أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الرئيس التونسي قيس لن يتحول الى دكتاتور، ردا على منتقدي الاجراءات و السيطرة على كل السلطات الحاكمة في البلاد

أكد الرئيس التونسي قيس سعيد الجمعة أنه لن يتحول الى دكتاتور، ردا على منتقدي الاجراءات الاستثنائية التي اتخذها الاحد، وتضمنت السيطرة على كل السلطات الحاكمة في البلاد.

وقال سعيد الذي اقال رئيس الوزراء وجمد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب مُبررا خطواته بحالة طوارئ وطنية “أعلم جيدا النصوص الدستورية واحترامها ودرستها وليس بعد هذه المدة كلها سأتحول إلي ديكتاتور كما قال البعض”.

وجاءت تصريحات الرئيس التونسي خلال استقباله لصحافيين من صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

وخلال استقباله لصحافيين من صحيفة “نيويورك تايمز” الجمعة، قال سعيد : “أردت أن ألتقي بكم اليوم لدحض وتفنيد كل الشائعات التي تروج لها وسائل الإعلام”، مشددا على أن تونس وعلى الرغم من الأزمة التي تمر بها تعمل على ضمان الحقوق والحريات وأن ما أصدره من قرارات جاء بناء على دستور البلاد.

وأضاف: “إن وجدتم بعض الصعوبات في بعض المناطق أو الإدارات فهي ليست مقصودة لكنها إجراءات للحفاظ على سلامتكم وسلامة الدولة التونسية”، مجددا تأكيده على حرية التعبير في البلاد.

وتابع الرئيس التونسي: “درّست الدستور الأمريكي في الجامعة وليس بعد هذه المدة سأتحول إلى دكتاتور كما يروجه البعض”، موضحا أن من كانوا بالمجلس هم الذين عبثوا بمقدرات الدولة التونسية وأن قراراته جاءت حماية للمؤسسات الدستورية.

وقال ان “من يتحدث عن خرق الدستور فهو كاذب لأني استشرت رئيس الحكومة المقال ورئيس المجلس النيابي”، مؤكدا أن “ما تم القيام به بعد صبر طويل في ظل الدستور ليس انقلابا”.

وأكد الرئيس التونسي احترامه للإجراءات القضائية، موضحا أنه “لم يتم اعتقال أي شخص إلا من كان لديه قضايا أمام القضاء”.

وانتقد سعيد تصريحات بعض القيادات قائلا: “ما يصدر من تصريحات اليوم من عدد من القيادات من أنهم سينزلون إلى الشارع مخالف للدستور”.

وتوعد الرئيس التونسي: “لن أتركهم يضربون الدولة التونسية ويهددون المؤسسات. نتحمل المسؤولية أمام الشعب”.

اضف رد