أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الجامعة المغربية لحقوق المستهلك تحذر من التجارة الإلكترونية رغم ازدهارها في المغرب

حذرت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، المغاربة من التجارة الالكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي بدعوى أنها “غير آمنة وغير مقننة وغير موثوقة”.

وقالت الجمعية في بيان تنبيه: “تنهي الجامعة المغربية لحقوق المستهلك إلى كافة المستهلكين بأن التجارة عبر واسطة مواقع التواصل الاجتماعي غير مقننة وغير آمنة وغير موثوقة”.

ودعت الجامعة المستهلك المغربي إلى “تجنب هذا النوع من التجارة وأخذ الحيطة والحذر تفاديا لعمليات النصب والاحتيال”.

وشهدت التجارة الإلكترونية في المغرب، منذ ظهور جائحة كورونا العام الماضي، إقبالا منقطع النظير، حيث وجد المغاربة أنفسهم مضطرين إلى اللجوء إلى الإنترنت لشراء أغراضهم وحاجياتهم، ربحا للوقت وخوفا من إصابتهم بـ”كوفيد-19″ في الأسواق والأماكن المزدحمة.

وأسهم هذا التحول السريع في نمط التسوق عند المغاربة، في نشأة عدد من الشركات المهتمة بالتجارة الإلكترونية، الأمر الذي مكن من توفير فرص عمل جديدة للشباب.

ويعج سوق التجارة الإلكترونية في المغرب بالأمثلة، إلا أن مقاولة حديثة استطاعت كسب الرهان في مدة زمنية قصيرة، بفضل خدمة غير مسبوقة اختارت تقديمها.

والحديث هنا عن شركة تدعى “ساليڭون”، ومقرها في أكبر مدن المغرب، الدار البيضاء، حيث خرجت إلى النور في عز أزمة كورونا (شهر سبتمبر)، وتمكنت من تحقيق إنجازات مهمة.

ومنذ أشهر قليلة، باتت هذه الشركة حديث المواقع الاجتماعية، لاسيما بعدما روج لها مشاهير في مجالي الفن والرياضة على حساباتهم الشخصية، على اعتبار أن ما تقدمه من خدمات كان المغاربة في أمس الحاجة إليه.

يشار إلى أن شكايات عدد كبير من المواطنين خاصة في صفوف الفتيات اللواتي استنكرن عبر مجموعات إلكترونية مشتركة، توصلهن بمنتجات في أغلبها ملابس والتي لا تمت بصلة لصورة المنتوج في الإعلان الذي اشتروا بناء عليه، معتبرين ذلك “نصبا واحتيالا”.  

يشار إلى أنه خلال 3 أشهر، نفذت المنصة أكثر من 5000 عملية بيع وشراء، مع أكثر من 1500 عميل، وهو رقم مرتفع مقارنة مع أرقام الشركات المنافسة.

ومما يدل على أن المغاربة باتوا متحمسين أكثر للتجارة الإلكترونية، الأرقام التي كشفتها إحدى شركات الدراسات والإحصاءات، وتقول إن النصف الأول من 2020 شهد إجراء 6 ملايين عملية عبر مختلف المواقع التجارية، بلغت فيمتها نحو 3 مليارات درهم (319 مليون دولار).

 

 

بلاغ وزارة الصحة يبطل بلاغ أخنوش بإلغاء فحص كورونا «بي سي آر» ؟؟! وتضع شروط جديدة للقادمين إلى المغرب

 

 

 

 

اضف رد