أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

العداء الأولمبي”حميد الزين”يكشف أسباب الإخفاق في أولمبياد ريو

انتقدت “المنظمة الوطنية للنهوض بالرياضة وخدمة الأبطال الرياضيين” (جهاز نقابي) الاربعاء  ما وصفته بـ”الاخفاق الكبير ” في جميع الرياضات المغربية بدون استثناء عازيةً السبب الى سوء التخطيط والسياسة الفاشلة التي تنهجها الجهات المعنية والوصية على قطاع الرياضة بالبلاد.

وقال الكاتب العام للمنظمة جمال السوسي إذا كان للنجاح أسباب، وهي بالمناسبة كثيرة ومتعددة الأشكال والأوجه، فإن للفشل والاخفاق أسباباً ايضاً، و اصابة النجاح، تحتاج إلى عزيمة واصرار، وقدرة على التحدي، من اجل اثبات الذات، مثلما تحتاج إلى ممارسة أرقى الوان العدل والمساواة، بعيداً عن الاهواء والعواطف والجوانب الشخصية، في حين ان أقصر الطرق التي تفضي إلى الاصطدام بحوائط الفشل، لا تخرج عن اطار تحجيم الكفاءات والكوادر والأدمغة، والقفز عنها، والانتصار إلى المدّاحين والمتزلفين.

وأرجع العداء المغربي حميد الزين اخفاقه في سباق 3000 متر حواجز بدورة الألعاب الأولمبية “ريو دي جانيرو 2016” إلى الإجهاد.

وقال الزين في تصريحات خاصة لـ”وكالة الأنباء الألمانية” اليوم الأربعاء، “إيقاع السباق كان متذبذبا. أحسست بالإجهاد. عانيت من إصابة في بطولة أفريقيا الماضية ولكنني تجاوزتها واستطعت المشاركة في هذا الأولمبياد ولكنني اليوم شعرت بالإجهاد”.

وأوضح “العداء المغربي لم يكن سريعا ولكن المشاركين في السباق ارتقوا بالإيقاع في 400 متر وهبطوا به قليلا في 400 آخرين وهكذا بالتبادل”.

وأضاف: “هذه المشاركة الثانية لي في الدورات الأولمبية وسبق لي الحصول على المركز السابع في أولمبياد لندن 2012 ولكنني حصلت على المركز الخامس عشر في السباق اليوم. اكتسبت خبرة جديدة وسأبذل قصارى جهدي في الفترة المقبلة استعدادا لبطولة العالم المقبلة بعدما أتعلم من أخطائي”.

وأوضح مواطنه سفيان البقالي، الذي احتل المركز الخامس في السباق قاطعا المسافة في ثماني دقائق و35ر14 ثانية، “الحمد لله، السباق كان جيدا وأعانني الله على تحقيق المركز الخامس في أول مشاركة لي بالدورات الأولمبية. أشعر بسعادة بالغة لهذه النتيجة. جاريت السباق مع الكبار وحققت نتيجة جيدة وهو فخر لي وللمغرب وللشعب العربي”.

وأضاف: “أحتاج دعوات جميع العرب لأكون على استعداد للأولمبياد القادم وبطولة العالم المقبلة”.

في المقابل، قال التونسي عمر بن يحيى الذي سقط خلال السباق وحذفت نتيجته، “الجميع كان يعتقد أنني سأحقق نتيجة أفضل.

اتفقت مع المدرب أن ارتقي بالإيقاع في آخر ثلاث لفات من السباق ولكنني خضت المنافسة مع أبطال عالميين وأولمبيين.

لا أعرف كيف سقطت على الأرض. نظرت إلى اللوحة الإلكترونية. كنت أعرف أنني أستطيع التقدم بشكل أكبر وتحطيم الرقم التونسي ولكنني لم أوفق. ولا أعرف سبب سقوطي. كنت أستطيع تحقيق نتيجة أفضل. بعد سقوطي، عانيت من إصابة في الظهر وتحاملت على نفسي وأكملت السباق”.

وأضاف “أردت تشريف بلدي وتحقيق نتيجة أفضل. أهدي هذه النتيجة إلى البطلة حبيبة الغريبي وأقول لها: انت بطلة كبيرة وشكرا لك على الوقوف بجانبي ومساندتي”.

 

اضف رد