أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الدكتورة بدران تجمع بين أسرة القضاء الإيطالي في مؤتمر افتراضي جديد

بقلم : ذ. محمد بدران

بعد المؤتمر الأول الافتراضي الذي نظمته وأشرفت عليه الأستاذة كوثر بدران في شهر مايو 2020 والذي تناقش فيه لأول مرة في تاريخ إيطاليا على الهواء مباشرة قاض بمحكمة الاستناف ومحام جنايات تحت عنوان: “مسألة تسوية وضعية المهاجرين وحماية العمال غير النظاميين في إيطاليا” ، تقوم الأستاذة بدران بانعقاد مؤتمر ثاني مماثل في نفس السياق، لكن هذه المرة بحضور قضاة ومحامون وموضوع هام وجديد كتتمة للمسيرة الموفقة والمسار المشرف الذي تعتزم الأستاذة بكل حزم معهود قطعه في إطار تطوير مهنة المحاماة داخل التراب الإيطالي وتقوية صوت المحامين وتقريب الرؤى بين المحاماة والقضاء وفتح مجالات النقاش لإيجاد الحلول والحرص على تطبيق القانون وتحكيم العدالة وتبسيط المعلومة القانونية والمساطر القضائية وتقريبها من المواطن.

ومن أجل بناء جسور التعاون والتنسيق المتبادل بين أسرة القضاء ارتأت الأستاذة بدران تأسيس الشبكة الوطنية للمحامين الإيطاليين وتسجيلها قانونيا بالعاصمة الإيطالية روما يوم 21 مايو 2021 بمشاركة مجموعة من المحامين المرموقين من مختلف مدن إيطاليا ،وأسفرت العملية الانتخابية عن النتائج الأتية :  

الرئيس : الأستاذ “روبيرتو آنجيلو “، محامي جنايات مدنية وعسكرية وتأديبية ومدعي عام سابق بمحكمة برينديزي ورئيس قيادة الموانيء وخفر السواحل الإيطالية ،

نائب الرئيس : الأستاذة المحامية مارياتريزا أركادي ؛خبيرة في قانونرتو أنجيلو” من بول الضرائب والمالية والقانون التجاري من ريدجو كالابريا ؛

المسؤول عن تخطيط وإدارة الفعاليات والمؤتمرات : الأستاذة كوثر بدران من باسانو ديلكرابا ؛

 مستشارة بالبرلمان الإيطالي وبمجلس حقوق الإنسان للفينيطو ، أستاذة جامعية ، رئيسة جمعية المحامين المغاربة الشباب بإيطاليا والمسؤولة عن المكتب الدولي للمحاماة بدران.

كاتب وأمين الصندوق : الأستاذة المحامية ماريا كريستينا مودوني رئيسة الفيدرالية الوطنية الخاصة برواد الأعمال والمهنيين ب برينديزي ، وسيطة مدنية وتجارية في غرفة الصلح الإيطالية ، ومديرة عمارات ألاك في ليتشي  ، ومنسقة قسم القانون المدني والإجراءات المدنية في AIGA (الجمعية الإيطالية للمحامين الشباب)، وخبيرة قانونية في اللجنة المحلية للأنشطة ببلدية تشيليي ميسابيكا.

المستشارون: كل من السيدات والسادة المحامين الآتية أسماؤهم:

ـ أنجيلو روبيرتو من بولونيا ؛

ـ لاورا فيراري من نوفارا ،

ـ فيتوريو أميديو مارينيلي من روما ؛

ـ مارياكريستينا مودوني من تشيليي ميسابيكا (برينديزي) ؛

ـ ماريا إليزا فينتريليا من ساليرنو ؛

ـ كريستينا بيروتسي من سان بينيديتو ديل ترونتو ؛

ـ آنا ماريا تشيلي من ميسينا ؛

ـ فيديريكا دي ستيفاني من مانتوفا ؛

ـ كلاوديا مارزولو من تيراتشينا ؛

ـ باولو روسي من بولونيا ؛

ـ كيارا بيّوكي من ريميني ؛

ـ دومينيكو سباساري من نيكوتيرا / يوبولو ؛

ـ ستيلا بانكاري من بولونيا ؛

ـ كلوريندا مايستو من نابولي ؛

ـ غراتسييلا كوندو  من باولا (كوزينسا) ؛

ـ غراتسيا دي دجوزا من ليتشي ؛

ـ آنا ماريا بوسيا من كالياري ؛

ـ لوتشيا فارلييرو من ريميني.

في حين تبقى الحاجة البحتة والمطلب المحض للشبكة الوطنية للمحامين تصب في تعزيز الوظيفة الدفاعية القضائية وحل النزاعات البديلة ونشر قيم مهنة المحاماة،مع تأكيد أهميتها الدستورية والخصوصية واحترام الحقوق الأساسية للفرد وحق الدفاع الفعال أيضًا من خلال الحفاظ على مباديء الإجراءات القانونية للمدة المعقولة للأحكام. كما تسهر على تطوير مهارات المحامين ومواءمة المعايير الدولية المهنية وتسهيل التعاون بين المحامين والممارسين الشباب عبر تنظيم أنشطة قانونية وعلمية وثقافية ، وأيضًا من خلال تنظيم أحداث تدريبية وندوات ومؤتمرات في كل من إيطاليا والخارج ، وكذلك بالتعاون مع الجامعات ومراكز الدراسات و / أو المنظمات ؛ والتعاون متعدد التخصصات بين مختلف الشخصيات المهنية التي تتعامل مع مهنة المحاماة ؛ واقتراح التغييرات التقنية والعلمية والتشريعية ؛ وتسليط الضوء على أي تناقضات في تطبيق القوانين الموجودة في إقامة العدل أو في الأنشطة الأخرى ، المطبقة في مجال القانون .

بالإضافة إلى توسيع وتعزيز التواصل والتعاون والشراكة مع الأشخاص والمنظمات والجمعيات ذات الأغراض المماثلة ؛ والمحافظة على العلاقات مع ممثلي العالم الجنائي والقضائي والمؤسسات السياسية والاجتماعية والثقافية؛ والعمل باستقلالية كاملة وتامة حتى تكون قادرة على التفاعل والتقارب مع جميع الهيئات والمنظمات والجمعيات الوطنية والأوروبية والدولية.

في هذا السياق ، انعقد بتاريخ 9 يوليوز 2021 على الساعة الثالثة مساء المؤتمر الثاني تحت عنوان: ” الطعن بإعادة النظر أمام محكمة النقض” بتنسيق وتقديم الأستاذة بدران وبحضور الدكتور “أوليفا ستيفانو” قاضي النقض بالمحكمة العليا الإيطالية ، المسؤول عن القسم المدني الأول لفحص الاستئناف في مسائل الحماية الدولية والدكتور “باسكالي داسكولا ” رئيس محكمة النقض وهو أصغر رئيس في تاريخ النقض الإيطالي،اللذين شكرا الأستاذة بدران على فكرة المؤتمر وحسن التسيير وقدما كمّا هائلا وهاما من المعلومات القيمة المتعلقة بالشوائب التي تعيب الملفات المرفوعة إلى محكمة النقض ووضحا جوانب قانونية ومساطر قضائية كثيرة الحدوث يجب على المحامي أن يفقهها قبل الاقدام عن رفع الملف إلى المحكمة لتفادي العيوب وأسباب خسارة الملف أو عدم قبوله. أما في المقابل شارك في التدخل كل من الدكتور “روبيرتو أنجيلو” رئيس الشبكة الوطنية للمحامين ، وهو محام جنايات مدنية وعسكرية وتأديبية وشغل لسنوات منصب مدعي عام بمحكمة برينديزي كما كان رئيس قيادة الموانيء وخفر السواحل الإيطالية ، متبوعا بتدخل الدكتور ” لويدجي ديفاتيكو” رئيس جمعية أيغا الوطنية للمحامين الشباب في بولونيا وببعض الأساتذة المستشارين وأعضاء شبكة المحامين اللذين قدموا شروحات واستفسارات قيمة وأثنوا بدورهم على الأستاذة كوثر بدران المنظمة وشكروها بدورهم على حسن التنظيم وجمالية التنسيق وعلى فكرة تجميع محامي إيطاليا في مشروع كهذا يخدم العملاء واصحاب البدلة السوداء على السواء.

في خضم هذا الشكر والتقدير والعرفان ، وبذات المناسبة رحبت الأستاذة بدران بالحضور وعقبت على موضوع اللقاء شاكرة كل القضاة والمحامين الحاضرين وكذا المحامين المشاركين الذين لبوا طلب المشاركة في هذا اللقاء الافتراضي والذي وصل عددهم 300 محام من كل مدن إيطاليا ووعدتهم بإرسال شهادات اعتمادات التدريب إليهم في القريب العاجل، واعدة الجميع أنها ستنظم بإذن الله سلسلة من اللقاءات التي تندرج ضمن برامج الشبكة أولها سيكون في وقت مبكر من شهر سبتمبر القادم .

كما أثنت على توصيل فكرة موضوع الندوة البالغة الأهمية المتعلقة بملفات الاستئناف التي يقدمها المحامون في النقض والتي يرفض منها ما يصل إلى 80 % من القضايا بسبب عيوب شكلية في الملفات أو الأخطاء التي يرتكبها المحامون ، وأسباب جميعها تدفع إلى ضرورة التعريف والتوضيح بالطرق الصحيحة لتهييء الملفات قبل رفعها إلى محكمة الاستناف . ويمكن ضمن هذا السياق، الوقوف على تلك الأخطاء لمعرفتها وطريقة تجنبها وكذا كيفية التعامل مع القضايا الأخرى في فقه قضاء النقض.

واختتمت بأن تنظيم الندوة كان يهدف كذلك إلى تدريب المحامين والممارسين المسجلين مع تقديم شهادات اعتماد لهم مهداة من طرف الشبكة الوطنية للمحامين بالشراكة مع أعضاء ” أيغا” الجمعية الوطنية للمحامين الشباب من بولونيا (وهي هيئة مختصة بتدريب المحامين ولديها أكثر من مائة فرع في جميع أنحاء إيطاليا وعدد أعضائها يفوق 24.000 محامٍ ومحامية) والتي تنسق بدورها مع الجمعية الدولية للمحامين الشباب A.I.J.A.وهي الجمعية العالمية الوحيدة المخصصة للمحامين ومحامي الشركات الذين تقل أعمارهم عن 45 عامًا. وبفضل هذا التعاون البناء والعمل المضني ، أصبح للشبكة في وقت وجيز حق منح شهادات التدريب هذه على الصعيد الوطني الإيطالي برمته، مما يحفزها على ابرام الاتفاقيات وتجميع القدرات قصد مسايرة التحديثات وتقسيم الخبرات وإغناء وترسيخ كل ما هو تنوع علمي وثقافي وقانوني على الصعيد الوطني والأوروبي والدولي.

اضف رد