panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الرئيس الصيني يقوم بجولة في عدة دول إفريقية بدءً بالسنغال

دكار – بدأ الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم السبت جولة أفريقية من السنغال في زيارة تستغرق يومين لتوقيع صفقات ثنائية، تشمل عددا من الدول الإفريقية، هي روندا، وجنوب إفريقيا، حيث سيشارك في قمة “بريكس” التي تحتضنها مدينة جوهانسبيرغ، كما سيزور جمهورية موريشيوس في طريق عودته إلى الصين.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الصيني مع نظيره السنغالي ماكي سال للمرة الثالثة وسيعقد معه عدة صفقات. ونقلت وسائل إعلام محلية عن تشانغ شون سفير الصين إلى السنغال قوله في مارس آذار إن قيمة الاستثمارات الصينية في السنغال بلغت 100 مليون دولار عام 2017.

واستقبلت فرقة موسيقى عسكرية الرئيس الصيني كما اصطف في استقباله مئات من الأشخاص الذين لوحوا بعلمي الصين والسنغال وارتدوا قمصانا عليها صورتي الزعيمين.

وتقع أفريقيا في مسار مبادرة الحزام والطريق للرئيس الصيني والتي ترمي لربط الصين برا وبحرا بجنوب شرق آسيا ووسط آسيا والشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا.

ورصدت الصين 126 مليار دولار لهذه المبادرة التي يقول مؤيدوها إنها مصدر مهم لتمويل العالم النامي.

وينتظر أن يوقع شي جين بينغ في ثاني زيارة لرئيس صيني منذ 9 سنوات عددا من الاتفاقيات الاقتصادية، خلال مختلف زياراته. وتعتبر الصين منذ عام 2009 أول شريك تجاري لإفريقيا، ويرتفع حجم التبادل التجاري بين الصين وإفريقيا بنسبة 20% سنويا، وتوجد لديها أزيد من 10 ٱلاف شركة.

ويصل حجم الاستثمارات السنوية الصينية في إفريقيا نحو 3 إلى مليارات دولار، مقابل 140 ملياردولار هي حجم ديون الصين بإفريقيا على مدى 20 سنة.

ويقول منتقدون إن أفريقيا تحمل نفسها بعبء الديون الصينية وإنها ربما تعاني في تسديدها مع تقديرات بنحو عشرات المليارات من الدولارات، الأمر الذي لن يجعل أمام دول أفريقية أي خيارات سوى تسليم حصص تحكم في أصول استراتيجية إلى الدولة الصينية.

وحذر مسؤولون أمريكيون من أن ميناء في جيبوتي الواقعة في منطقة القرن الأفريقي، والتي تستضيف قواعد عسكرية أمريكية وفرنسية رئيسية، ربما يلقى هذا المصير لكن جيبوتي تقلل من شأن تلك المخاوف.

اضف رد