أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الحصول على إعفاء من تلقيح كوفيد-19 – فمن هم المُعفَون طبياً من الحصول على لقاحات «كورونا»؟

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الخميس، عن إطلاق خدمة إصدار وثيقة الإعفاء من التلقيح ضد كوفید-19، تمنح، بناء على قرار اللجن الطبية والإقليمية، للأشخاص الذين لديهم موانع للتلقيح، وذلك في إطار الاستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، وعلى ضوء البيانات والمعطيات الوطنية والدولية المحدثة.

وفي هذا الصدد، أكدت الوزارة ، في بلاغ لها ، أنه يتوجب على المواطنات والمواطنين الذين يندرجون ضمن الفئات غير المعنية بالتلقيح، تقديم ملفهم الصحي/ الطبي إلى المندوبية الإقليمية للصحة التابعة لمقر سكنهم، حيث ستبت لجنة طبية إقليمية في طلبهم بعد دراسة ملفهم الطبي الخاص بهم، وحسب موانع التلقيح المطروحة للبت فيها.

وأوضحت أنه من أجل تسهيل عملية تقديم الطلبات، يتوجب على الأشخاص الراغبين في الإعفاء من التلقيح ضد كوفيد-19 تقديم شهادة طبية أو ملف طبي يبين موانع التلقيح مرفوقا ببطاقة التعريف الوطنية، ورقم هاتف المعني بالأمر.

وأضافت الوزارة أنه بعد دراسة الملف سيتوصل الأشخاص الذين تم قبول طلباتهم برسالة قصيرة من الرقم 1717 تخبرهم بذلك، وأن وبإمكانهم تحميل وثيقة الإعفاء من التلقيح عبر البوابة الإلكترونية www.liqahcorona.ma

وبشأن الإقبال على التطعيم بعد قرار فرض جواز التلقيح في الأماكن العمومية، فأكد بلفقيه أنه “تضاعف عشر مرات”، مشددا على “ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية اللازمة من تباعد وارتداء للكمامة وغسل لليدين”.

ورصد إقبال كثيف للأفراد غير الملقحين على مراكز التطعيم ضد كورونا بمختلف المدن الكبرى للمملكة، وصل إلى درجة الاكتظاظ الشديد في عدد من الوحدات الصحية المخصصة لهذا الغرض، وذلك تزامنا مع سريان القرار الحكومي المتعلق بإجبارية التوفر على جواز التلقيح للدخول إلى المرافق العمومية.

وحسب المعطيات فإنه منذ بداية فرض جواز التلقيح، وفي ظرف عشرة أيام فقط، تلقى الجرعة الأولى 863 ألفا و217 فردا، وهو حوالي ثلاثة أضعاف الذين تلقوا الجرعة الأولى خلال الأيام العشرة قبل فرض الجواز، والذين لم يتجاوز عددهم 305 آلاف و319 شخصا.

حتى  مساء الأحد، بلغ عدد اللذين تلقوا الجرعة الأولى والثانية في المغرب حوالي 47 مليونا و637 ألف شخص، وكان مجموع المواطنين الذين تلقوا الجرعة الأولى 24 مليونا و199 ألفا و231، والثانية 22 مليونا و420 ألفا و390، والثالثة مليون و395 ألفا و391.

فيما تلقى  ما بين 12 و17 سنة من تلاميذ المدارس ، فقد تم تطعيم مليونين و547 ألفا و657 تلميذا بالجرعة الأولى، وهو ما يمثل 91 في المائة من الفئة المستهدفة، ومليون و981 ألفا و904 بالجرعة الثانية، وهو ما يمثل 71 في المائة.

وتراهن المملكة على تطعيم جل الفئة المستهدفة، سواء في ما يتعلق بالبالغين أو فئة التلاميذ، في أفق دجنبر المقبل، وبالتالي الوصول إلى المناعة الجماعية المنشودة.

يذكر أن احتياطي اللقاحات المضادة لفيروس “كورونا” التي تتوفر عليها المملكة خلال الوقت الحالي يبلغ 15 مليون جرعة، فيما تنتظر استقبال جرعات أخرى خلال القادم من أيام.

وبدأ المغرب في 21 من أكتوبر الماضي العمل “بجواز التلقيح” ضد كورونا، شرطا حصريا للإعفاء من القيود الاحترازية لمواجهة الجائحة، ومنها التنقل بين المدن والسفر إلى الخارج ودخول الإدارات العمومية.

 

 

 

 

 

 

اضف رد