أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الطاوسي : الرجاء أهدر فرصة التأهل منذ مواجهة الأهلي المصري في القاهرة.. شيبو ” مسيير الرجاء هاويين أقزام في التّسيير “

 أعرب  رشيد الطوسي، المدير الفني لفريق الرجاء البيضاوي ، عن أسفه لإقصاء فريقه بعدما اقصاه الأهلي المصري بتعال بنتيجة (1-1) بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء فى إياب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا، ليعبر إلى المربع الذهبي بعد  فوزه ذهابا (2-1) .

وأكد الطاوسي، فى المؤتمر الصحفي عقب اللقاء، أن الرجاء أضاع التأهل فى مباراة الذهاب، ولم يحسن استغلال الفرص التي أتيحت له أمام الأهلي في القاهرة .

وقال الطاوسي : “أكثر ما حزنت عليه هو الجمهور الذي كنت أتمنى أن نسعده، لذلك أتأسف كثيرا على هذا الإقصاء، كنت أتمنى أن ننهي الشوط الأول متقدمين، لكن الأهلي سجل هدف التعادل في وقت صعب”.

وأضاف مدرب الرجاء، “مباريات دوري الأبطال تحكمها جزئيات بسيطة، أبرزها التجارب المتعددة والخبرات المتراكمة، وأكثر ما حزنت عليه هو الجمهور الذي كنت أتمنى أن نسعده أمس، لذلك أتأسف كثيرا على هذا الإقصاء، كنت أتمنى أن ننهي الشوط الأول متقدمين، لكن الأهلي سجل هدف التعادل في وقت صعب ” .

وواصل الطاوسي “كنت أتمنى أن ننهي الشوط الأول متقدمين في النتيجة، لكن الأهلي سجل هدف التعادل في وقت صعب، واجهنا فريقًا قويًا”.

وأردف “الأهلي أجبرنا على التراجع للوسط عندما كان متقدمين في النتيجة، لكننا كنا أفضل في الشوط الثاني وكان الجانب الهجومي جيدا، نحن نتحسر على الفرص التي أتيحت لنا وخصوصا فرصة الدقيقة الأخيرة”.

وأكد الطاوسي أن الرجاء واجه فريقا قويا قائلا، “أجبرنا على التراجع للوسط عندما كان متقدمين، على الرغم من أننا كنا الأفضل في الشوط الثاني وكان تنشيطنا الهجومي جيدا، نتحسر على الفرص التي أتيحت لنا”.

مختتمًا تصريحاته قائلًا “علينا غلق هذه الصفحة والاستعداد للمستقبل، نملك لاعبين شباب ينتظرهم مستقبل كبير”. 

وشهدت نهاية مباراة الأهلي والرجاء، هتافات قاسية من جماهير الفريق الأخضر ضد اللاعبين، كما قام البعض منهم بقذفهم بزجاجات المياة أثناء مغادرتهم الملعب.

وتواجد بملعب ” مركب محمد الخامس” عدد كبير من الجماهير الخضراء، حيث تخطى عددهم الـ 50 ألف مشجع، والذين احتشدوا داخل الملعب قبل المباراة بما يقارب الـ 4 ساعات.

 

اضف رد