أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الرابطة العالمية تستغرب من الصمت المطبق للحكومة حُيال حادث غرق سفينة المهاجرين السريين بشواطئ ليبيا

الرباط – تضامناً مع أسر ضحايا حادثة غرق سفينة المهاجرين السريين التي غرقت في المياه الإقليمية لشواطئ الليبية في 27 ماي الماضي، تنتهز الرابطة العالمية للمغاربة المهاجرين والأجانب المقيمين بالمغرب هده المناسبة الأليمة لتقديم التعازي إلى هده الأسرة ومعلنةً تضامنها  مع الأسر والعائلات المتضررة من هدا الحدث الأليم ،ومن، تم، تستغرب من  الصمت المطبق الدي لادت به الحكومة المغربية، لأن هدا النوع من الصمت لا يخدم المواطنين ولا يرضى عنه الرأي العام الوطني. 

دلك أن غالبية من تعرضوا لهدا الحادث هم مغاربة، إلا أنهم من حسن الحظ قد تم انتشالهم بفضل الله ثم تدخل السلطات الإيطالية التي استفادوا منها في إبانها قبل وقوع الكارثة.

فنحن في الرابطة العالمية للمغاربة المهاجرين والأجانب المقيمين التي أسست من أجل الاهتمام بمواطنين في الخارج اهتمام خدمةٍ ومساندةٍ ، لا يمكن أن يفوتنا شيء من هدا القبيل في إطار الاهتمام الدي أسلفنا بالنزحين منا إلى الخارج .

فنحن نرى من منطلق الأهداف التي تسعى إليها هده الرابطة، ما فتئنا نفكر بواسئلنا المحدودة والبسيطة ومن غير مساعدة من أي جهة ، في خدمة هده الفئة من المواطنين وخلق الظروف المناسبة لها وهي بالمهجر بعيدا عن الوطن لكي تعيش في كرامة وعزةٍ وخلق الظروف المناسبة أيضاً حالة عودتها إلى الوطن من أجل إدماجها من جديد في وطنها بخلق مناخٍ يضمن الشغل والتأطير وتوضيف الأموال ودلك تماشياً مع هده الفئة وتماشياً مع مصالح البلاد.

ودلك وفق ما كشفت عنه المنظمة العالمية للهجرة في تقرير صادر الجمعة 27 ماي/أيار عن شهود عيان، فقد غرق هذا القارب الذي كان يحمل على متنه حوالي 650 مرّشحًا للهجرة السرية في المياه الليبية يوم الأربعاء، وقد تمكنت البحرية الإيطالية من إنقاذ حوالي 540 شخصًا.

وقال شهود عيان للمنظمة إن غالبية من جرى إنقاذهم يحملون الجنسية المغربية، فيما تم العثور على خمسة جثث. ولا يزال حوالي مئة راكب مفقودًا من هذا القارب الذي انطلق من صبراتة. وقد أكد دياكومو فلافيو، الناطق الرسمي للمنظمة أن غالبية ركاب هذا القارب مغاربة الجنسية.

وتابع فلافيو أنه من غير العادي وجود مغاربة كثر في قوارب الهجرة السرية مقارنة بجنسيات أخرى، غير أن الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام شهدت وصول 890 مغربيًا إلى التراب الإيطالي عبر البحر الأبيض المتوسط.

وعلى إثر هده التصريحات وغيرها لمسئولين أوروبيين وإيطاليين، تطالب الرابطة العالمية للمغاربة المهاجرين والأجانب المقيمين، وزارة الخارجية المغربية، بالتدخل لتحديد عدد المفقودين والموتى و تسهيل نقل جثمانهم إلى أسرهم،فضلا عن تبني الحكومة لسياسة وطنية بهدف إنعاش الشغل بمنطقة بني ملال.

وحسب المعلومات التي تتوفر عليها الرابطة العالمي ، فقد كان من بين ضحايا قوارب الموتـ، مغاربة ينحدرون من نواحي بني ملال حيث خرجت العديد من عائلات المفقودين عن صمتها أمس الثلاثاء ، بحثا عن معلومات تقودهم  إلى   معرفة مصير أبناءهم وذلك من خلال مسيرات احتجاجية بشوارع المدينة. 

إلا أن الصمت يبقى هو سيد الموقف في ظل تجاهل الجهات المسؤولة لشبكات التهجير السري ومافيات الاتجار بالبشر الناشطة بسواحل المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط، حسب ما ورد إلى الرابطة العاليمة من أخبار.

 

اضف رد