panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

القبض على طالب ضرب معلمه داخل الفصل في ورزازات

شهدت مدينة ورزازات (جنوب المغرب) واقعة عنف مدرسية جديدة، حيث تعرَّض معلم إلى الضرب المبرح باللكمات والركل من قِبل أحد طلابه، ما اضطره إلى اللجوء والاحتماء بالتلاميذ..

وقد تحول شريط فيديو اعتدا التلميذ على معلمه في المغرب الي قضية رأي عام في ربوع مدن المغرب ، بعد توال الفيديو بشكل واسع في مواقع التواصل الاجتماعية بالممكلة، الأمر دعا وزارة التربية الوطنية  التدخل بعد مشاهدة فيديو على مواقع التواصل والجرائد الالكترونية ومن بينها جريدة “المغرب الآن” بشكل حازم في قضية تعنيف أستاذ من طرف تلميذه.

قال علي براد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت ، انه رأينا اهانة استاذ اصبنا بالفجيعة وتم التواصل بالامن وتقدمنا بشكوي الي الشرطة لاننا نرفض اي اساءة للمعلم ،  وقام الامن الوطني باعتقال التلميذ ونحن مع مع الاستاذ وضد كل من يهين الاستاذ

وأوضح براد أن واقعة الاعتداء تم تصويرها قبل يومين بهاتف نقال داخل الفصل الدراسي من قبل تلميذ يدرس بالسنة الأولى باكلوريا.

وأكد المسؤول الجهوي أن ” الأستاذ لم يقدم أي شكاية، وبمجرد توصلنا بالفيديو ربطنا الاتصال بالمدير الاقليمي الذي عاين الفيديو بدوره، ثم إن المديرية الإقليمية هي من تقدمت بشكاية… كما أن مديرية الأمن الوطني فتحت تحقيقا بمجرد انتشار الفيديو لمعرفة حيثيات تصويره، ومن جهته، فتح وكيل الملك تحقيقا في الموضوع وتم الاستماع لكل من التلميذ والأستاذ، وتقرر وضع التلميذ تحت الحراسة النظرية “.

وبخصوص ما تم توادوله في مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب من الإساءة لسمعة الأستاذ التي خاض فيها كثيرا من نشطاء الفايس بوك، حيث اتهم بعضهم الأستاذ باستفزاز تلامذته ووصفهم بأقدح النعوت، قال علي براد ” أن ما تم تداوله غير صحيح، وعند حديثي مع مدير المؤسسة أكد لي أنه لم تقدم في حق الأستاذ أي شكاية ولم يسبق لمثل هذه الواقعة أن حدثت”.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن كانت قد تفاعلت بشكل جدي وسريع مع مقطع الفيديو الذي تم تداوله أمس السبت على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يظهر تعرض أستاذ للعنف الجسدي من قبل أحد التلاميذ، حيث أظهرت الأبحاث الأولية عدم تسجيل أية شكاية في الموضوع، سواء من قبل الضحية أو الإدارة التربوية.

أضاف البلاغ المديرة العامة للأمن الوطني أن الأبحاث التي باشرتها مصالح الأمن بناء على المعطيات الواردة في شريط الفيديو مكنت في ظرف وجيز من تحديد هوية المشتبه به، الذي تم توقيفه صباح اليوم وإخضاعه لبحث قضائي بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة.

كانت “المغرب الآن” نشرت صباح اليوم الأحد شريط  فيديو  تداوله  نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، يرصد لحظة اعتداء طالب على معلم بالضرب المبرح داخل الفصل بإحدى المدارسة الثانوية بمدينة ورزازات بدوار داود..

وقد أظهر مقطع الفيديو الذي وثقه أحد الطلاب بهاتفه الجوال، مشادة كلامية بين طالب ومدرس داخل الفصل، حيث انهال الأخير بالضرب المبرح واللكمات على المدرس وسط مشاهدة الطلاب وفي النهاية تدخل البعض منهم لفض الاعتداء على المدرس.

وقال النشطاء انه مشهد مؤلم جدا يتعرض فيه استاذ للضرب من طرف احد التلاميذ باحدي الثانويات بمدينة ورزازات فمن يحمي رجال ونساء التعليم من بطش بعض التلاميذ انها المدرسة المغربية للاسف الشديد فقد اصبح رجل التعليم يخاف على نفسه من مثل هؤلاء التلاميذ .

وينص القانون الجنائي في المغرب إذا اعتدى على المعلم من قبل شخص داخل مقر عمله، فيعاقب المعتدي على المعلم وفقا لقانون العقوبات الجنائية العام، وتحدد عقوبته حسب نوع الجريمة التي ارتكبها، وأقلها الإهانة أو التهديد اللفظي، والتي تصل عقوبتها إلى الحبس 6 أشهر مع الغرامة- وتنص الفصول من 401 إلى 413 على العقوبة الحبسية سنة وغرامة مالية في نفس حالة المدرس المعتدي عليه بورزازات.

 

اضف رد