أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الداخلية القطرية: اختراق موقع وكالة الأنباء و”تلفيق” تصريحات للأمير تميم تم من الإمارات

يفسر التدبير والسيناريو المعد “الزخم الإعلامي المدبر، وكأن محطات التلفزة كانت تنتظر لحظة اكتمال عملية الاختراق، لشن الحملة المدبرة على دولة قطر “.

الدوحة – أعلنت وزارة الداخلية القطرية أنها استطاعت تحديد الجهة التي تم من خلالها اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية في أيار/ مايو الماضي، ونشر أخبار مفبركة منسوبة لأمير البلاد تميم بن حمد آل ثاني.

وفي مؤتمر صحفي عقدته في الدوحة الخميس، كشفت الوزارة أن عملية الاختراق لموقع الوكالة تم من خلال موقعين ظهر بعد التحقيقات أنهما في دولة الإمارات العربية المتحدة، لافتة إلى أنها تمتلك أدلة وتفاصيل كثيرة في هذا الشأن.

وأضاف ضباط الداخلية في المؤتمر أن عملية التحقيق رصدت “45 عملية تصفح لموقع وكالة الأنباء القطرية من قبل شخصين من إحدى دول الحصار قبيل لحظات فقط من نشر الأخبار المفبركة”.

وأشار الضباط إلى أنه “تم التوصل إلى أرقام هواتف استخدمت في عملية الاختراق”، مضيفين أن “الأدلة التي عرضت في المؤتمر الصحفي تم تحويلها إلى النائب العام الذي بدأ إجراءات التقاضي ضد الضالعين في عملية الاختراق”.

وقال النقيب عثمان سالم الحمود عضو فريق التحقيق إنه تم استخدام تقنيات متطورة وأساليب مبتكرة في عملية الاختراق، واستغلت فيها ثغرة الكترونية على موقع وكالة الانباء القطرية، كما جرى استخدام فريق من الخبراء بعمليات القرصنة في العملية.

وأوضح أنهم يمتلكون الأدلة الدامغة عن الأشخاص الذين شاركوا في عمليات الاختراق، والأجهزة التي استخدمت من بينها( جهاز آي فون)، والجهات التي بثت المعلومات وبالتواريخ الدقيقة وكذلك الأماكن التي جرت منها الاتصالات .

إن التدبير والسيناريو المعد يفسره “الزخم الإعلامي المدبر، وكأن محطات التلفزة كانت تنتظر لحظة اكتمال عملية الاختراق، لشن الحملة المدبرة على دولة قطر “.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، أعلنت الشهر الماضي قطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر، على خلفية مزاعم دعمها للإرهاب مستندة في ذلك إلى ما جاء على موقع وكالة الأنباء القطرية بعد اختراقه الذي أكدته الدوحة مرارا.

وكان الخبر الذي تم نشره –عند اختراق الوكالة- قد نقل عن أمير قطر دعوته “الأشقاء” في مصر والإمارات والبحرين إلى مراجعة موقفهم المناهض للدوحة إضافة إلى مواقف تجاه الولايات المتحدة وإيران وإسرائيل وحزب الله وحماس.

وكانت قنوات العربية وسكاي نيوز والحدث قد بادرت بفتح تغطية مباشرة على الهواء للتعامل مع التصريحات المنسوبة للأمير تميم دون التأكد من مصادر قطرية.

وانتشرت في نفس التوقيت أنباء على شبكات التواصل الاجتماعي عن حظر قناة الجزيرة وموقعها في الإمارات وتأكد لـ”هاف بوست عربي” حظر موقع الجزيرة بعد ظهور صورة توحي بهذا الحظر.

 

اضف رد