أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الجاليات المغربية وعطلة الصيف.. مطالب بإلغاء فحص كورونا للقادمين من الخارج والشامي يؤيد حذف “اختبار كورونا” في المطارات المغربية

تجدد الجاليات المغربية عادة لقاءها كل فصل صيف مع البلد الأم، ويكون هذا اللقاء مناسبة لزيارة الأهل والأحباب وربط صلة الوصل مع البلد الأم. لكن الظروف الصحية الحالية التي فرضها وباء فيروس كورونا منذ مارس 2020 تفسد إلى حد ما هذه المناسبة، لما تسببه من ضبابية حول إلغاء فحص «بي سي آر» للقادمين إلى البلاد، وضخ دماء جديد في قطاع السياح الذي يحتظر. 

وتستقبل المملكة المغربية جاليتها هذا الصيف في ظروف غير عادية بحكم طول الأزمة الصحية التي تسبب فيها فيروس كورونا. واختار المغرب رفض إلغاء فحص «بي سي آر» للقادمين إلى البلاد حتى الآن، رغم مكالب المعارضة.

 في هذا الصدد، دعا حزب التقدم والاشتراكية الحكومة إلى تخفيف أو إلغاء هذه الشروط، معتبرا أنه لم يعد هناك من داع لها، طالما أن الوضع يسمح بذلك، ويعرف تحسنا ملحوظا.

وطالب الحزب في بلاغ لمكتبه السياسي بالعمل، خصوصا، على إلغاء اشتراط جواز التلقيح أو اختبار” PCR” أو هما معاً، كشرطٍ للدخول إلى البلاد جوًّا أو بحراً، معتبرا أن من شأن ذلك أن يعطي دفعة للاقتصاد الوطني ولعددٍ من قطاعاته.

اعتبارا من الاثنين المقبل.. الاتحاد الأوروبي: لن تكون هناك حاجة للإلتزام للكمامات للسفر في وسائل النقل الجوي

فرغم أن تحويلاتهم المالية إلى المغرب تشكل أول مصدر للعملة الصعبة (النقد الأجنبي) في المملكة، إلا أنه غير مسموح للمغاربة المهاجرين، وهم 12 بالمئة من عدد السكان، المشاركة في الانتخابات البلدية ولا البرلمانية

تحويلات المهاجرين المغاربة 22 مليار درهم أكبر بكثير من حجم الاستثمارات الاجنبية بالمغرب إلى نهاية مارس..قوة اقتصادية وحرمان سياسي؟!

 

لكنّ السفر إلى المغرب ما زال رهن إجراءات احترازية مشدّدة تشمل إبراز شهادة التطعيم ونتيجة سلبية لفحص “تفاعل البوليميراز المتسلسل” (“بي سي آر) لا تزيد مدّتها عن 48 ساعة من موعد المغادرة. 

كما تلزم السلطات القادمين على الخضوع إلى اختبارات سريعة للكشف عن الفيروس عند الوصول إلى مطارات المملكة، وفحوصات “تفاعل البوليميراز المتسلسل” (“بي سي آر) تجري بشكل “انتقائي”.

وبالإضافة إلى هذا، يمكن إخضاع السياح لفحوص مخبرية أخرى في الفنادق التي تأويهم بعد 48 ساعة من وصولهم، وفق ما أعلنت الحكومة.

بدوره أيّد أحمد رضا الشامي، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، حذف اختبار الكشف عن كورونا في المطارات المغربية بالنسبة للجالية والمسافرين القادمين من الخارج. 

 

وبعدما مثّلت قرابة 7 في المئة من إجمالي الناتج الداخلي في 2019، سجّلت عائدات السياحة الخارجية تراجعاً بـ90 مليار درهم (قرابة تسعة مليارات دولار) خلال العامين الماضيين، وفق أرقام رسمية. 

وعمّق الإغلاق الأخير هذه الخسائر لتزامنه مع إجازات نهاية العام التي تستقطب عادةً السيّاح الأوروبيين.

وكانت وزارة السياحة أعلنت منتصف كانون الثاني/يناير عن خطّة عاجلة لدعم القطاع تزيد قيمتها عن 200 مليون دولار، لكنّ أرباب القطاع اعتبروها غير كافية.

وتشمل الخطّة خصوصاً إلغاء دفع ضرائب وتأخير تسديد القروض للمصارف، فضلاً عن دعم الاستثمار في إطار استئناف النشاط السياحي.

كما تشمل الخطة تمديد صرف إعانات للموظفين في القطاع (حوالي 200 دولار شهرياً) خلال الربع الأوّل من هذا العام، لكنّ هذا الدعم لن يشمل سوى العاملين في القطاع المصرّح عنهم لدى صندوق التضامن الاجتماعي.

وينتظر أن يطلق المغرب حملة دعائية دولية لإعادة استقطاب السياح الأجانب.

 

 

 

 

 

 

 

اضف رد