أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الجالية المغاربية بهولندا تنظم مؤتمرًا لدراسة مخاطر التطرف والعنصرية وتحقيق الاستقرار والأمن داخل المجتمع

 سحر رمزي

أمستردام – نظمت جمعية الرجال المغاربة ببيت الحي فان دير بيك بشمال أمستردام، السبت الماضي، مؤتمر كبير تناول مخاطر التطرف والعنصرية وأهمية التصدي لذلك، والكيفية التي تحقق الاستقرار والأمن والأمان داخل المجتمع. وأيضا كيف يتحقق الانسجام المجتمعي بين سكان هولندا في المستقبل؟.

وقد ناقش الحضور أهمية ترسيخ القيم الانسانية وضرورة احترام حرية العبادة وحرية التعبير والمقدسات الدينية، وأيضا احترام الآخر، واهمية الحوار المشترك بين أبناء المجتمع الواحد، وذلك لتوضيح المفاهيم المغلوطة عند البعض ضد الإسلام بشكل عام، وكيف يرى الهولندى تعاليم الدين الاسلامى والتزام المسلمين بها، واسباب الصدام الدائم نتيجة تعدد الثقافات والعادات  فى المجتمع الواحد.

حرص عيسى زنزان رئيس مؤسسة العمل المشترك للمغاربة، أن يوضح أن مؤسسته  تسعى الى تقوية المناعة لدى الشباب الهولندى ضد التطرف، وأكد على ضرورة التحاور بصراحة حول هذه الظاهرة، ورصد أى تغيرات تظهر على  الشباب وكيف يمكن الاتصال بالمؤسسة لتقديم المساعدة، أو الاتصال بالجهات الامنية أو المنظمات التى تقدم يد المساعدة للأسر التى تعانى من ظهور علامات تطرف على أولادهم، واكد ان المؤسسة استقبلت عشرات من الابناء من مختلف الجنسيات وقدمت لهم مساعدات ناجحة، وأوضحت لهم أن التطرف مرفوض من الاسلام والمجتمع.

والجدير بالذكر أن موضوع المؤتمر  جاء بناء على سياسة  المملكة الهولندية  ودعوتها المستمرة بضرورة التصدى للإرهاب ومنظماته  بالعمل المشتركبين المنظمات المدنية  وكافة أجهزة المملكة.

كما تحدث ملك هولندا فيليم ألكسندر سابقاً عن خطر الإرهاب على أوروبا مثل العمليات الإرهابية في باريس وبروكسل وتركيا ووفقاً له فإن الحكومة الهولندية تستمر بالإستثمار لنشر السلام المجتمعى . شدَّد أيضاً على أن القيم الديمقراطية يجب ألا يهددها الإرهاب وأضاف بأن الحكومة تعمل على القضاء على الأرض الخصبة للتطرف.

وقال الملك فيليم ألكسندر :” هولندا بلدٌ قويٌ في عالمٍ غير مستقرولكن لا ينبغي الإستهانة بالتهديدات الدولية لكن التقدم الدائم ممكن وجاء ذلك فى خطاب سابق للملك نشر فى مختلف وسائل الاعلام الهولندية.

كما اكد وزير الشؤون الاجتماعية الهولندية فى حديث نشر فى أخبار هولندا على ضرورة التصدى للعنصرية، وأوضح أن لودفايك آشر وزير الشؤون الإجتماعية،  ل وزير الأمن والعدالة آرد فان ديرستور، على أن الحكومة الهولندية فى حديث سابق قد طالبت جميع ضحايا التمييز العنصري للتبليغ عن الأمر، . بالرغم  من أن المدعي العام لا يحصل سوى على ربع هذه التقارير، إلا أن الأمر يستحق هذا العناء، وانه يجب عدم إحباط هؤلاء الضحايا.

تحدث  فى المؤتمرالكاتب والاعلامى المعروف الهولندى هانس كريكى وهو رئيس مؤسسة العيش معا فى سلام، والحزبية الهولندية من أصل مغربى ياسمين الكسايهى وفاروق إبراهيم رئيس مؤسسة ارابيسك الثقافية وغيرهم.

 وقد شارك فى المؤتمر منظمات بيت الحى “مؤسسة الفراون بازار، وإتحاد المرأة العربية، ومؤسسة ارابيسك الثقافية”،وبحضور كل من  على قطب عمار رئيس إتحاد المصريين بهولندا وهنادى السعيد  عضو اتحاد المراة العربية، و رئيسة بيت الحى يسه بوس وشرين العراقية،  كما حضر عدد كبير من  منظمات زمؤسسات عربية وهولندية وأيضا من رجال السياسة والاعلاميين كما شاركت رئيسة البلدية شمال امستردام.

المصدر رؤيـة

5126

 

اضف رد