أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

السياحة تنهار في المغرب .. الوزيرة العلوي: الأزمة الحالية تتيح الفرصة لإحداث تحول على مستوى قطاع السياحة !!

تراجع عدد السياح خلال الأربعة أشهر الأولى من هذا العام بـ45 بالمئة بينما انخفض عدد ليالي المبيت السياحية بنحو 43 بالمئة، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، بحسب ما أوضحت وزيرة السياحة المغربية نادية فتاح في يوليو الماضي.

ويقال أن هذا رابع شهر يسجل انخفاضاً كبيراً في عائدات السياحة في المغرب.

الرباط – أكدت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، السيدة نادية فتاح العلوي، اليوم الأربعاء بتبليسي، أن الأزمة الصحية الحالية تتيح الفرصة لإحداث تحول على مستوى قطاع السياحة، وتحديد موقعه في مرحلة ما بعد كوفيد- 19.

وأوضحت السيدة فتاح العلوي، في كلمة لها خلال الدورة الـ112 للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية الذي يضم ثلاثين بلدا عضوا، أن هذا التحول ممكن من خلال التكيف مع الحقائق الجديدة للسوق، واستباق التحولات في أنماط استهلاك السياح، وعبر الاستفادة من الفرص المتاحة.

وأشادت الوزيرة بالمناسبة، بالروح القتالية والمبادرات التي اتخذتها مجموع حكومات الدول الأعضاء بمنظمة السياحة العالمية للتخفيف من التأثير السوسيو- اقتصادي لهذه الأزمة الصحية التي أثرت بشدة على القطاع السياحي، مسجلة أن الحكومة المغربية، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اتخذت حزمة من الإجراءات العاجلة للحفاظ على مناصب الشغل ودعم الاقتصاد، بما فيه القطاع السياحي.

وذكرت بهذا الخصوص، بأن وزارة السياحة قامت، بتشاور مع مختلف الأطراف المعنية، ببلورة خطة لإنعاش القطاع، موضحة أن هذا العقد البرنامج يروم بالخصوص حماية النسيج الاقتصادي وفرص الشغل، وتسريع مرحلة إقلاع القطاع من خلال السياحة الوطنية وإرساء أسس تحول دائم للقطاع.

وفي معرض تطرقها لتنظيم الدورة الـ24 للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية سنة 2021 بمراكش، أشارت الوزيرة إلى أن المغرب سيكون فخورا باستضافة أسرة السياحة العالمية ولن يدخر أي جهد في استقبال ضيوفه وتعريفهم بثرواته وتقاليده وقيمه لحسن الضيافة والتسامح والانفتاح.

وفي نفس الاتجاه، أبرزت السيدة فتاح العلوي أن وزارة السياحة بلورت دليلا حول التدابير الصحية المعتمدة من قبل الفاعلين السياحيين المغاربة، وكذا توصيات تحدد إجراءات النظافة والسلامة الرئيسية المعتمدة من أجل استئناف تدريجي وناجح للأنشطة والخدمات ذات الجودة في بيئة سليمة وآمنة للمسافرين.

وبعدما أكدت على دعم المغرب لقرار المملكة العربية السعودية بفتح مكتب إقليمي لمنظمة السياحة العالمية للشرق الأوسط، دعت الوزيرة إلى الاعتماد على دعم المنظمة، وضمان المزيد من التنسيق بين جميع الدول الأعضاء، لتدعم بذلك أصوات نظرائها، من أجل التمكن من مواجهة، بشكل مشترك، تداعيات هذا الوباء على النشاط السياحي والتمكن من إنعاش السياحة العالمية.

وفي هذا الإطار، يبذل العاملون في القطاع في مراكش، جوهرة السياحة المغربية، “جهودا لتقديم عروض مناسبة مع اقتراح مسارات لرحلات موضوعاتية”، وفق ما يقول المسؤول بالمجلس الجهوي للسياحة حميد بنطاهر.

ويضيف “هذا ليس بديلا، بل هو خيار استراتيجي. فسياحة المغاربة تشكل ما بين 35 إلى 40 بالمئة من مداخيل القطاع في المدينة”.

ويسعى المكتب الوطني للسياحة (رسمي) إلى “تشجيع المواطنين على السفر في البلاد حال رفع الطوارئ الصحية”.

لكن آمال أصحاب الفنادق والمطاعم والمؤسسات السياسية خابت بقرار السلطات هذا الأسبوع تمديد حالة الطوارئ المفروضة منذ 20 آذار/مارس، شهرا آخر حتى 10 تموز/يوليو، مع استمرار فرض تدابير عزل وقيود صارمة في المدن الكبرى.

وعلقت مجلة “ماروك إيبدو” على موقعها الإلكتروني بالقول “إنهم يقضون على السياحة في المغرب”، معتبرة أن “استمرار الحجر في الوجهات الرئيسية للسياح الأجانب والمحليين يقضي على كل أمل” في إنعاش القطاع.

ويقول أحد الفندقيين مفضلا عدم ذكر اسمه “إنها ضربة كبرى لمعنويات الفندقيين الذين كانوا يأملون البدء في استقبال زبائن مغاربة منتصف حزيران/يونيو”.

وتمثل السياحة نحو 10 بالمئة من الناتج الداخلي الخام للمغرب، وهي أيضا مصدر أساسي للعملة الصعبة بجانب الصادرات والتحويلات المالية للمغاربة المقيمين في الخارج.

واستفاد القطاع في السنوات الأخيرة من ربط مطارات المملكة بخطوط جوية عدة للرحلات منخفضة الكلفة، لكنه خسر بالمقابل عائدات من السياح المحليين الذين صاروا يفضلون السفر إلى الخارج حيث أنفقوا العام الماضي أكثر من ملياري دولار.

ويفضل العديد من المغاربة السفر إلى الخارج “لأنهم يجدون حرية أكبر تمكنهم مثلا من الاستمتاع بشرب كأس في الهواء الطلق، كما أن العروض مناسبة أكثر للعائلات”، بحسب الفندقي.

 

 

 

 

 

التعادل الثاني…اتحاد طنجة يهدر فوزا كان في المتناول أمام فريق الجيش الملكي

 

 

اضف رد