أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

العاهل السعودي يصل الإمارات ضمن جولة خليجية هي الأولى منذ توليه الحكم ..بعد ساعات من مغادرة السيسي لها؟!

تأتي زيارة الملك سلمان للإمارات بعد ساعة من مغادرة السيسي لها، وسط تسريبات بشأن ترتيبات لإجراء قمة بين السعودية والإمارات ومصر.

أبوظبي – وصل خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى دولة الإمارات، ضمن جولة خليجية تشمل كلاً من دولة الإمارات، قطر، البحرين، الكويت.

كان في مقدمة مستقبليه لدى وصوله ، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأعلن الديوان الملكي عن قيام العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز بجولة خليجية، يلتقي خلالها قادة دول مجلس التعاون، حسبما أوردت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” ،اليوم السبت.

ووصل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود السبت، إلى دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك في بداية جولة خليجية تشمل قطر والبحرين والكويت، وفقا لما أعلنه الديوان الملكي السعودي.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن الملك سلمان استقبل، لدى وصوله إلى مطار الرئاسة بأبوظبي، من قبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وأكد الشيخ محمد في تصريح بثته وكالة أنباء الإمارات (وام) مساء السبت “نثق بأن هذه الزيارة سوف تمثل دفعة قوية للعلاقات الإماراتية – السعودية التي تعيش خلال المرحلة الحالية حالة من التوافق والانسجام والتعاون في المجالات كافة، ومنطلقا لمزيد من التطور في علاقات شعبي البلدين”.

وجاء وصول العاهل السعودي إلى الإمارات بعد ساعات قليلة من مغادرة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الذي كان في أبوظبي منذ الخميس الماضي، وشارك في احتفالات الإمارات بالعيد الوطني.

وقال الشيخ محمد بن زايد “توحدت إرادة الشعبين وامتزجت دماء أبنائهما في معارك الحق والعدل على أرض اليمن، وغيرها دفاعا عن الأمن العربي وتصديا لمحاولات التدخل في الشؤون الداخلية للمنطقة العربية أو النيل من أمن دولها وسيادتها ومصالحها العليا”، وتابع “تكامل دول مجلس التعاون الخليجي وتضامنها وتعاونها هو الكفيل بإجهاض كل المخاطر التي تحيط بها وتهدد مكتسباتها التنموية والحضارية”.

وأضاف “تؤكد العلاقات الاستراتيجية القائمة بين البلدين خلال المرحلة الحالية إدراكا عميقا من قيادتيهما لطبيعة المرحلة الحرجة التي تعيشها المنطقة والعالم وأهمية التوحد في التعامل مع متغيراتها ومستجداتها وتفاعلاتها”.

وتابع ولي عهد أبوظبي “سوف يتذكر التاريخ العربي المواقف التاريخية للملك سلمان بن عبدالعزيز وقراراته الحاسمة في مواجهة محاولات التدخل في المنطقة العربية من قبل أطراف خارجية، ودوره في خلق جبهة خليجية – عربية موحدة في التصدي لهذه التدخلات، وهو ما يتجسد بوضوح في عملية استعادة الشرعية في اليمن”.

وسيلتقي قادة دول مجلس التعاون “لبحث العلاقات وسبل تعزيزها في المجالات كافة، وبحث القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”.

وذكرت وسائل إعلام مصرية مع بدء زيارة السيسي إلى الإمارات أن هناك ترتيبات لإجراء قمة ثلاثية بين مصر والسعودية والإمارات، لإصلاح العلاقات بين القاهرة والرياض التي شهدت توترا خلال الفترة الماضية بسبب تباين المواقف بين البلدين في عدد من القضايا الإقليمية.

وقال النائب البرلماني والإعلامي المصري مصطفى بكري، عبر حسابه على موقع “تويتر” إن “هذه الزيارة تأتي في وقت تشهد فيه العلاقات المصرية – السعودية سحابة صيف، آن لها أن تنقشع عبر الدعوة الكريمة التي وجهها الشيخ محمد بن زايد للرئيس السيسي والملك سلمان، والترتيب لعقد قمة بينهما لتصفية الأجواء بين البلدين الشقيقين، الذين تربطهما علاقات تاريخية وأخوية، قادرة على تجاوز أي أزمات طارئة بين البلدين”.

العلاقات المصريه – السعودية سحابة صيف ، ان لها ان تنقشع عبر العدوه الكريمة التي وجهها الشيخ محمد بن زايد للرئيس السيسي والملك سلمان والترتيب

وأوضح بكري أنه “علم من مصادر خاصة أن هناك اتجاها لعقد قمة ثلاثية بين الرئيس عبدالفتاح السيسي والملك سلمان بن عبدالعزيز والشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي”، وأضاف أن “الشيخ محمد بن زايد قد طرح خلال زيارته الأخيرة للقاهرة عقد قمه ثلاثية في الإمارات، وهو ما لقي تجاوبا من الرئيس السيسي والملك سلمان”، على حد زعم بكري.

 

اضف رد