أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

المغرب في المركز “101” على مؤشر الرفاهية العالمي

حلّت المملكة المغربية  في المركز 101 على المستوى العالمي في مؤشر الرفاهية الصادر عن معهد “ليجاتوم” لعام 2016، فيما كانت المرتبة الأولى عالميًا من نصيب نيوزيلندا.

وحسب القائمة المؤشر، فقد تصدرت نيوزلندا 149 من دول العالم بعدما حققت تقدمًا مذهلًا في تحسين بيئة الأعمال.

و يرى خبراء أن مصدر قوة نيوزيلندا يكمن في تواكب أدائها القوي مع تماسكها المجتمعي؛ الأمر الذي أثبت تأثيره عالميًّا؛ ليس في الرفاهية فقط، بل وفي النمو الاقتصادي ككل أيضًا، وفقًا لما أوردته صحيفة الاقتصادية، السبت (5 نوفمبر 2016).

هذا المؤشر الذي يصدره معهد ليغاتوم البريطاني، صنّف 149 دولة وفق ثمانية مؤشرات هي الاقتصاد، وريادة الأعمال وفرص الاستثمار، والأداء الحكومي، والتعليم، والصحة، والأمن، والحرية الفردية، والتواصل الاجتماعي. ويحرص المعهد على التأكيد ان الرفاهية لا تتعلق فقط بالدخل الفردي أو الناتج المحلي، بل كذلك على جودة الحياة ومستوى الراحة والسعادة لدى المواطنين.

يشار إلى أن حساب المؤشر لفائض الرفاهية الخاص بكل دولة يستخدم بيانات الناتج المحلي الإجمالي لها؛ لمعرفة التطلعات بشأن الرخاء المتوقع.

يشار إلى أن حساب المؤشر لفائض الرفاهية الخاص بكل دولة يستخدم بيانات الناتج المحلي الإجمالي لها؛ لمعرفة التطلعات بشأن الرخاء المتوقع.

وحسنت العديد من الدول حول العالم قطاعات الأعمال لديها ومضت قدماً في إبرام اتفاقيات لتحرير التجارة وتطوير البنية التحتية الرئيسية وتوفير مرونة في سوق العمل، ورغم تفوق البعض في ذلك مثل أمريكا، إلا أنها تراجعت في مؤشر الرخاء.

اضف رد