أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

“إعلاميون ونشطاء” الجزائري يدعون”إكرام وإيواء الشباب المغاربة العالقين في وهران إلى حين عودتهم إلى بلادهم”..حملة تضليل ضد المغرب بمقطع مفبرك

مستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي الجزائريون على  تويتر وفيسبوك، دشنوا هاشتاج #يكون الرد على تصريحات مفبركة للقنصل المغربي، بـ”إكرام وإيواء الشباب المغاربة العالقين إلى حين عودته إلى بلادهم”،بعد وقف الرحلات الجوية والبرية بسبب فيروس كورونا المستجد.

في حين أن المقطع المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مفبرك، زعم أنه يوثق تصريحات للقنصل المغربي مسيئة للنظام الجزائري، وهو ما أثار انتقادات واسعة بين المغردين.

واستغرب ناشطون مغاربة بالحملة الإعلامية  الجزائرية، في حملة تضليل واضح بفيديوهات مفبركة ولعبة وصفوها بالمكشوفة.

دعا أستاذ العلوم السياسية بجامعة الجزائر، زهير بوعمامة، إلى ما دعا إليه الإعلامي وهاب، وكتب على حاسبه في فيسبوك “أضم صوتي إلى الكثير من الخيّرين من أبناء وطني، الذين نادوا أهلنا في وهران إلى إكرام أشقائنا من أفراد الجالية المغربية الذين تقطعت بهم السبل، ولم يتمكنوا من العودة إلى بلدهم نتيجة الجائحة”.

وأضم صوتي إلى الكثير من الخيّرين من أبناء وطني الذين نادوا أهلنا في وهران إلى إكرام أشقائنا من أفراد الجالية المغربية…

Publiée par Zoheir Bouamama sur Mercredi 13 mai 2020

 

 وأضاف “أدعوهم لأن يساعدوهم بما يستطيعون حتى يعودوا إلى بلدهم مكرمين معززين، ولا يأخدونهم بوزر قنصلهم الذي لم يقدم لهم شيئا وراح ينعق خارج السياق. وإني واثق أن أهلنا في وهران هم لها وهم أهل الكرم والجود والواجب، وخاصة مع الشقيق في وقت صعب كهذا”.

وقالت الإعلامية  نسرين جيلالي “أطلب من كل سكان وهران إذا تعرف مغربي موجود في الولاية يعاني من ضائقة مالية أو ليس له مأوى فافتحوا له بيوتكم وأنا سأكون أوّلكم، لأن ما قاله القنصل المغربي للأسف، يمثل نفسه”..

وقال مغرد جزائري على الفايس بوك ، ونشر خبير التكنولوجيا الرقمية يزيد أقدال تدوينة على صفحته في فيسبوك أرفقها بصورة مع مجموعة من الشباب، جاء فيها “قبل ست سنوات في الدار البيضاء في المغرب الشقيق، حينها كنت أعطي دورات تدريبية لمهندسي اتصالات المغرب، لم أحس يوما أني غريب، لم أر شعبا يشبهنا كالشعب المغربي، أكرموني ورحبو بي، رغم أنف السياسة ، هؤلاء إخوتنا اليوم وغدا”.

قبل ستة سنوات في الدار البيضاء في المغرب الشقيق،حينها كنت أعطي دورات تدريبية لمهندسي إتصالات المغرب، لم أحس يوما أني…

Publiée par Yazid Aguedal sur Mercredi 13 mai 2020

وقال مغرد جزائري أخر “أعتقد أن الشعب المغربي الشقيق لا يتحمل حماقة قنصله العام بوهران لما بدر منه من تصريح لا يليق بدولتين جارتين شقيقتين مثل المغرب والجزائر مهما وصلت حدة الاختلاف بينهما. كما نطلب أيضأ من السلطات المغربية إظهار حسن النوايا بإبعاد القنصل العام و تقديم إعتذار رسمي “.

موقع “اليوم 24” أفاد بأن القنصل المغربي نفى التلفظ بوصف مسيء إلى الجزائر، واعتبر أن الفيديو المنشور “مفبرك”.

وأضاف الموقع أن بوطاهر أكد في اتصال هاتفي معه أن “المشاهد في الفيديو التي تبين اجتماعه بعدد من المغاربة أمام مقر القنصلية، كلها وقائع صحيحة، إلا أن الصوت مفبرك”.

وقال وفق الموقع إنه “لم يصف بشكل مطلق الجزائر بأنها دولة عدوة بخلاف ما أظهره التسجيل” المصور.

وكتب آخر “القنصل المغربي أراد تخفيف مشكلة المغاربة القاطنين بوهران الراغبين بالعودة إلى بلدهم بتشييج مشاعرهم حول أنهم في دولة عدوة المعنى أنكم في دولة غير باقي الدول وعليكم الصبر والتحمل!!”.

وعن “الأزمة” قالت مغردة من أب مغربي وأم جزائرية “موقف صعب المغرب بلد بابا والجزائر بلد الام.. حلمي ان نعيش بسلام بدون فتنة.. بدون مشاكل.. الحكام يتقاتلون والشعوب ضحية لسياسة همجية.. حسبي الله ونعم الوكيل فيهم قسموا قلوبنا بلا رحمة.. يا رب احمي الشعب المغربي و الجزائري والشرفاء من فتن السياسيين”.

https://twitter.com/feriel_1939/status/1260586466415128576

 

 

اضف رد