panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الرفض المطلق لتشريد العمال بحجة ترشيد النفقات

عقد المكتب الجهوي للنقابة الوطنية لعمال الوساطة الفوسفاطيين بجهة خريبكة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، يوم الجمعة 5 يونيو 2020، اجتماعا استثنائيا عبر تقنية التواصل عن بعد، تدارس من خلاله مستجدات القطاع وما ترتب عنه من مشاكل وتعسفات نتيجة غض الطرف من طرف إدارة المجمع الشريف للفوسفاط العامة/المحلية، عن جشع الشركات الربحية في استغلالها الإجرامي للعاملات والعمال وتلاعبها المستمر بقوت عائلاتهم، كما سجل خطورة الظرفية الحالية لما تشكله من دق لآخر المسامير في نعش الكرامة والحقوق عبر اشتداد الهجمات على أبسط ما تبقى من مكتسبات ومواجهة الأزمات بتكريس المزيد من الهشاشة والاحتقار. وناقش المكتب الجهوي باستياء كبير ما تشهده الحقوق المهنية والإجتماعية لعاملات وعمال الوساطة الفوسفاطيين، من انتهاكات غير مسبوقة رغم تجندهم المستمر في الصفوف الأمامية صونا لمصالح المؤسسة وخدمة للوطن، كما وقف على تمادي الإدارة في نهج سياسة التوقيفات الإنتقامية في حق العمال مما يعرضهم للتشريد والتجويع رفقة عائلاتهم ويساهم بشكل كبير في حرمانهم من الاستقرار المهني والإجتماعي والنفسي، واستحضر بأسف شديد غياب التجاوب مع الملف المطلبي الذي تؤكده الإرتجالية في التعامل مع الصفقات من خلال دفاتر تحملات، ترسخ للتهميش والإقصاء الممنهج في حق شغيلة الوساطة منذ سنوات، وأكد المكتب على استمراره في التشبث بعناصر الملف المطلبي واستماتته في الدفاع على عدالتها ومشروعيتها، وفي مقدمتها إرجاع الموقوفين الإثني عشر وتوسيع عملية الإدماج المهني والإجتماعي. وأمام هذا الوضع الذي يعمق سياسات التفقير والتجويع ويكرس أوضاع الهشاشة والإجهاز المتلاحق على أبسط الحقوق نتيجة تراجع إدارة المجمع الشريف للفوسفاط على تحمل مسؤوليتها الاجتماعية وانحسار دورها في تفويت المهن الأساسية لشركات الريع المشرعن. وبعد نقاش جاد ومسؤول فإن المكتب الجهوي للنقابة الوطنية لعمال الوساطة الفوسفاطيين :

يتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة لأفراد العائلة الكريمة للمرحوم الأخ “مصطفى ياسين” ولجميع العاملات والعمال في وفاة رفيقهم في النضال النقابي والكفاح من أجل تحقيق المطالب، جراء إصابته بمرض مهني “التشمع الكبدي” نتيجة اشتغاله بأوراش المجمع الشريف للفوسفاط لأزيد من 16 سنة، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وجميل غفرانه.

يطالب السيد الرئيس المدير العام بالتدخل العاجل والتعاطي الإيجابي مع قضية عمال الوساطة الفوسفاطيين من خلال العمل على إرجاع الموقوفين الإثني عشر وتوسيع عملية الإدماج المهني والإجتماعي، ويناشد العقول الحكيمة داخل الإدارة للإحتكام إلى صوت العقل والعمل على إيقاف مهزلة عقود عمل مؤقتة لعمال دائمون وحماية المؤسسة من النزيف المالي المشرعن.

يحمل المسؤولية لإدارة المجمع الشريف للفوسفاط في تدهور الأوضاع المهنية والإجتماعية للعاملات والعمال وتبعات الإحتقان جراء القرارات التعسفية والظالمة التي تنعكس سلبا على نفسية عائلاتهم المفقرة والتي تعيش وضعية هشاشة.

يستهجن مرة أخرى لجوء الإدارة للتوقيفات والمساس بالرواتب الهزيلة والمكتسبات البسيطة بحجة ترشيد النفقات، ويرفض تحميل العمال فاتورة انخراط المجمع في سياسة التقشف التي ستساهم في تشريد العمال وعائلاتهم وترسخ مسلسل التفقير والإقصاء الذي يطالهم لسنوات.

يجدد رفضه لتسليع العاملات والعمال من خلال عقود السخرة التي تكرس الهشاشة وتجرد من أبسط الحقوق وتجعلهم عرضة للإستغلال المكثف.

يرفض الاستثمار السياسوي لجائحة كورونا لتعميق تفقير وتجويع العاملات والعمال والمساس بحقوقهم والتضييق على حرياتهم ومن ضمنها الحريات النقابية، ويحذر من مغبة توفير الحماية من بعض المسؤولين لأصحاب الشكارة ومسؤولي الشركات الريعية وإفساح المجال أمامهم لتنزيل قراراتهم السلطوية والاستبدادية، وللمساهمة في اتساع دائرة الفقر والإحتقار.

كما يهيب المكتب الجهوي للنقابة الوطنية لعمال الوساطة الفوسفاطيين بخريبكة، بكافة العاملات والعمال إلى المزيد من الوحدة والصمود، ورص الصفوف والتشبث بالمطالب العادلة والمشروعة، والإلتفاف حول نقابتهم المناضلة للوقوف في وجه سماسرة اليد العاملة ولوبيات الريع والإستغلال ومن يوفر لهم الحماية، دفاعا عن الحق في الكرامة والعيش الكريم.

عاشت النقابة الوطنية لعمال الوساطة الفوسفاطيين حرة ومستقلة، صامدة ومناضلة

 

 

 

فرنسا..برج إيفل يستقبل زواره ابتداء من هذا التاريخ بعد إغلاقه ثلاثة أشهر

 

 

اضف رد