panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الرئيس يفر من مقره بعد اقتحام المتظاهرين المجمع الرئاسي..منصور “سيناريو سيريلانكا يهدد كل الدول التي تعيش فى مستنقع الفساد والاستبداد والديون”

فر الرئيس السريلانكي، غوتابايا راجابكسا، من مقره الرسمي في العاصمة، السبت، على ما أعلن مسؤول كبير في وزارة الدفاع لوكالة فرانس برس، قبل أن يعرض التلفزيون مشاهد تظهر متظاهرين يطالبون باستقالة الرئيس أثناء اقتحامهم المجمع. 

من جانب آخر فر الرئيس السريلانكي غوتابايا راجابكسا من مقره الرسمي في العاصمة اليوم السبت، على ما أعلن مسؤول كبير في وزارة الدفاع لوكالة الصحافة الفرنسية قبل أن يعرض التلفزيون مشاهد تظهر متظاهرين يطالبون باستقالة الرئيس أثناء اقتحامهم المجمع.

وقال المصدر إن “الرئيس نقل إلى مكان آمن” مضيفاً أن الجنود أطلقوا النار في الهواء لمنع المتظاهرين الغاضبين من السيطرة على القصر الرئاسي.

 

ويلقي المتظاهرون باللوم على راجاباكسا في المشاكل الاقتصادية، وقد احتلوا مدخل مكتبه لمدة ثلاثة أشهر.

وكان رئيس الوزراء السريلانكي رانيل ويكرمسينغه قال الشهر الماضي إن اقتصاد البلاد قد انهار.

فيما كانت مفاوضات الحكومة مع صندوق النقد الدولي معقدة لأنها دخلت الآن في المفاوضات كدولة مفلسة.

من جهته ، غرد الصحفي أحمد منصور بالقناة الجزيرة ، قائلاً : “سيناريو سيريلانكا يهدد كل الدول التي تعيش فى مستنقع الفساد والاستبداد والديون التى لا نهاية لها وخداع الشعوب بالأكاذيب والأوهام حيث فر الرئيس الفاسد والمقربين منه من الطغمة الفاسدة أمام الأمواج البشرية للشعب الغاضب ..ماهي الدول الفاسدةالمهددة بسيناريو سيريلانكا ؟”.

وفي أبريل/نيسان أعلنت سريلانكا تعليق سداد القروض الأجنبية بسبب نقص العملة الأجنبية. وبلغ إجمالي ديونها الخارجية 51 مليار دولار، ويتعين عليها سداد 28 مليار دولار بنهاية عام 2027.

وكانت الشرطة فرضت حظر تجول في كولومبو وعدة مناطق حضرية رئيسية أخرى ليل الجمعة، لكنها سحبت هذا الحظر صباح السبت وسط اعتراضات من محامين وسياسيين معارضين وصفوه بأنه غير قانوني.

وتوافدت حشود كبيرة إلى العاصمة للمشاركة في التظاهرة، في مشهد آخر  من الاضطرابات الناجمة عن أزمة اقتصادية غير مسبوقة في هذه البلاد.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي المتظاهرين الغاضبين الذين يطالبون باستقالة الرئيس أثناء اقتحامهم المجمع الرئاسي، حسب موقع الحرة.

وذكرت وكالة “رويترز” أنّ “رئيس مجلس الوزراء السريلانكي رانيل ويكرمسينغ دعا قادة الحزب الحاكم إلى اجتماع طارئ بعد التطورات الأخيرة في البلاد”. وطلب رئيس مجلس الوزراء إلى رئيس مجلس النواب استدعاء البرلمان لجلسة طارئة. 

وتعاني سريلانكا منذ أشهر  نقصاً في المواد الغذائية والوقود وانقطاعاً في الكهرباء وتضخماً متسارعاً، بعد نفاد العملات الأجنبية الضرورية لاستيراد سلع حيوية.

وألغت الشرطة أمراً بحظر التجوال، أمس الجمعة، بعدما هدد ناشطون يمينيون ونقابة المحامين بملاحقة قائد الشرطة قضائياً. 

وتجاهل آلاف المتظاهرين المناهضين للحكومة أمر منع التجوال، بل وأجبروا سلطات السكك الحديد على تشغيل القطارات لنقلهم إلى كولومبو للانضمام إلى تظاهرة السبت، وفق مسؤولين. 

وتعاني سريلانكا منذ أشهر من نقص المواد الغذائية والوقود وانقطاع الكهرباء وتضخم متسارع، بعد نفاد العملات الاجنبية الضرورية لاستيراد سلع حيوية.

اضف رد