panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الجولاني يعلن فك ارتباط جبهة النصرة مع تنظيم القاعدة وإقامة جبهة فتح الشام.. الجيش الأمريكي النصرة لا تزال هدفاً لنا

الجولاني، يشكر قيادات “القاعدة” وخاصة زعيم التنظيم أيمن الظواهري، قائلا: “نشكر لهم كوقفهم في تقديم مصلحة أهل الشام وجهادهم وثورتهم المباركة، وتقديرهم لمصالح الجهاد العامة”.

سوريا – أعلن زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني في خطاب تلفزيوني مسجل، اليوم الخميس، فك ارتباط الجبهة في سوريا عن تنظيم (القاعدة).

وقال الجولاني في ظهوره العلني الأول في تسجيل مصور بثته قناة ا(لجزيرة)، “نزولا عند رغبة أهل الشام في دفع الذرائع التي يتذرع بها المجتمع الدولي وعلى رأسه أميركا وروسيا في قصفهم وتشريدهم عامة المسلمين في الشام بحجة استهداف (جبهة النصرة) التابعة لتنظيم (قاعدة الجهاد)، فقد قررنا الغاء العمل باسم (جبهة النصرة) وإعادة تشكيل جماعة جديدة ضمن جبهة عمل تحمل اسم (جبهة فتح الشام)”.

وأضاف، “أن هذا التشكيل الجديد ليس له علاقة بأي جهة خارجية، متوجها بالشكر إلى قادة تنظيم (القاعدة) لتفهمهم ضرورات فك الارتباط”.

وعدد الجولاني أهداف هذه الخطوة ومن أبرزها “العمل على التوحد مع الفصائل لرص صف المجاهدين ولنتمكن من تحرير أرض الشام من حكم الطواغيت والقضاء على النظام وأعوانه”.

ويأتي اعلان الجولاني بعد ساعات على تسجيل صوتي نشره تنظيم (القاعدة)، وتوجه فيه أحمد حسن أبو الخير، (نائب) زعيم (القاعدة) أيمن الظواهري وفق التسجيل إلى (جبهة النصرة) بالقول “نوجه قيادة (جبهة النصرة) إلى المضي قدما بما يحفظ مصلحة الإسلام والمسلمين ويحمي جهاد أهل الشام ونحثهم على اتخاذ الخطوات المناسبة تجاه هذا الأمر”.

تعد (جبهة النصرة) أكبر مجموعة مسلحة في سوريا بعد تنظيم (داعش).

وإلى جانب (قاعدة الجهاد في جزيرة العرب) وتنظيم (القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي)، تعد (جبهة النصرة) في سوريا أحد أبرز فروع تنظيم (القاعدة) الجهادي الذي أسسه أسامة بن لادن وتراجع نفوذه في السنوات الأخيرة مع بروز تنظيم (داعش) الذي بات يمثل التهديد الأخطر في العالم.

ووجه الجولاني، الشكر لقيادات “القاعدة” وخاصة زعيم التنظيم أيمن الظواهري، قائلا: “نشكر لهم كوقفهم في تقديم مصلحة أهل الشام وجهادهم وثورتهم المباركة، وتقديرهم لمصالح الجهاد العامة”، في إشارة إلى تسجيل صوتي منسوب للظواهري قال فيه إنه يمكن لجبهة النصرة أن “تضحي بلا تردد” بروابطها التنظيمية مع القاعدة إذا كان ذلك ضروريا للحفاظ على وحدة الجبهة ومواصلة المعركة في سوريا.

واشنطن: ما زلنا نعتبر النصرة تنظيما إرهابيا وبمسماها الجديد لا تزال هدفاً لنا

قال المتحدث وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي ، مساء اليوم الخميس، إن “جبهة النصرة” مازالت هدفاً للطائرات الأمريكية والروسية في سوريا، على الرغم من قرارها بفك الارتباط مع تنظيم القاعدة، وتغيير اسمها إلى “جبهة فتح الشام”.

وأفاد المتحدث باسم الخارجية، جون كيربي، أن إعلان جبهة النصرة يمكن أن يكون ببساطة “مجرد تغيير للمسميات”، وأن الولايات المتحدة ستحكم عليها من تصرفاتها وأهدافها وعقيدتها.

وقال كيربي أيضاً بحسب «رويترز» إن الإجراءات الإنسانية التي تتخذها روسيا وسوريا في حلب اليوم الخميس، تبدو وكأنها في الحقيقة محاولة لإجلاء المدنيين قسراً، ولدفع الجماعات المسلحة على الاستسلام.

وكان قائد جبهة النصرة، أبو محمد الجولاني، أعلن في وقت سابق مساء الخميس عن حلّ الجماعة، وتشكيل “جبهة فتح الشام” بديلاً عنها، نافياً أن يكون لهذه الأخيرة علاقة مع أي جهة خارجية، كما توجه بالشكر لتنظيم القاعدة لـ “تفهمه” لفك الارتباط.

اضف رد