panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc
آمير المؤمنين الملك محمد السادس ورئيس جمهورية مدغشقر،د هيري راجاوناريمامبيانينا

الرئيس الملغاشي يشيد بتعاون المغرب وجمهورية مدغشقر ويعتبر زيارة الملك “ذات حمولة رمزية قوية”

أكد رئيس جمهورية مدغشقر،د هيري راجاوناريمامبيانينا، بأنتاناناريفو، أن الملك محمد السادس، اثبت من خلال زيارته لمدغشقر بأنه رجل إفريقيا بامتياز ، مبرزا ان زيارته لمدغشقر “ذات حمولة رمزية قوية”.

وقال الرئيس الملغاشي، في تصريح للصحافة، على هامش حفل التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون بين المغرب ومدغشقر “إنها الزيارة الأولى لصاحب الجلالة إلى مدغشقر، وهي ذات حمولة رمزية قوية”، مبرزا أن من شأن هذه الزيارة أن تسهم في تقوية وتعزيز علاقات الصداقة القائمة بين البلدين والشعبين.

وأعرب فخامة هيري راجاوناريمامبيانينا، في هذا السياق، عن شكره وامتنانه للملك بخصوص هذه المبادرة.

وقال في هذا الصدد “لا يسعني إلا أن أعرب عن السعادة والفرح الكبيرين الذين يغمرانني والشعب الملغاشي قاطبة بمناسبة استقبال الملك محمد السادس بين ظهرانينا”.

وشدد على الروابط الخاصة التي تجمع بين المغرب ومدغشقر، لاسيما مدينة أنتسيرابي التي استقبلت الملك محمد الخامس والأسرة الملكية إبان نفيها سنة 1954.

وترأس الملك محمد السادس، مرفوقا بالأمير مولاي اسماعيل،ورئيس جمهورية مدغشقر هيري راجاوناريمامبيانينا، اليوم الاثنين، الاثنين بالقصر الرئاسي بأنتاناناريفو، حفل التوقيع على 22 اتفاقية للتعاون الثنائي في عدد من المجالات. جاء ذلك بحسب بيان لوزارة الخارجية المغربية.

وتهم هذه الاتفاقيات التعاون الاقتصادي والعلمي والثقافي والقطاعات المختلفة، وإرساء آلية للتشاور السياسي، وقطاع الهيدروكاربورات والطاقة والمعادن والجيولوجيا، والنقل الجوي والفلاحة والصيد البحري والأسمدة والطاقات المتجددة والسياحة والتأمين الزراعي. 

وتندرج هذه الاتفاقيات  في تعزيز الشراكة بين أرباب العمل في البلدين، وتدعيم الإطار القانوني الذي ينظم علاقات التعاون الثنائي.

واعتبر البيان أن “هذه الاتفاقيات، التي تهم العديد من المجالات والقطاعات المختلفة، تندرج في إطار توجيهات العاهل المغربي الرامية إلى تعزيز التعاون جنوب جنوب”.

وتهدف هذه الاتفاقيات إلى “تعزيز الشراكة بين أرباب العمل في البلدين، وتدعيم الإطار القانوني الذي ينظم علاقات التعاون الثنائي”، بحسب البيان.

وأشار الرئيس الملغاشي في هذا الصدد، إلى أن المباحثات التي أجراها مع الملك والاتفاقيات التي تم توقيعها بين البلدين تحت رئاسة قائدي البلدين تبشر “بمستقبل واعد ومثمر” للتعاون الثنائي، وبين الفاعلين في البلدين.

وذكرت وكالة الأنباء المغربية أنه في أعقاب المباحثات، أهدى الرئيس هيري راجاوناريمامبيانينا جلالة الملك محمد السادس وسام الحمالة الكبرى الوطنية من الدرجة الثانية، وهو أرفع وسام فى مدغشقر يمنحه رئيس الجمهورية لقادة الدول الأجانب.

كما أهدى الملك محمد السادس رئيس جمهورية مدغشقر قلادة الوسام المحمدي، وهو أرفع وسام تمنحه المملكة.

وكان الملك محمد السادس قد استعرض لدى وصوله إلى القصر الرئاسي، تشكيلة من حرس الشرف أدت له التحية.

اضف رد