أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الرئيس الجزائري يستقبل وزير الخارجية الأمريكية لمناقشة أنبوب الغاز والصحراء المغربية وملفات أخرى

استقبل الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء، كاتب الدولة للشؤون الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية، أنتوني بلينكن، الذي كان مرفوقا بوفد دبلوماسي هام لمناقشة أنبوب الغاز والصحراء والأمن والاستقرار الإقليميين، والتعاون التجاري، وتعزيز حقوق الإنسان والحريات الأساسية، وغيرها من المجالات ذات الاهتمام المشترك”.

حضر اللقاء وزير الشؤون الخارجية والجالية الجزائرية بالخارج، رمطان لعمامرة، ومدير ديوان رئاسة الجمهورية، عبد العزيز خلف، ووزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب، ووزير الفلاحة والتنمية الريفية، محمد عبد الحفيظ هني، ووزيرة البيئة سامية موالفي .

أما الوفد الأمريكي، كان مشكلا من سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية، ومدير الديوان المساعد، والمتحدث باسم كتابة الدولة، ومدير المجلس الأمريكي للأمن لمنطقة شمال إفريقيا، حسب ما ورد في البيان.

“وسيلتقي بممثلي الأعمال الأمريكية في الجزائر لمناقشة تعميق العلاقات الاقتصادية وتعزيز التجارة والاستثمار بين الولايات المتحدة والجزائر”. على ما أفاد في تصريح نيد برايس المتحدث باسم الخارجية الأمريكية. 

وتقول مصادر مطلعة إن بلينكن ينوي بالدرجة الأولى مناقشة أنبوب الغاز المغاربي الذي يوصل الغاز إلى أوروبا عن طريق المغرب وإسبانيا.

وتعد هذه أول زيارة من نوعها لوزير خارجية أمريكي للجزائر منذ 22 عاما، حيث كانت الدبلوماسية المخضرمة الراحلة مادلين أولبرايت آخر وزير خارجية أمريكي يزور الجزائر في ديسمبر/كانون الأول 2000، وشاركت حينها بمراسم توقيع إثيوبيا وإريتريا على اتفاقية سلام شامل أنهى حربا حدودية بين البلدين.

وزارت الجزائر مطلع الشهر الحالي، نائبة وزير الخارجية الأمريكي، ويندي شيرمان، والتقت مع كبار المسؤولين الجزائريين.

وقال حسن قادري أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة الجزائر إنه يرجح أن تكون الولايات المتحدة “لازالت تنظر إلى الجزائر على أنها دولة يمكن أن تساهم في رفع الضغط المفروض على تزويد أوروبا بالغاز الطبيعي، وهناك محاولات كثيرة سابقة لإمكانية إقناع الجزائر بضرورة استخدام الأنبوب القديم الناقل للغاز الجزائري إلى إسبانيا عبر الأراضي المغربية”.

يذكر أن العلاقات الجزائرية المغربية شهدت في الآونة الأخيرة ترديا في العلاقات وصل حد القطيعة الدبلوماسية. 

 

 

 

 

اضف رد