أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

العلاقات المغربية السعودية.. أخوة تاريخية وشراكة استراتيجية

عقد راشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب، يومه الاثنين فاتح غشت 2022 بمقر المجلس، في العاصمة المغربية الرباط اليوم جلسة مباحثات رسمية مع  رئيس مجلس المستشارين المغربي النعم ميارة، جرى خلالها بحث العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية. 

وأكد الجانبان خلال جلسة المباحثات أهمية تعزيز العمل والتعاون الثنائي المشترك بين البلدين في مختلف المجالات لا سيما البرلمانية بين مجلس الشورى ومجلس المستشارين المغربي، وضرورة تفعيل أدوار لجنتي الصداقة البرلمانية المشتركة بينهما.

وأكد كل من راشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب والسيد عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، على الدعم المطلق للأمن والاستقرار والوحدة الترابية البلدين، وأعرب عن الحرص المشترك على تعزيز مسار التعاون والتشاور بين المؤسستين التشريعية.

وتتضمن مذكرة التفاهم الموقعة بين المجلسين تشجيع تبادل الوفود البرلمانية، وتكثيف وتطوير التعاون الثنائي بين الطرفين وذلك من خلال تبادل وجهات النظر والحوار المنتظم، كما تتضمن بناء التعاون والحوار المنتظم بين الطرفين في العديد من المجالات، إضافة إلى التعاون المشترك لبناء قدرات البرلمانيين، وتبادل الخبرات في مجال البحوث والدراسات والمعلومات.

كما تطرقت المذكرة إلى أهمية التواصل ومد الجسور الدائمة بين المجلسين بتكثيف وتطوير التعاون الثنائي وتبادل وجهات النظر والتنسيق والحوار المنتظم على المستوى الرئاسي والأمانة العامة ومجموعات العمل المحدثة بينهما، وكذا في المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية من أجل تعزيز مصالح البلدين.

كما استعرضت المذكرة مجالات التعاون والحوار المنتظم والتي هي موضوع اهتمام البرلمانيين في البلدين، من قبيل الشؤون الأمنية ومكافحة الإرهاب والتطرف والتطورات الجيو-استراتيجية، والثقافية والاقتصادية والاستثمارية والتجارية والأمن الغذائي والتغيرات المناخية والتنموية، وفي الشأن الديني وحقوق الإنسان والبحث العلمي والتطور التكنولوجي.

كما اتفق رئيسا مجلس النواب المغربي والشورى السعودي على تشجيع الابتكار التقني والعلمي وتطوير تقنية المعلومات والاتصالات والعمل معا في تطوير العمل البرلماني الإلكتروني، والتعاون المشترك لبناء قدرات البرلمانيين وتنمية الموارد البشرية، وتنظيم فعاليات مشتركة لإقامة المؤتمرات وجلسات عمل وندوات حول مواضيع كسن القوانين ومساعدة البرلمانيين في عملية التشريع، والبحوث والتحليلات البرلمانية وتعزيز مشاركة المرأة وتطوير القدرات التقنية البرلمانيين والموظفين.

كما يشمل التعاون بين المجلسين مجالات أخرى لصيقة بالعمل البرلماني والتشريع، كالخدمات البرلمانية والبحوث العامة وتبادل الخبرات في مجال الدراسات والمعلومات والإعلام البرلماني. 

حضر جلسة المباحثات وفد مجلس الشورى المرافق لمعاليه أعضاء المجلس الأستاذ محمد بن حمود المزيد، والأستاذ فيحان بن عبدالعزيز بن لبدة، والأستاذ محمد بن سعد الفراج، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المغربية  الأستاذ عبد الله بن سعد الغريري وعددٌ من المسؤولين في المجلس.

 

 

تأجيل الخلافات والمؤتمر الاستثنائي: نزار بركة ينتصر للحكمة استلهاما من روح خطاب الملك

 

 

اضف رد