أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

العثماني.. صرف دعم مالي للأجراء المتوقفين عن العمل بسبب جائحة كورونا إلاَّ مئات الصحفيين بعد الاستغناء عنهم وإيقاف رواتبهم

أكدت دراسة أعدها الاتحاد الدولي للصحفيين عن الصحافة في ظل أزمة انتشار فيروس كورونا، أن الصحفيين يعانون مالياً ووظيفياً ونفسياً، وهناك تدهور في ظروف عملهم حول العالم بسبب تفشي وباء فيروس كورونا.

وأشارت الدراسة إلى غلق صحف وتعطيل إصدارات ورقية والاستغناء عن مئات الصحفيين في كل دول العالم، وإيقاف رواتبهم، فضلاً عن ظروف العمل السيئة في ظل احتياطات الوقاية من كورونا.

بخلاف معاناتهم من عوائق وترهيب من جهات مختلفة، مشيرة إلى اعتقال عشرات الصحفيين أو مواجهتهم دعاوى قضائية أو تعرضهم للاعتداء خلال تغطية القصص المتعلقة بكورونا.

الرباط – كشف رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني أنه انطلق اليوم الثلاثاء صرف دعم شهر ماي لفائدة الأجراء المتوقفين عن العمل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19 “.

وقال السيد العثماني، في معرض رده على سؤال محوري خلال الجلسة الشهرية للأسئلة الشفهية الموجهة لرئيس لحكومة بمجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء، إن  » تصريح المقاولات المتأثرة جراء الجائحة، برسم شهر يونيو الجاري، يمكن أن يبدأ اليوم أيضا، وكذا تقديم طلب للاستفادة من تأجيل أداء اشتراكاتها لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي « ، مشيرا إلى أنه سيعلن عن الفئات الأخرى قريبا لكي تستفيد من الحصة الثالثة من الدعم.

وفي إطار التخفيف من التداعيات الاجتماعية لجائحة كورونا، يقول السيد العثماني، فقد اتخذت الحكومة جملة من القرارات والتدابير لدعم الأجراء الذين توقفوا مؤقتا عن العمل بسبب الجائحة، وضمان حد أدنى للدخل لفائدة الأسر العاملة في المهن الحرة أو الحرفيين أو العاملين في القطاع غير المهيكل، والتي تضررت وتوقف دخلها بسبب تباطؤ النشاط الاقتصادي.

ولفت إلى أن حدة الأزمة الحالية أظهرت أهمية استمرار رهان الحكومة على الاهتمام بالمجال الاجتماعي، باعتباره أحد الأولويات المسطرة في برنامجها، اقتناعا منها بأن الاستثمار في الرأسمال البشري هو عماد التقدم والتنمية والاستقرار.

وأبرز أن الحكومة ستواصل إصلاح المنظومة الوطنية للتربية والتكوين باعتبارها رافعة أساسية لتثمين الرأسمال البشري وتأهيله للانخراط في دينامية التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وذلك من خلال عدد من البرامج.

ولتخفيف وطأة الأزمة بدأت وزارة الاقتصاد والمالية هذا الأسبوع، توزيع دعم مالي يبلغ 2000 درهم (نحو 200 دولار) شهريا مخصصة لأكثر من 800 ألف من العاملين في القطاع المنظم أعلنوا توقفهم عن العمل، بحسب معطيات رسمية.

وإذا أمكن الوصول إلى هؤلاء بفضل انخراطهم في نظام للضمان الاجتماعي إلاّ العشرات من الصحفيين المتوقفين عن العمل والمؤسسات الصحفية بسبب إشتراط حكومة العثماني أنه يجب تسديد المؤسسة الإعلامية واجب الضمان الاجتماعي (لشهر مارس ) وجميعنا يعلم أن اكثر المؤسسات الإعلامية ليس لها اي دخل لا منح الوزارة التي  صقف الشروط عالي جداً بسبب المحسوبية والزبونية و إلخ ولا إشهار لأن اللوبي السياسي استولى على بعض الصحف ويسدد ” نوع شراء المقالات”، فإن تحديد مستحقي الدعم المتوقفين عن العمل في القطاع غير المنظم أكثر تعقيدا لغياب أي سجل لهم، علما أن ثلاثة أرباع العاملين في المغرب لا يتمتعون بأي ضمان اجتماعي.

وطرحت فكرة الدعم الاجتماعي عبر تحويلات مالية للأسر محدودة الدخل في المغرب منذ سنوات، لكنها لم تر النور بعد.

 

طاقم وأسرة تحرير “المغرب الآن”: أصدق الأماني للملك المفدى محمد السادس بالشفاء العاجل

 

 

 

اضف رد