أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الصحة المغربية تحذر من موجة خامسة لكورونا في نوفمبر المقبل

أعلن منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، معاذ المرابط، أنه من المحتمل جدا، حدوث موجة خامسة للانتشار الجماعي الواسع للفيروس، ابتداء من نهاية شهر أكتوبر وبداية شهر نوفمبر المقبل، مشيرا الى أنه لم يتم الإعلان عن ظهور متحور جديد حيث يستمر أو ميكرون في الهيمنة كمتحور سائد بأكثر من 99 بالمئة على الصعيد الدولي مع متحورات فرعية يهيمن عليها المتحور الفرعي BA.5 بـ 74 بالمئة.

وأوضح أن أفضل ما يمكن القيام به حاليا، هو رفع مستوى مناعة الساكنة ضد كورونا “كوفيد” الوخيم، خاصة الأشخاص المسنين والمصابين بأمراض مزمنة وذلك عن طريق استكمال البروتوكول التطعيمي بما في ذلك الجرعة المعززة والتذكيرية، معتبرا أن جميع المؤشرات الوبائية بالمملكة تتسم بالتحسن في للأسبوع الثاني على التوالي، اذ توجد ” جميع جهات المملكة في المستوى الأخضر الضعيف لانتشار السارس-كوف-2″ حسب المصدر.

كشف المسؤول الصحي، أن 13 حالة فقط في أقسام العناية المركزة والإنعاش في حين غادر 32 مريضا هذه الاقسام بعد تحسن وضعهم الصحي ولم تسجل سوى حالة وفاة واحدة. 

في 23 يونيو قررت الحكومة المغربية، تمديد حالة الطوارئ الصحية في البلاد شهرا إضافيا لمواجهة تفشي فيروس كورونا.


وفي 21 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلنت الحكومة فرض حالة طوارئ صحية لمدة 3 أسابيع، لمنع انتشار الجائحة، ومنذ ذلك الوقت يتم تمديد القرار قبل انتهاء مهلته.

وكان من المفترض أن ينتهي آخر قرار تمديد لحالة الطوارئ في نهاية يونيو/ حزيران الجاري.

وقالت رئاسة الحكومة في بيان، عقب انتهاء اجتماعها الأسبوعي: “صادق مجلس الحكومة على تمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا لغاية 31 يوليو/ تموز المقبل”.

ويهدف هذا التمديد إلى “الاستمرار في ضمان فعالية ونجاعة الإجراءات والتدابير المتخذة من طرف السلطات العمومية الرامية إلى التصدي لانتشار الجائحة”.

وبمقتضى حالة الطوارئ الصحية يتم اتخاذ تدابير استثنائية، أبرزها الإغلاق الليلي وفرض حظر التجوال ومنع التنقل بين المدن ما لم يتوافر جواز التلقيح (وثيقة تثبت تلقي التلقيح المضاد لكورونا).

وفي 9 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، قررت الحكومة المغربية رفع حظر التجول الليلي في عموم البلاد، وذلك انعكاسا لتحسن الوضع الوبائي بالمملكة.

وفي مطلع مارس/ آذار الماضي، أعلنت الرباط انتهاء موجة متحوّر “أوميكرون”، التي استمرت 11 أسبوعا.​​​​​​​

 

 

 

 

أخنوش : الحكومة تعتزم دعم الأسر في “وضعية هشاشة” نهاية عام 2023 .. إن شاء الله تعالى؟

 

اضف رد