أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الرباط : تنفي ما تم تداوله حول وجود أية تهديدات للمملكة هي مجرد اشاعات

الرباط – نفت المديرية العامة الامن الوطني في بلاغ لها أنه لا صحة لما يتم تداوله ونشره عبر وسائل مختلفة حول وجود تهديدات للمملكة المغربية.

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني انها تنفي بشكل قاطع، خبرا تداولته مجموعة من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، “منسوبا لمصادر أمنية” مفاده “أن السلطات المغربية رفعت من مستوى الإنذار بسبب تهديد إرهابي وشيك خلال نهاية الأسبوع الحالي، بمدينة مراكش أو الدار البيضاء، مع مطالبة المواطنين بتفادي التوجه إلى الأماكن التي يحتمل أن تشهد ارتكاب هذه الأفعال الإرهابية” غير صحيح وان كل ما يتردد عن تهديدات أمنية هي مجرد اشاعات، مطالبة المصدر وسائل الاعلام ضرورة توخي الدقه والتحقق من صحة الاخبار قبل نشرها، بحسب بيان صادر عن المديرية ونشرته وكالة المغرب العربي للأنباء.

وذكر البيان انه “تنويرا للرأي العام وتكذيبا لهذا الخبر الزائف والعاري من الصحة، فإن المديرية تنفي بشكل قاطع وجازم وجود أي تصريح صادر عن مصدر أمني رسمي يشير إلى إمكانية تسجيل عمل إرهابي وشيك، كما تنفي ترخيصها لأي مصدر بأن يدلي بمثل هذه التصريحات المزعومة”، مكذبة كل الادعاءات والمزاعم المنسوبة لمصالحها في هذا الصدد.

وأضاف البيان “ان المديرية إذ تفند هذا الخبر جملة وتفصيلا والذي لا يعدو أن يكون مجرد إشاعة مغرضة، فإنها تؤكد في المقابل أنها بصدد فتح بحث قضائي في الموضوع بتنسيق مع باقي المصالح الأمنية وتحت إشراف السلطات القضائية المختصة، وذلك للكشف عن مصدر هذه الإشاعة وتحديد الجهات التي تقف وراءها”.

وفككت أجهزة الأمن المغربية 155 خلية إرهابية منذ التفجيرات الانتحارية التي وقعت في مدينة الدار البيضاء في 2003، منها حوالي خمسين مرتبطة بمختلف بؤر التوتر لاسيما في أفغانستان وباكستان وسوريا والعراق وفي عدد من دول منطقة الساحل والصحراء.

وتمكن المغرب من تفكيك 35 خلية إرهابية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية منذ ظهوره في صيف 2014.

ونجح المغرب في إنشاء منظومة أمنية قوية حصنت المملكة من التهديدات التي يمثلها تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي، وتنظيم الدولة الإسلامية إضافة إلى المجموعات المتشددة التي تنتشر على الحدود في دول المغرب العربي وأفريقيا، وحققت السياسات التي اتبعتها المملكة لمكافحة الإرهاب نتائج ملموسة.

وفي مايو/ايار، اعلنت اجهزة الامن انها القت القبض على عناصر إرهابية تسعى لإعلان ولايات تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية وكان أخطرها عملية فبراير/شباط.

وقالت السلطات المغربية آنذاك انها فككت خلية مسلحة مكونة من ثلاثة أفراد شرقي البلاد، قالت إنها كانت تعتزم إنشاء ولاية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية بغرض ضرب مقر البرلمان المغربي بالرباط والمركز التجاري (موروكو مول) ومقر مجموعة المكتب الشريف للفوسفات ومقر شركة التبغ بالدار البيضاء.

اضف رد