أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الفنانة شيرين عبد الوهاب..مستحيل أن نشكك في وطنية صابر الرباعي

واجه الفنان التونسي صابر الرباعي حملة هجوم كبيرة ضده، حيث قام عدد كبير من النشطاء التونسيين بالتشكيك في وطنيته ودعوا لمقاطعة حفلاته ومهرجاناته وأسطواناته، وذلك بسبب انتشار صورة له تجمعه مع ضابط اسرائيلي.

وسرعان ما انتشرت صورة “الرباعي” مع الضابط الإسرائيلي على مواقع التواصل الإجتماعي، مثيرة ردود أفعال غاضبة من الفلسطينيين الّذين اتهموه بالإعتراف بالإحتلال الإسرائيلي من خلال هذه الصورة.

وبعدما التزمت الصمت اثر الهجوم الكبير الذي تعرض له النجم التونسي صابر الرباعي على كافة مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار صورة له تجمعه مع ضابط اسرائيلي، تحدثت النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب في الموضوع لاول مرة وذلك ضمن مقابلة مع برنامج “نيوز روم”، حيث  طرحت شيرين في البداية سؤالاً للجمهور “ماذا فعل صابر؟”. وتابعت مؤكدة ان صابر لم يخطئ ولن يخطئ فهو فنان عربي من تونس ومستحيل ان نشكك في وطنيته.

وطلبت شيرين من الجمهور ان يتريث قليلاً وعدم اصدار الاحكام بسرعة. ولفتت ان بعد الخبرة الطويلة لن يضيع الفنان مستقبله بهذه الامور التافهة. وختمت مشددة مرة ثانية ان صابر لم يفعل اي شيء.

ورأى مغرّدون وعدد من الشخصيات الفلسطينية أن صابر الرباعي كان بإمكانه أن يتحاشى التقاط صورة مع أحد ضباط الإحتلال الإسرائيلي وهو ما لم يفعله خاصة وأنها ستخلف ردود أفعال غاضبة في الشارع العربي.

وقال الصحفي الفلسطيني “رفعت دراوشه” “صابر الرباعي كان بامكانك واكيد تتجنب صورة مع مسؤول اسرائيلي”.

وكتب الإعلامي “محمد عبد الرحمان” “سيدفع صابر الرباعي ثمنا غاليا لصورته مع الضابط الإسرائيلي”.

من جانبه شن القيادي بحركة المقاومة الإسلامية “حماس” الدكتور صالح حسين الرقب، هجوما شديدا على الفنان التونسي واصفا إياه بـ”الصهيوني”.

وقال الرقب في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: ” متصهين عربي يسمونه فناناً استقدمه محمود عباس لإفساد شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية، يهود يقتحمون الاقصى ويعربدون.”

وفي وقت سابق وجه الفنان التونسي رسالة لكل الفنانين العرب بضرورة “وجودهم وحضورهم في فلسطين لإعطاء انطباع للعالم بأن الشعب الفلسطيني يحب الحياة”، حيث قال الرباعي في تصريحات إعلامية إنّ “من حق الشعب الفلسطيني  أن يعيش ويفرح مع فناني بلده والعالم العربي”.

وأضاف “الشعب الفلسطيني منا وفينا ويجب أن نكون مع هذا الشعب قلبا وقالبا وهذه رسالة لدولة إسرائيل التي تحاول طمس الفرح والغائه”.

وتابع الرباعي “أعتبر نفسي تونسي فلسطيني .. أتقاسم معكم الفرح والهوى والطعام والمصائب وطابور الإنتظار على الحواجز”.

وأشار إلى أن هناك معاناة في الوصول إلى هذه الأرض الطيبة وليست كأي معاناة، ولكن دخول فلسطين ليس صعبا بسبب التسلح بالإرادة، مردفا: عندما تحب هذا البلد تشارك شعبه أفراحه وأتراحه فتسهل على نفسك معنويا وتقول في داخلك أنا ذاهب لبلدي.

 

اضف رد