وأضافت القناة أن الشرطة اعتقلت أحد المشتبه بهم وجار التحقيق معه حاليا، موضحة أنه كان قد تم مصادرة سلاح كان بالسيارة، ولم ترد أي أنباء عن وقوع إصابات بشرية حتى الآن، وكانت البيانات المنشورة على الموقع الإلكتروني الرسمي للانتخابات الأمريكية، قد أظهرت في وقت سابق من اليوم، أن ولاية بنسلفانيا مازال لديها أقل من 10% من بطاقات الاقتراع الغيابي لم يتم احتسابها بعد.

وتشهد البلاد احتجاجات متناثرة صغيرة وسلمية إلى حد كبير منذ توجه الأميركيون إلى صناديق الاقتراع يوم الثلثاء.

وقال موقع “فايسبوك” إنّه حذف مجموعة مؤيدة لترامب كانت تتضخم بسرعة وتنشر خطابات تحض على العنف وتدعو إلى نشر “جنود على الأرض” لضمان نزاهة الانتخابات.

ويرفع مؤيدو بايدن شعار “احصوا كل صوت” قائلين إنّ الإحصاء الكامل والدقيق في الولايات الحاسمة المتبقية سيظهر أنّ مرشحهم، الذي تولى من قبل منصب نائب الرئيس، فاز بالعدد اللازم للفوز بالمجمع الانتخابي وهو 270 صوتاً.

وقال ترامب مراراً دون أن يورد أدلة إنّ الأصوات الواردة بالبريد عرضة للتزوير، رغم أن خبراء الانتخابات يقولون إنّ التزوير نادر في الانتخابات الأميركية.

عقد أنصار المعسكرين تجمعات يوم الخميس في مدينة فيلادلفيا حيث يجري ببطء فرز آلاف الأصوات الواردة بالبريد والتي قد تقرر أصوات ولاية بنسلفانيا العشرين الحاسمة في المجمع الانتخابي.

ولوح أنصار ترامب برايات كُتب عليها “التصويت يتوقف يوم الانتخاب” و”عذراً، مراكز الاقتراع أُغلقت”، بينما رقص مؤيدو بايدن على نغمات الموسيقى من وراء حاجز على الجهة المقابلة من الشارع.

وقال بوب بوسوني، وهو أخصائي اجتماعي متقاعد يبلغ من العمر 70 عاماً إنّه “لا يمكننا السماح بترويع العاملين في إحصاء الأصوات”. وكان يرتدي قميص تي-شيرت مكتوباً عليه “احصوا كل صوت”.

وفي وقت متأخر من يوم الخميس، قالت شرطة فيلادلفيا إنها تحقق في مخطط مزعوم لمهاجمة مركز المؤتمرات في بنسلفانيا، الذي لا تزال عملية فرز الأصوات جارية فيه. واحتجزت الشرطة رجلاً واحداً على الأقل وصادرت سلاحا. ولم ترد أنباء عن إصابة أحد.

أنصار الرئيس الأمريكي دونالد #ترمب في ولاية نيفادا يصلّون ويدعون لأجل فوزه في انتخابات الرئاسة

يذكر أن ولاية بنسلفانيا، التي قد ترفع إجمالي أصوات المجمع الانتخابي للمرشح الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية جو بايدن فوق عتبة 270 صوتا التي يحتاجها للفوز بالرئاسة، قد تنتهي من غالبية فرز الأصوات المتبقية بحلول اليوم؛ وذلك وفقا لما صرح به مسؤولون في الولاية.