panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

العثماني: تم إجلاء 1400 مواطنين عالقين منذ مارس الماضي من 27 ألفا و850 مواطنا عالقين في مختلف دول العالم

أعلن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بدء عملية إعادة مواطنيها العالقين في تركيا، على خلفية أزمة كورونا، إلى أرض الوطن بدءً من الثلاثاء.

جاء ذلك في جلسة الأسئلة الشهرية لرئيس الحكومة، بمجلس المستشارين (الغرفة الثانية بالبرلمان).

وقال العثماني: اليوم بدأنا إجلاء المواطنين العالقين بتركيا بمعدل 3 رحلات يوميا، وستتم استضافتهم في وحدات فندقية بمدينة تطوان شمالي البلاد.

وأضاف العثماني في جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة، اليوم الثلاثاء، ليس لدي أي تفضيل لأي طرف دون آخر، ولا أقبل اتهامات ترجيح الحكومة لكفة المقاولات دون الشغيلة والنقابات، ونحن مع الحوار الثلاثي الذي سينطلق قريبا، وأنا لست نقابيا ولا مشغلا.

وأوضح العثماني أن الحكومة لها اهتمام كبير بالعالقين، وبذلت جهودا كبيرة وعملا نموذجيا، حيث بلغ عدد المغاربة العالقين الذين تكفلت بهم القنصليات والسفارات إما بسكنهم أو تطبيبهم أو أكلهم أكثر من 7000 شخصا.

وتابع “لحد الساعة دخل 1400 مغربي من العالقين، سواء في سبتة ومليلية المحتلتين، والجزائر وإسبانيا، بمعدل 200 شخصا في اليوم، واليوم بدأت الرحلات من تركيا بمعدل ثلاث رحلات يوميا، و بعد تركيا سيتم الانتقال إلى فرنسا”.

وأكمل بالقول “اجتنبنا الترحيل في البداية حتى نجتنب أي كارثة صحية، لأننا حرصين على صحتهم أولا وعلى صحة عائلاتهم، وكل هذه الرحلات على حساب الحكومة ونفقتها”.

وعلى صعيد آخر، أبرز رئيس الحكومة أنه بعد إجراء عدد كبير من التحليلات في المصانع والمعامل، ظهر أن نسبة الإصابة فيها لا تتجاوز 0.6 في المائة، وهي نسبة أقل بكثير من المعدل الوطني، “لذلك ينبغي عدم التضخيم من البؤر الصناعية، خاصة أننا نملك نموذجا للتدخل السريع، والمهم هو الدقة والسرعة في التدخل”، على حد تعبيره.

ولفت العثماني إلى أن تجميع الحالات المصابة في مستشفيين فقط، الهدف منه هو تخفيف الضغط على المستشفيات حتى تستعيد عملها بطريقة عادية، حتى يتم استدراك ما فات، والذي عانت منه جميع الدول وليس المغرب لوحده، ففي فرنسا لوحدها 50 في المائة من المواعيد الطبية ألغيت، “وإذا عمت هانت”.

وأضاف “نجحنا في هذه المعركة ونجحنا في التحكم بالوباء، بسبب الجهد الجماعي الذي قامت به البلاد، في قصة نجاح حقيقية تدعو للافتخار”.

وأكد العثماني أنه يقبل الانتقادات لكن التبخيس يجب أن لا يكون، موضحا ” أنا لا أفهم انتقاد تواصل الحكومة، فأنا لوحدي أتيت للبرلمان للمرة السابعة في هذه الفترة، ونفس الأمر بالنسبة للعديد من الوزراء”.

وتقدر السلطات المغربية عدد رعاياها العالقين في الخارج بسبب تداعيات كورونا والراغبين في العودة إلى البلاد بـ27 ألفا و850 مواطنا، في مختلف دول العالم.

وكانت قنصليات المملكة في إسبانيا وفرنسا والجزائر وتركيا ودول أخرى، قد شهدت، أخر الشهر الماضي، وقفات احتجاجية موحدة للمغاربة العالقين، لمطالبة الحكومة بإيجاد حلّ سريع يضع حداً لمعاناتهم.​

وحتى مساء الثلاثاء، أصاب كورونا 8 آلاف و931 ضمنهم 212 حالة وفاة و7 آلاف و937 متعافٍ.

 

 

 

العثماني يكشف تفاصيل المرحلة الثانية من خطة تخفيف الحجر الصحي .. تذمر من “الإجراءات الوقائية المتخذة”

 

 

اضف رد