panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

السلطات المغربية تحبط محاولة 300 مهاجراً أفارقياً التسلل الى ( سبتة المحتلة)

تصدت السلطات المغربية لكتيبة من المهاجرين الأفارقة في محاولة التسلل الجماعي إلى مدينة سبة  (المحتلة)  من الحدود الجنوبية، وقد نجح 60 من الكتبة التي عددها 300 مهاجر في العبور، تتواصل محاولات الشرطة المغربية لمنع وصول المزيد منهم إلى السياج الحدودي.

سبة المحتلة (شمال المغرب) ـ نفذّ ما يزيد عن 300 مهاجر غير قانوني ينحدرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء السبت، محاولة لاقتحام السياج الحدودي الذي يفصل أراضي مغربية بضواحي الفنيدق (أقصى الشمال الغربي )، عن مدينة سبتة الخاضعة لنفوذ إسبانيا، شهدت تسجيل نجاح 60 منهم في اجتياز المكان.

وحتى الساعة الثانية بالتوقيت المحلي (13 ت.غ)، تواصلت محاولات قوات الأمن المغربية لمنع مزيد من المهاجرين من الوصول إلى السياج الحدودي، حيث لا يزال العشرات عالقين في السياج، رافضين الانصياع لتعليمات الأمن.

وأفاد شهود عيان أن محاولة التسلل الجماعية لمدينة سبتة وما قابلها من تدخل أمني في الطرف المغربي، أسفرت عن وقوع إصابات في صفوف المهاجرين الأفارقة، لم يتسن حصرها أو تحديد طبيعتها حتى الآن، فيما شوهدت سيارات إسعاف مغربية وهي تنقل المصابين.

إلى ذلك، تعيش قوات الأمن الإسبانية في الجانب الآخر من السياج الحدودي، حالة تأهب تحسبا لنجاح تسلل أعداد أخرى من المهاجرين غير الشرعيين إلى تراب الجانب الخاضع لإسبانيا في شمال البلاد.

ولم تعقب السلطات المغربية والإسبانية على هذه الأحداث.

ويرابط مئات المهاجرين بالغابات المجاورة لبلدة بليونش المحاذية للسياج الحدودي مع سبتة، إذ يقيمون هناك بشكل جماعي في انتظار الفرص المواتية للهجرة السرية نحو جنوب إسبانيا أو اجتياز الأسيجة الحدودية ودخول سبتة.

وتتكرر محاولات اقتحام المهاجرين المتواجدين بطريقة غير قانونية في المغرب، لمدينة سبتة، لكنهم يفشلون في العادة نتيجة تصدي قوات الأمن المغربية والإسبانية المرابطة على المناطق الفاصلة.

وبدأ المغرب في العام 2014 في تفعيل عدة إجراءات لتسوية وضعية الأجانب المقيمين بصفة غير قانونية وإعداد استراتيجية مندمجة وشاملة لاندماج المهاجرين واللاجئين.

وأكد كبار المسؤولين المغاربة إن هذا التوجه يندرج في سياق احترام الحقوق الانسانية لهؤلاء المهاجرين، وبما ينسجم مع الالتزامات الدولية للمغرب لمقاومة الهجرة غير الشرعية من افريقيا جنوب الصحراء نحو عدد من الدول الأوروبية.

كما تشير إحصائيات رسمية مغربية إلى وجود ما بين 25 ألفا و40 ألف مهاجر غير شرعي أغلبهم من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء.

اضف رد