحسيمة بينهم “الحمداوي”

تحقق النيابة العامة المختصة مع 19 شخصا جرى توقيفهم على خلفية أحداث تظاهرات الخميس الماضي التي شهدها إقليم الحسيمة ليلة الخميس/ الجمعة ، بحسب ما أفاد مصدر أمني.

وأوضح المصدر أن الأجهزة الأمنية ألقت  القبض على الأشخاص  إثر مسيرات الخميس بمددينة الحسيمة شمالي المغرب والتي تشهد احتجاجات متواصلة منذ أكثر من ثمانية أشهر ،وبدات بالتحقيق معهم، مشيرا إلى ان التحقيقات مستمرة لغاية الان ولم يتم الإفراج عن اي من الموقوفين  واللذين بلغ عددهم 15 شخصا في حالة اعتقال وأربعة في حالة سراح بالحسيمة كطارق أحمجيق أخ الناشط البارز في”حراك الريف” نبيل احمجيق، والمعتقل بسجن عكاشة.

وذكرت بعض المواقع المحلية أن عضو هيئة الدفاع المعتقلين، قال أنه قد قررت النيابة العامة بالحسيمة، ملاحقة 15 شخصا بالحسيمة في حالة اعتقال من بينهم الصحفي حميد المهداوي مدير الموقع الإخباري”بديل.أنفو”. ستجري أولى جلسات محاكمتهم اليوم الإثنين 24 يوليوز الجاري، بمعية المتابعين في حالة سراح.

وفي ذات السياق أفاد المتحدث أن النيابة العامة قررت حفظ المسطرة في حق 14 من الموقوفين في مدينة إمزورن، والإفراج عنهم.

وأشار المتحدث أن عدد الموقوفين بلغ على خلفية مظاهرات يوم الخميس الماضي بمدينة الحُسيمة، وإمزرون 35 شخصا من بينهم شخصين قاصرين، جرى تقديمهم يوم أمس الأحد أمام وكيلى الملك لدى المحكمة الابتدائية.

ومن بين التهم الموجهة للمعتقلين السابقين” رشق القوات العمومية بالحجارة والتظاهر بدون ترخيص والعصيان المدني.

وكان ناصر الزفزافي، زعيم الحراك في منطقة الريف والموقوف منذ نهاية ايار/مايو، اطلق الدعوة الى هذه التظاهرة قبل اعتقاله.

وعلى الرغم من ان الغالبية العظمى من قادة الحركة الاحتجاجية اعتقلوا فان الدعوة الى التظاهر استمرت في الانتشار عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب منظمي التظاهرة فان تحركهم “السلمي” يهدف الى المطالبة بالافراج عن موقوفي الحراك والاحتجاج على “القمع” وابقاء جذوة الاحتجاج ضد السلطة مشتعلة.

وفي وقت سابق قالت السلطات المحلية إن “الدعوة إلى هذه المظاهرة تمت دون احترام المساطر القانونية المعمول بها”، إضافة إلى أن “التنسيقيات” التي تقف وراء هذه الدعوة “لا تتوفر على الصفة القانونية التي تخول لها تنظيم المظاهرات بالطرق العمومية، وهو ما يعد مخالفة صريحة للقانون”.
المصدر_وكالات

وكانت المواجهات بين المتظاهرين وقوات الامن في الحسيمة تكثفت في ليالي رمضان الماضي خصوصا إذ كانت الشرطة تحاول كل مساء تقريبا تفريق تجمعات دعم للموقوفين.

وتوقفت الاحتجاجات مع بداية تموز/يوليو، وتراجعت حدة التوتر مع سحب قوات عناصر الشرطة من الاماكن العامة في الحسيمة وامزورين بقرار من الملك المغربي محمد السادس، في مؤشر تهدئة، بحسب السلطات المحلية.

غير ان الاحتجاجات لم تغب تماما مع تجمعات عفوية لشبان على الشاطىء ودعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

اضف رد