أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الشرطة البلجيكية تعتقل أخوين للاشتباه بأنهما خططا لهجوم

بروكسل- نجحت الشرطة البلجيكية في القبض على شخصين للاشتباه بتخطيطهما لشن هجوم ارهابى فى بلجيكا فيما لا تزال اوروبا السبت فى حالة تاهب عقب تزايد موجة الهجمات الأرهاربية فى القارة، بحسب ما اعلنت النيابة العامة الفدرالية السبت.

وقالت النيابة العامة في بلجيكا، السبت، إنه جرى اعتقال شقيقين بتهمة التخطيط لتنفيذ هجمات إرهابية في البلاد، في أحدث عملية مطاردة للمتهمين بالإرهاب.

وأعتقلت أجهزة الأمن كل من، “نور الدين هـ” (33 عاما)، وشقيقه “حمزة هـ” مساء الجمعة خلال عمليات دهم جرت في منطقتي مونس غربي بلجيكا  ولياج شرقها.

وقال المتحدث باسم النيابة فى بيان باللغة الانكليزية انه يشتبه بان الرجلين “خططا لشن هجوم ارهابى فى مكان ما فى بلجيكا”، بينما اشار البيان الصادر بالفرنسية الى ان الرجلين كانا يخططان لشن “هجمات”.

واورد المتحدث انه لم يتم تحديد علاقة حتى الان بين المشتبه بهما وتفجيرات 22 مارس فى المطار ومحطة القطارات فى بروكسل والتى ادت الى مقتل 32 شخصا.

واعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن تلك الهجمات.

ولم يتم العثور على اسلحة او متفجرات خلال عمليات الدهم التى جرت بامر من القاضى المتخصص فى قضايا مكافحة الارهاب، بحسب البيان.

وسينظر قاضى تحقيق فى ملفى الموقوفين لاحقا خلال النهار ليقرر ما اذا كانا سيبقيان قيد التوقيف.

ويرتبط العديد من المتورطين فى هجمات بروكسل مباشرة بتفجيرات وهجمات 13 نوفمبر فى باريس التى خلفت 130 قتيلا واعلن التنظيم المتطرف مسؤوليته عنها.

ووجهت السلطات البلجيكية الشهر الماضى لرجلين تهم تتعلق بالارهاب وسط تقارير عن هجوم تم التخطيط لتنفيذه فى المنطقة التى يتجمع فيها مشجعو مباريات بطولة اوروبا لكرة القدم 2016 وسط بروكسل.

يذكر أن السلطات البلجيكية قد تلقت بداية الشهر الماضي تحذيرات أمنية مفادها أن مجموعة من عناصر تنظيم ما يسمى بداعش غادروا سوريا باتجاه بلجيكا في الأيام العشرة الماضية، وأنهم على استعداد لاستخدام الأسلحة أو تنفيذ هجمات مسلحة.

وبالرغم من تلك التحذيرات، أبقى مركز الأزمات البلجيكي الذي يشرف على مراقبة التهديدات الأمنية، على مستوى التأهب في الدرجة الثالثة.

وقال المركز إن تلك التحذيرات تم نقلها إلى كل القوات الأمنية العاملة على مستوى التراب البلجيكي، لكن لا توجد نية لرفع مستوى التأهب إلى درجته القصوى، بما يعني أن هجوما ما على وشك الوقوع فعلا.

وقالت صحيفة أيتش. دي البلجيكية إن التحذير صدر عن خلية مكافحة الإرهاب البلجيكية، التي أشارت إلى أن “مجموعة من أتباع تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية غادروا سوريا منذ أسبوع ونصف للوصول إلى أوروبا عبر تركيا واليونان، وأنهم يسافرون بدون جوازات سفر، مستغلين مراكب للمهاجرين غير الشرعيين أو اللاجئين.

اضف رد