panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc
محمد زيان

السجن 3 سنوات حبساً في حقّ نجل وزير سابق وزعيم حزب معارض بالمغرب لبيعه كمامات “مزيفة”

قضت المحكمة الابتدائيةالزجرية بـ ”عين السبع“ في مدينة الدار البيضاء،الثلاثاء، بالسجن مدة 3 سنوات وغرامة قدرها 30.000 الف درهم حوالي ( 3 آلاف دولار) بحق نصر الدين زيان، نجل وزير حقوق الإنسان السابق محمد زيان، والأمين العام لحزب الليبرالي المغربي (معارضة)  بتهمة بيع كمامات طبية ”مزيفة“ لمستوصف طبي بمراكش.

كما أدانت نفس المكمة شريكه نجل الناشط الحقوقي محمد النويضي بالسجن لمدة 10 أشهر، إضافة إلى غرامة قدرها 10,000درهم حوالي   (1000 دولار)، وعقوبات سجنية، وغرامات بحق 10 متهمين آخرين.

النيابة العامة في المحكمة الزجرية عين السبع بالدارالبيضاء كانت قد أمرت، في 15من أبريل الماضي، بإيداع نجل المحامي محمد زيان سجن عكاشة في الدارالبيضاء بتهم النصب والاحتيال، وتزوير علامة تجارية، والتوزيع غير المشروع للكمامات الواقية.

واعتبر محمد زيان، النقيب السابق للمحامين والأمين العام الحالي للحزب الليبرالي المغربي، أن هذا الحكم ”انتقامي“ منه، ملمحًا إلى تصريحاته الإعلامية المثيرة للجدل في عدد من القضايا.

وقال وزير حقوق الإنسان السابق في تصريح  لموقع ”العمق“ المحلي:“أعتبر قرار المحكمة انتقامًا وليس حكمًا، ومع الأسف هناك 12 ضحية يؤدون ثمن مواقفي“.

إدانة نجل النّقيب زيّان بـ3 سنوات نافذة بسبب “الكمّامات المزوّرة” |  Andaluspress | أندلس برس

وقال إسحاق شارية، عضو هيئة الدفاع عن نصرالدين زيان، إن“ما تعرض له ابن النقيب لن يثني الأخير عن المجاهرة بمواقفه المعارضة والمدافعة عن الحق، وأنه سيشارك في الانتخابات المقبلة ويظل صوته مرفوعًا“.

وكانت النيابة العامة قد أمرت في الـ15 من شهر إبريل الماضي بإيداع المتهمين الرئيسين سجن عكاشة في الدار البيضاء، بتهمة ”النصب والاحتيال، وتزوير علامة تجارية، والتوزيع غير المشروع للكمامات الواقية“.

و تفجرت قضية “الكمامات المزيفة” بعدما تقدمت مصحة خاصة في مدينة مراكش بشكاية ادعت فيها سقوطها في النصب والاحتيال من طرف شبكة إجرامية، وذلك بناء على عقد بين الطرفين ان الطرف الأول نجل النقيب زيان، لتزويدها  المصحة الطبية بالمدينة المشار إليها أنفاً ، ب 20 ألف كمامة واقية من الفئة الطبية الحاملة لمعيار السلامة والجودة “FFP2”  لتزويد طاقمها الطبي بتلك الكمامات قصد الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيثُ بلغت قيمة الصفقة 66 مليون سنتيم، أي حوالي( 66 ألف دولار).

 

اضف رد