أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

” الدرك الملكي” يستخدم طائرات “الدرون” لمراقبة مخالفات السائقين المتهورين على الطريق السريع

أطلق جهاز الدرك الملكي، مرحلة تجريبية لاستعمال طائرات بدون طيار “الدرون”، في مجال المراقبة الطرقية، في أفق الشروع في استخدامها بشكل رسمي مستقبلا.

وبموجب هذه التقنية الجديدة سيتم رصد جميع المخالفات التي لا تتمكن الرادارات من كشفها. وتطمح مصالح الدرك الملكي على صعيد المملكة إلى تفعيل أساليب حديثة في رصد المخالفات المرورية على الطرق السريعة، وذلك من خلال رصد المخالفات جويّا عبر طائرات “الدرون”.

ويعد الدرك الملكي في البلاد الأول في المملكة الذي سيستعين بهذه التقنيات المتطورة لمراقبة حركة المرور على الطرقات، حيث تسمح الكاميرات المركبة عليها لدرك الملكي بقراءة لوحات الترخيص وضبط المخالفات المرورية على الفور، بالإضافة إلى مراقبة المناطق المتضررة من الفيضانات والكوارث الطبيعية.

وستكون هذه الطائرات مزوَّدة بكاميرات عالية الدقة، الأمر الذي يعمل على تسجيل ومباشرة المخالفات وحوادث المرور بشكل أسهل وأسرع، وتسجيل التجاوزات بوقت قياسي. ويروم المشروع الجديد، الذي أطلقه جهاز الدرك الملكي تحسين وتطوير عمليات المراقبة على الطرق السيارة، حيث ستمكن الطائرات الجديدة من رصد مخالفات السرعة، والتجاوزات المعيبة، والتوقفات الممنوعة بالطريق السيار، وكذا تأمين محيطها، الذي يعرف بين الفينة والأخرى أنشطة إجرامية تهدد سلامة المسافرين.

على مستوى آخر، أعلن عبد القادر اعمارة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، أنه سيتم تثبيت 552 جهازا للمراقبة والمعاينة الآلية لمخالفات قانون السير على مستوى جميع جهات المملكة، من أجل خفض عدد قتلى حوادث السير بـ 50 بالمائة في أفق 2026.

وأكد اعمارة، الذي حل ضيفا على برنامج “من أجل الحياة”، الذي نقلت أطواره القناة الثانية “دوزيم”، أن 95 في المائة من حوادث السير في بلادنا مرتبطة بالسلوك البشري، وشدد على أنه “ما لم يتم تغيير هذا السلوك فهذه النسبة مرشحة للارتفاع”.

وأوضح الوزير، في كلمته بالمناسبة، أن الجميع معني بقانون السير وليس فقط الراكبين بل حتى الراجلين، وحث الجميع على ضرورة احترام قانون السير لتفادي المزيد من حوادث السير.

وفي حال تم تعميم هذه التجربة الرائدة في جميع أنحاء المملكة، نتوقع في “المغرب الآن” أنها ستساهم بشكل كبير في التخفيف من الحوادث المرورية وخاصة على الطريق السريع، وإنقاذ العديد من الأرواح، ناهيك عن تحسين حركة المرور والتخفيف من الازدحامات الخانقة وسط المدن الكبرى.

اضف رد