panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

السجن سنتين لشاب بتهمة التطاول على ملك المفدى وسبَّ أطباء مستشفى بمدينة تطوان

قضت محكمة في مدينة تطوان (شمال البلاد) ، يوم الاثنين، بالسجن لمدة سنتين مع غرامة مالية قدرها 500 دولار، على شاب مغربي قام بنشر مقطع فيديو يظهر فيه ممددا فوق سرير بمستشفى، ويوجّه عبارات سب وإساءة إلى الملك والمسؤولين.

ونشر الشاب سعيد شقور المعروف باسم “تيبورون”، وهي لفظة إسبانية تعني “سمكة القرش”، مقطع فيديو يظهر فيه ممددا فوق سرير داخل مصلحة العظام بمستشفى “سانية الرمل” في مدينة تطوان، معبّرا عن شدّة ألمه ومعاناته من الإهمال الطبي وتدني مستوى العلاج، قبل أن يوجه عبارات تتضمن سبا وقذفا مباشرا إلى الملك وعدد من مسؤولي الدولة، معتبرا إياهم مسؤولين عن معاناته الناتجة عن إصابته بكسور بعد تعرضه لحادث مروري.

وبعد نحو أسبوعين من نشر مقطع الفيديو، عاد الشاب نفسه ليظهر في مقطع ثان، قال فيه إنه قام بتسجيل ونشر المقطع الأول بسبب الألم، وإنه لم يكن في كامل وعيه، مضيفا أن أقاربه وأصدقاءه أخبروه بما ورد فيه، معبّرا عن اعتذاره.

لكن الاعتذار لم يمنع السلطات الأمنية من توقيفه يوم 20 ديسمبر/كانون الأول الماضي، في منزل أسرته بمدينة تطوان، وبعد يومين من التحقيقات، جرى تقديمه للمحاكمة، ليتم الحكم عليه، أمس الاثنين، بسنتين سجنا نافذا.

وتعتبر هذه المحاكمة واحدة من سلسلة محاكمات طاولت العديد من النشطاء والمدونين والمواطنين، الذين وجّهت إليهم تهم الإساءة إلى الملك، وإهانة مؤسسات الدولة، وإهانة رجال الأمن، وأبرزهم “اليوتوبر” المعروف بلقب “مول الكاسكيطة”، والذي حكم عليه بالسجن أربع سنوات.

ودشّن حقوقيون، قبل أسبوع، حملة من أجل المطالبة بحرية تلميذ اعتقل في مدينة مكناس نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وحكم عليه بثلاث سنوات سجنا بسبب نشره كلمات أغنية “عاش الشعب” التي انتشرت في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وتتضمن انتقادات قوية للسلطات المغربية.

اضف رد