أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الرئيس الأمريكي بايدن يشاهد مع رئيس الحكومة المغربية رجل الأعمال أخنوش مباراة أسود الأطلس ضد فرنسا

حرص الرئيس الأميركي جو بايدن الأربعاء على إلقاء خطاب قصير خلال قمته مع قادة أفارقة وانضم إلى رئيس الحكومة المغربية الملياردير “عزيز أخنوش” لمشاهدة مباراة بلاده في نصف نهائي كأس العالم ضد فرنسا.

كان بايدن الذي لا تشتهر خطاباته بالإيجاز، على دراية تامة بمباراة كأس العالم في قطر أثناء إلقائه كلمة أمام نحو 50 رئيس دولة وحكومة مجتمعين في قمة بواشنطن.

وقال ضاحكا وسط تصفيق الحضور “أعلم أنكم تقولون لأنفسكم أوجز يا بايدن، هناك مباراة نصف نهائي بعد قليل، أدرك ذلك”. 

وأضاف مازحًا إنه رأى المبعوث الأميركي لشؤون المناخ جون كيري، وهو مشجع معروف لكرة القدم، يهز رأسه موافقا.

التزم بايدن بتعهده، واختتم كلمته بعد وقت قصير من انطلاق المباراة، ثم توجه لمتابعتها مع رئيس الوزراء المغربي عزيز أخنوش والعديد من القادة الآخرين الذين حضروا القمة في مركز المؤتمرات بوسط واشنطن، وفق البيت الأبيض.

وحيا بايدن في خطابه المغرب لكونه أول دولة إفريقية تصل إلى المربع الذهبي في المونديال. 

وأقصي منتخب الولايات المتحدة في دور سابق من البطولة من نظيره الهولندي.

بنتيجة 2:0 المنتخب الفرنسي يُنهي حلماً جميلاً لـ 400 مليون عربي..إنتهت القصه والمغرب شرف كل العرب

وحل رئيس الحكومة المغربية ، عزيز أخنوش،  بواسنطن لترأس الوفد المغربي  في أشغال قمة قادة الولايات المتحدة وإفريقيا، التي تنعقد بالعاصمة الفدرالية الأمريكية ما بين 13 و15 ديسمبر الجاري ،حيث يشارك ممثلي حوالي 50 بلدا، والمجتمع المدني والقطاع الخاص من القارة الإفريقية، فضلا عن مسؤولي الإدارة الأمريكية ومفوضية الاتحاد الإفريقي.

وأشارت وزارة الخارجية الأمريكية، إلى أن هذه القمة ،والتي ستعرف  العديد من اللقاءات والجلسات الموضوعاتية لمناقشة عددا من القضايا:” تبني على القيم المشتركة لتدعيم المشاركة الاقتصادية الجديدة بشكل أفضل، وتعزيز التزام الولايات المتحدة وإفريقيا، على الخصوص، بالديمقراطية، والتخفيف من تأثير جائحة “كوفيد-19” والأوبئة المستقبلية، فضلا عن العمل بشكل تعاوني لتعزيز الصحة الإقليمية والعالمية، وتعزيز الأمن الغذائي، وتعزيز السلام والأمن، والاستجابة لأزمة المناخ”.

وكانت أشغال القمة،  قد  انطلقت أمس الثلاثاء، بعقد منتدى الشتات/القادة الشباب، الذي يركز  بالخصوص على تحقيق التنمية في إفريقيا،   وجلسة حول السلامة والحكامة والأمن ترأسها وزير الخارجية الأمريكية، أنتوني بلينكن.

 ويتضمن لقاء القمة ، عقد منتدى الأعمال الأمريكي-الإفريقي، لمناقشة قضايا تهم  التجارة والطاقة والبنيات التحتية،كما تتمحور لقاءاتها حول التعاون في مجال الصحة والتكيف مع التغيرات المناخية والانتقال الطاقي.

 

 

 

 

اضف رد