أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الحكومة الاسرائيلية تصادق على تعيين عمير بيرتس “من أصول مغربية” رئيسًا للصناعات الجويّة

تعيين عمير بيرتس رئيس حزب العمل السابق ذو الأصول المغربية ابن مدينة ابي الجعد رئيسًا للصناعات الجوية، لأنه يمتلك مهارات لإدارة شركة حكومية توظف 15 ألف شخص وتسجيل مبيعات سنوية 4 مليارات دولار.

ذكرت قناة كان العبرية مساء اليوم الأحد أن الحكومة الإسرائيلية صادقت على تعيين وزير الجيش سابقًا وزعيم حزب العمل سابقا “بيرتس” لرئاسة شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية.

وافقت الحكومة الاسرائيلية في اجتماعها الأسبوعي اليوم الأحد، على اقتراح وزير الأمن بني غانتس ووزير المالية أفيغدور ليبرمان بتعيين رئيس حزب العمل السابق عمير بيريتس رئيسا للصناعة الجوية. 

وامتنع الوزراء نيتسان هوروفيتش وتمار زاندبرغ وميراف ميخائيلي عن التصويت. ووافقت الحكومة على التعيين على الرغم من رفض لجنة التعيينات بالخدمة العامة ترشيحه الشهر الماضي، وذلك بسبب انتمائه السياسي.

اقتراح متخذي القرار ينص على أن هناك “حاجة حقيقية” تبرر تعيين بيرتس رغم أنه ليس عضوا في مجلس الإدارة والوزراء وعلى الرغم من قرار اللجنة بعدم توفر الشروط التي تبرر تعيينه. يعتقد غانتس أن بيريتس، وزير الأمن السابق ورئيس الهستدروت، لديه “مهارات خاصة” وخبرة واسعة في إدارة الوزارات الحكومية والمنظمات الكبيرة والأنظمة والعمال والميزانيات لتبرير تعيينه على الرغم من اي اعتبار سياسي.

وكانت لجنة “جيلور” قد رفضت الشهر الماضي ترشيح بيرتس لمنصب رئيس مجلس إدارة الصناعات الجوية، وكذلك ترشيح إيمي بالمور، المديرة العامة السابقة لوزارة العدل، لمنصب مديرة عام شركة الكهرباء، وسحبت بالمور ترشيحها للمنصب الأسبوع الماضي.

ووقع المغرب وإسرائيل الأربعاء المنصرم اتفاقا للتعاون الأمني “غير مسبوق” في المنطقة خلال زيارة غير مسبوقة لوزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس إلى الرباط، حيث يرسم الاتفاق الذي وقعه غانتس والوزير المنتدب المكلف بإدارة الدفاع الوطني عبد اللطيف لوديي، التعاون الأمني بين البلدين “بمختلف أشكاله” في مواجهة “التهديدات والتحديات التي تعرفها المنطقة”.

شاهد ..عمير بيريس يحيي المغاربة باللهجة الشعبلية المغربية ويشد بإعادة العلاقات مع إسرائيل

الرئيس السابق لحزب العمل، ووزير الحرب الأسبق، وهو صاحب فكرة منظومة القبة الحديدية لمواجهة صواريخ المقاومة، بيرتس (66 عاما) مغربي الأصل ومقيم في مدينة سديروت مقابل غزة، وصل إلى الكنيست لأول مرة في انتخابات 1988، عن حزب العمل، بعد أن كان من عام 1983 حتى عام 1988، رئيسا لبلدية سديروت. وكان من جيل الشباب من اليهود الشرقيين، كما أنه من أبناء أحياء الفقر، ولهذا التصق اسمه بالقضايا الاقتصادية الاجتماعية.

ومنذ ذلك الحين، يستقر بيرتس في مدينة سديروت، في غلاف قطاع غزة، والتي انطلق إلى الحياة السياسية منها، بانتخابه رئيسًا لمجلسها البلدي في العام 1983.

ووصل إلى عضوية الكنيست للمرة الأولى في العام 1988، على قائمة حزب ”العمل“ وانتخب بعدها لبضع مرات عضوًا في الكنيست بما فيها الانتخابات الأخيرة، لكن اسمه برز عندما ترأس اتحاد النقابات العامة في إسرائيل ”الهستدروت“.

وتغلب في الانتخابات التي جرت لرئاسة حزب ”العمل“ في العام 2005، على منافسه القيادي البارز في الحزب شمعون بيرس، وبقي في المنصب حتى العام 2007.

وتولى وزارة الدفاع الإسرائيلية لمدة عام واحد، في الفترة ما بين مايو/أيار 2006، ويونيو/حزيران 2007، ولكنه خاض خلال هذه الفترة حربين الأولى ضد قطاع غزة في يونيو/حزيران 2006، والثانية على لبنان بعد تلك الحرب، بأسبوعين.

 

 

 

 

 

 

 

المغرب يستعد لإنشاء وحدتين لصناعة الطائرات المسيرة الإسرائيلية في الشمال والجنوب المملكة

 

 

 

اضف رد