أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الدنمارك تعلق استخدام لقاح “أكسفورد-أسترازينيكا” للتحقق من أعراض جانبية خطيرة

علّقت الدنمارك احترازيا وحتى إشعار آخر استخدام لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا  لمدة 14 يومًا “كإجراء احترازي” للتحقق من “علامات أعراض جانبية خطيرة محتملة في شكل جلطات دموية مميتة”.

وقال وزير الصحة الدنماركي ماغنوس هيونيك بتغريدة على “تويتر” يوم الخميس: “لا يمكن حاليًا استنتاج ما إذا كان هناك ارتباط أم لا”.

وأضاف هيونيك: “نحن نتصرف في وقت مبكر، يجب أن يتم التحقيق في الأمر بدقة”.

كما أكدت وكالة الأدوية الدنماركية التحقيق يوم الخميس في بيان قالت فيه إنها ستعمل مع وكالة الأدوية الأوروبية (EMA) وسلطات الأدوية الأخرى في الاتحاد الأوروبي بعد صدور التقارير.

وأضاف البيان: “أحد التقارير يرتبط بحالة وفاة في الدنمارك”.

وقالت تانيا إريكسن من الوكالة الدنماركية: “لا نعرف حتى الآن ما إذا كانت جلطات الدم وحالة الوفاة في الدنمارك ناتجة عن اللقاح، لكن يجب الآن فحصه بدقة للتأكد من سلامته”.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أوقفت النمسا استخدام دفعة واحدة محددة من مجموعة لقاح “AstraZeneca ABV5300” بعد أن “تم تشخيص شخص مصاب بتجلط الدم المتعدد”، وفقًا لوكالة الأدوية الأدوية الأوروبية.

واعتبارًا من يوم الثلاثاء، أوقفت إستونيا، وليتوانيا، ولوكسمبورغ، ولاتفيا، أيضًا استخدام الدفعة المحددة من اللقاح “ABV5300”.

ولم يتم تحديد ما إذا كانت حالة الوفاة في الدنمارك ترتبط بهذه الدفعة المحددة من اللقاح.

ويوم الأحد الماضي أعلنت السلطات النمساوية وقف استخدام لقاح أسترازينيكا بعد وفاة امرأة تلقت جرعة من اللقاح.

وقال المكتب الفيدرالي للرعاية الصحية النمساوي “بي أيه أس جي” إنه تلقى تقريرين يتعلقان باحتمالية تأثر متلقين لجرعات اللقاح في مدينة “زويتل”.

وتوفيت امرأة تبلغ من العمر 49 عاما نتيجة “تجلط بالدم”، بينما أصيبت امرأة أخرى عمرها 35 عاما بانسداد رئوي حاد ناتج عن تجلط الدم. وأشار المكتب إلى أنه حتى الآن لا يوجد أي دليل أو علاقة سببية بين اللقاح وحالة الوفاة.

ونقلت وكالة رويترز عن صحف نمساوية محلية قولها إن هاتين السيدتين تعملان ممرضتين في عيادة بمدينة زويتل.

ولم يظهر تجلط الدم من بين الآثار الجانبية التي أعلنت عنها أسترازينيكا، حيث يتم حاليا دراسة ما حصل لمعرفة الأسباب بشكل دقيق، ولكن كإجراء احتياطي تم وقف إعطاء الجرعات من هذا اللقاح.

وقال متحدث من شركة أسترازينيكا لرويترز إنه “خلال الاختبارات السريرية لم يكن هناك أي تأثيرات سلبية خطيرة ترتبط باللقاح”.

وكانت وكالة الأدوية الأوروبية، وهي الهيئة الناظمة لهذا القطاع في الاتحاد الأوروبي، قد أوصت بإعطاء جرعات أسترازينيكا للبالغين والمسنين من كل الفئات.

ولا يلقى لقاح أسترازينيكا استحسانا لدى الكثيرين في فرنسا وألمانيا بسبب الآثار الجانبية وفعاليته، وسجلت بعض الآثار الجانبية غير المرغوب فيها في بعض المستشفيات في فرنسا بين العاملين في المجال الصحي الذين تلقوا هذا اللقاح وظهرت عليهم أعراض الإنفلونزا.

اضف رد