أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الحركة الشعبية تنفي استقالة أمينها العام آمحند العنصر بسبب النتائج السلبية؟

نفى المكلف بالاعلام في حزب الحركة الشعبية اليوم الخميس 13 أكتوبر 2016 صحة ما يروج حول استقالة أمحند العنصر من الأمانة العامة للحركة، وذلك بعد النتائج السلبية التي حصل عليها الحزب في انتخابات السابع من أكتوبر الماضي.

وشهدت انتخابات الجمعة وهي الثانية منذ تبني دستور جديد صيف 2011، فوز حزب العدالة والتنمية الإسلامي بـ125 مقعدا فيما حصل غريمه حزب الأصالة والمعاصرة على 102 من المقاعد، ليستأثر الحزبان وحدهما بـ57.5 بالمئة من المقاعد.

وشدد الحزب في بيان صحفي عقب اجتماع المكتب السياسي أنه “ينفي نفيا قاطعا هذه الأخبار الزائفة الساعية إلى التشويش على تماسك ووحدة الصف الحركي”، مشيرا إلى أنه يدعو الإعلام الوطني “إلى استقصاء الأخبار من مصادرها الموثوقة خدمة لرسالة الإعلام النبيلة”.

وكان محند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية المشارك في الائتلاف الحكومي الحالي الذي يقوده حزب العدالة والتنمية المغربي (مرجعية إسلامية)، قال قبل الانتخبابات التشريعية ان حزبه مستعد  للتحالف مع أي حزب يتصدر انتخابات السابع من أكتوبر  ما دام الهدف واحدا وهو خدمة مصالح الوطن وضمان العيش الكريم للمواطن المغربي.

كما أشاد بيان الحزب بشفافية ونزاهة انتخابات السابع من أكتوبر، وبحرص ملكي سامي وشهادة العديد من الدول العريقة في الديمقراطية وباعتراف الملاحظين الوطنيين والدوليين الذين واكبوا عملية الإقتراع”.

وعبر الحزب في بيانه ، عن حرص جلالة  الملك محمد السادس على تفعيل المقتضيات الدستورية واحترام المنهجية الديمقراطية بتعيينه لرئيس الحكومة من الحزب الذي تصدر النتائج الإنتخابية، كما هنأ “حزب السنبلة” حزب العدالة والتنمية على تصدره للنتائج الإنتخابية وكذا “تهنئة كافة القوى السياسية على مساهمتها في إنجاح هذه الإسحقاقات وعموم المواطنات والمواطنين على تفاعلهم الإيجابي”.

وختم الحزب بيانه بأن المكتب السياسي قرر تشكيل لجنة لتتبع ومواصلة التقييم المفصل والدقيق لأجواء ونتائج الإستحقاق الإنتخابي في أفق عقد دورة المجلس الوطني للحزب في غضون الأيام المقبلة.

وكانت بعض المواقع والجرائد الالكترونية والورقية أوردت خبر استقالة أمحند العنصر من منصب أمين عام حزب الحركة الشعبية، وأضافت أن قيادة الحركة تتّجه نحو رفض هذه الإستقالة.

اضف رد