panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

العثماني: الملك “يبلغ السلام إلى جميع أعضاء الحزب، وعن رغبة جلالته في دعم حزب العدالة والتنمية”

بعد أن كلّف جلالة الملك محمد السادس الجمعة سعدالدين العثماني رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية والوزير السابق في حكومة عبدالاله بن كيران، بتشكيل الحكومة الجديدة بعد جمود دام خمسة أشهر.

وقال العثماني وهو رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، إن الملك أخبره برغبته في استمرار العمل مع الحزب، لأنه “حزب وطني”.

وجاء تعليق رئيس الحكومة الجديد في كلمة في افتتاح المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، صباح السبت، في المعمورة (شمال الرباط)، كاشفا أنه يحمل رسالة من الملك.

وفق ما صرح به العثماني أمام أعضاء حزبه بأنه  نقل عن جلالة الملك قوله: “بلغ سلامي إلى جميع أعضاء الحزب، وقل لهم إن جلالته يريد أن يشتغل مع العدالة والتنمية، لأنه حزب وطني”.

وقال العثماني لأعضاء حزبه، إنه استأذن الملك أن يكتب هذه الرسالة ليبلغها كما هي، فأذن له الملك بذلك.

وكان جلالة الملك محمد السادس قد أعفى مباشرة بعد عودته للمغرب، عبد الإله بنكيران من مهامه كرئيس للحكومة لفشله في تشكيلها بعد أكثر من خمسة أشهر من تكليفه.

وشغل العثماني وهو طبيب نفسي، منصب وزير للخارجية من 2011 حتى 2013 قبل أن يعزله بن كيران ويقود منذ ذلك الحين الكتلة البرلمانية للحزب.

والعثماني طبيب نفسي ومتفاعل نشط على وسائل التواصل الاجتماعي وسبق وقاد حزب العدالة والتنمية في الفترة من 2004 إلى 2008.

ويعتبر رئيس الحكومة المكلف حليفا مقربا لبنكيران. ولم يتضح ما الفارق الذي سيحققه تعيينه في موقف حزبه في مفاوضات تشكيل الحكومة.

ويقود حزب العدالة والتنمية الحكومة منذ عام 2011 وزاد من مقاعده في انتخابات جرت في أكتوبر/تشرين الأول 2016 محافظا على موقعه كأكبر حزب في البرلمان بحصوله على 125 مقعدا يليه حزب الأصالة والمعاصرة الذي حصل على 102 مقعد.

ووفقا لقانون الانتخابات المغربي لا يمكن لحزب أن يحظى بأغلبية مطلقة في البرلمان المؤلف من 395 مقعدا مما يجعل من الحكومات الائتلافية ضرورة.

اضف رد